اخبار الرياضة العالمية اليوم

صحف إسبانيا تتحدث عن أزمة كرستيانو رونالدو بسبب التهرب الضرائب

ركَّزت الصحف الإسبانية، الصادرة صباح الجمعة، على تصريحات مالكوم دي أوليفيرا، لاعب برشلونة الجديد، بعد تقديمه لوسائل الاعلام، بالإضافة إلى فوز أتلتيكو مدريد على آرسنال، في الكأس الدولية للأبطال.

واهتمت صحيفة "ماركا" بفوز أتلتيكو مدريد، على نظيره آرسنال، بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل الإيجابي 1-1.

وأشادت الصحيفة بأداء أنطونيو أدان، الحارس الجديد للروخي بلانكوس، الذي تصدى لـ3 ركلات جزاء، وسدد الضربة الأخيرة، فيما أكدت بأن المدرب دييجو سيميوني يجهز ليمار للمشاركة في السوبر الأوروبي.

وأشارت الصحيفة، إلى أن جولين لوبيتيجي، مدرب ريال مدريد، أخبر غاريث بيل، بأنه سيكون اللاعب الأول في صفوف الفريق، بعد رحيل كريستيانو رونالدو.

وأشارت إلى فرض مصلحة الضرائب، غرامة على كريستيانو رونالدو، وصلت إلى 19 مليون يورو والسجن عامين مع إيقاف التنفيذ بعد اعترافه بالتهرب الضريبي.

وعنونت صحيفة "موندو ديبورتيفو"، على غلافها بتصريحات مالكوم وقالت "برشلونة حلم الطفولة".

و نقلت الصحيفة، بعض تصريحات اللاعب البرازيلي أثناء تقديمه، حيث قال إنه مستعد للمشاركة مع الفريق، وأن نيمار، ورونالدينيو يعتبران مثله الأعلى.

و تحدثت الصحيفة، عن نصيحة السكرتير الفني لبرشلونة، إيريك أبيدال، لعثمان ديمبلي، بضرورة التحلي بالهدوء، بعد التوقيع مع مالكوم.

وجاء على غلاف صحيفة "سبورت" العنوان "مالكوم النجم".

وأضافت "اللاعب يتحدث للمرة الأولى باسم برشلونة، أصبح رهن إشارة المدرب إرنستو فالفيردي، وعلى استعداد لخوض مباراته الأولى مع الفريق".

و نوهت الصحيفة، إلى إمكانية عودة باكو ألكاسير إلى فريقه السابق فالنسيا، بعد تضاؤل فرصته في الموسم الجديد.

و تابعت الصحيفة، أزمة رونالدو مع الضرائب، وأشارت إلى اضطرار الدون لدفع 19 مليون يورو بسبب التهرب الضريبي.

واهتمت الصفحة الأولى من صحيفة "سوبر ديبورتي"، بتجديد الثقة في ماتيو أليماني، المدير الرياضي لفالنسيا، في ظل رغبة مالك النادي، بيتر ليم في استمراره مع الخفافيش.

وتابعت "أفكار بيتر ليم واضحة، وهي بقاء أليماني، الذي بجهوده ساهم في عودة فالنسيا لصفوف الكبار".

ونقلت الصحيفة، تصريحات نجم فالنسيا السابق بابلو أيمار، حيث قال "أتمنى ألا يغادر مورينو".

المصدر: مصر اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق