اخبار الرياضة العالمية اليوم

ما بين الانكسار والأرقام القياسية.. ملخص دور المجموعات في مونديال روسيا

انتهت أمس منافسات دور المجموعات في كأس العالم المقامة حاليًا في روسيا حتى يوم 15 يوليو المقبل، حيث شهد الدور الأول العديد من المفاجآت والدراما وتحطيم الأرقام القياسية.

فبعد 15 يومًا من المنافسات تابعنا خلالها 48 مباراة، ودع المسابقة 16 منتخبًا وتبقى مثلها، وشاركت أوروبا بـ14 منتخبًا، تبقى منها 10 منتخبات وودع 4 فرق هي أيسلندا وألمانيا وصربيا وبولندا، بينما شاركت أمريكا الجنوبية في البطولة بـ5 منتخبات تأهل منها 4 فرق إلى دور الـ16 وودع فريق وحيد هو بيرو.

أما آسيا فشاركت بخمسة منتخبات ودع منها 4 فرق هي كوريا الجنوبية والسعودية وإيران وأستراليا وتأهلت اليابان فقط، وذلك في الوقت الذي ودعت فيه كل الفرق الإفريقية الخمس المشاركة في البطولة وهي مصر وتونس والمغرب ونيجيريا والسنغال، ولم يسبق أن فشلت كل الفرق الإفريقية في تجاوز دور المجموعات منذ نسخة إسبانيا 1982 عندما ودعت كل من الكاميرون والجزائر البطولة من الدور الأول.

وتمكنت 3 فرق من إنهاء منافسات دور المجموعات بالعلامة الكاملة وهي بلجيكا وكرواتيا وأوروجواي خاصة الأخيرة التي لم تهتز شباكها بأي هدف حتى الآن؟

ويتصدر النجم الإنجليزي هاري كين قائمة هدافي المسابقة برصيد 5 أهداف مقابل 4 أهدف لكل من روميلو لوكاكو وكريستيانو رونالدو و3 أهداف لدينيس تشيرشيف ودييجو كوستا.

ولم يتمكن أي لاعب منذ الأسطورة دييجو أرماندو مارادونا في نسخة المكسيك 1986 من تسجيل هدفين في مباراتين متتاليتين في كأس العالم قبل أن يحقق كل من هاري كين وروميلو لوكاكو هذا الإنجاز في نسخة هذا العام في روسيا.

وقدمت روسيا واحدة من أفضل البدايات للدول المضيفة في تاريخ كأس العالم بالفوز في أول مباراتين وتسجيل 8 أهداف بواقع 5 أهداف في شباك السعودية و3 أهداف في شباك المنتخب الوطني.

وشهدت البطولة أبرز أحداثها الدرامية في المجموعة الثانية، فبعد تعادل البرتغال وإسبانيا 3-3 في مباراتهما الأولى بالمجموعة، تعادل الفريقان في آخر جولة أمام إيران والمغرب في الوقت بدل الضائع، وهو التعادل الذي حسم هوية الفرق المتأهلة وترتيب المجموعة في اللحظة الأخيرة.

وسجلت 22% من أهداف النسخة الحالية من كأس العالم في الدقائق العشر الأخيرة من المباريات بواقع 27 هدفًا من إجمالي 122 هدفًا سجلت في البطولة، ويعد هدف نيمار في شباك كوستاريكا في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع أكثر هدف متأخر سجل في تاريخ كأس العالم في الوقت الأصلي من المباراة.

وعانى ليونيل ميسي رفقة منتخب بلاده الأرجنتين الأمرين في دور المجموعات، فبعد أن أهدر ميسي ركلة جزاء في تعادل الأرجنتين المخيب أمام أيسلندا، احتاجت الأرجنتين لتسجيل هدف متأخر في آخر مبارياتها في المجموعة أمام نيجيريا كي تتأهل في المركز الثاني وتتفادى الوداع المبكر للبطولة.

وعلى عكس الأرجنتين، فبعد أن خسرت ألمانيا بطلة العالم مباراتها الأولى أمام المكسيك، تمكنت من الفوز في الجولة الثانية على السويد لتنعش آمالها بقوة في التأهل إلى دور الـ16، إلا أنها خسرت بصورة مفاجئة أمام كوريا الجنوبية لتودع ألمانيا بالتالي المونديال من دور المجموعات للمرة الأولى في تاريخها.

وتمكن حارس المنتخب الوطني عصام الحضري من أن يصبح أكبر لاعب يشارك في تاريخ كأس العالم بعمر 45 عامًا و161 يومًا، كما حطم الرقم القياسي في أكبر عدد من ركلات الجزاء يتم احتسابها في المونديال، بواقع 24 ركلة بعدما كان الرقم القياسي السابق 18 ركلة جزاء، ولا يزال الرقم قابلا للزيادة.

سجل ليونيل ميسي الهدف رقم 100 في نسخة هذا العام من كأس العالم في شباك نيجيريا، واحتاجت البطولة للوصول إلى المباراة رقم 37 من أجل مشاهدة أول تعادل سلبي في البطولة وهو الوحيد حتى الآن وكان ذلك بين فرنسا والدنمارك.

وشهدت نسخة هذا العام أيضًا تسجيل الهدف رقم 2,500 في تاريخ كأس العالم وذلك بأقدام نجم المنتخب التونسي فخر الدين بن يوسف، وذلك في شباك بنما.

ولأول مرة في تاريخ كأس العالم، يحسم اللعب النظيف هوية الفريق المتأهل من دور المجموعات، وذلك بعد أن تساوت اليابان والسنغال في عدد النقاط وفارق الأهداف والأهداف المسجلة، لتتأهل اليابان كونها تحصلت على بطاقات صفراء أقل من السنغال.

المصدر: التحرير

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق