اخبار الرياضة العالمية اليوم

صواريخ غارث بيل هي من نحرت رونالدو في مدريد

الكل يعلم جيدا ان كرستيانو رونالدو يريد ان يكون هو المنقذ وهو صاحب الكلمة الاخيرة في اي لقاء ولا سيما النهائيات … حتى في توجهه للاحتفال مع زميل اخر قام بالتسجيل يتضح فيه الخوف من النقد لو كشف عن امتعاضة .

في نهائي الابطال الاخير امام ليفربول و في نصف النهائي امام بايرن ميونخ لم يقدم كرستيانو اي مستوى يذكر ، بل كان مختفي تماما في النهائي امام ليفربول … ومما زاد الطين بله هي الهدفين التي سجلها النجم الويلزي غاريث بيل في مرمى النادي الانجليزي والتي حسمت البطولة ولم تكن هدفين عادية بل كل هدف اجمل من الاخر .

في اليوم التالي كانت صور غاريث بيل منتشرة في كل صحف العالم ونال الكثير من المديح من الاعداء قبل الاصدقاء … عقب المباراة مباشرة تبين على وجه رونالدو عدم الرضى وافسد فرحة زملائة عندما اعلن الرحيل امام العالم في لقاء صحفي ولم يفترض من لاعب محترف ان يتصرف بتلك الطريقة … لانه ليس بحاجة لأن يفسد فرحة الجماهير … فريال مدريد لن يقف في طريقة لو طلب الرحيل بطريقة رسمية ومحترمة … ولكن كان واضح حجم الانانية والغضب لدى رونالدو وما قام به ردة فعل لفشلة في حسم البطولة … لان رونالدو قبل النهائي باسابيع كان يعلن رسميا بانه سيعتزل في مدريد ولا يوجد نادي في العالم بحجم الريال حتى لو بقى في مقاعد البدلاء .

المصدر: هاي كورة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق