اخبار الرياضة العالمية اليوم

عقوبة منتظرة على كارديف سيتي بسبب عملات معدنية

ذكرت تقارير صحفية إنجليزية، أن نادي كارديف سيتي الذي ينشط في البريمييرليج، قد يواجه تحقيقًا من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم.

وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن النادي الويلزي مهدد بالعقوبة، بسبب القطع النقدية التي تم رميها على اللاعب ريان فراسير، مهاجم بورنموث، في المباراة التي جمعت بينهما، اليوم السبت، وانتهت بنتيجة (2-0)، وأشارت الصحيفة إلى أن الاتحاد الإنجليزي، ينتظر التقرير الرسمي للمباراة قبل أن يتم اتخاذ أي إجراءات بحق كارديف سيتي.

وبحسب الصحيفة، لم يتم الكشف عن سبب رمي العملات المعدنية على مهاجم بورنموث، بينما أعرب نيل وارنوك، المدير الفني لكارديف، عن خيبة أمله بسبب الخسارة في أول مباراة لهم في الدوري.

وقال: "في بداية المباراة كان هناك بعض التوتر، مع دخولنا في المباراة أكثر، لم نعد متخوفين من شيء"، وأضاف "يجب أن نكون حاسمين أكثر، ونحصل على المزيد من الجودة في بعض الأماكن. كان بإمكاننا أن نختبر أنفسنا بشكل أفضل، لكننا قمنا بعمل جيد"،
وعن ضربة الجزاء التي تصدى لها حارس مرماه، قال: "كانت ضربة الجزاء سهلة كما رأيتها".

وتابع "لم يكن لدينا كينيث زوهوري، ولكننا استعدنا هاري أرثر مرة أخرى. لدينا الكثير لنتطلع إليه"، وقال ويلسون، مهاجم بورنموث الذي أهدر ركلة الجزاء: "أشعر بخيبة أمل لضياع ركلة الجزاء".

وأردف "لم يكن الأمر لطيفًا عندما تم التصدي لها، لكن كان يمكن أن أفعلها بطريقة أخرى، لكن من الجيد أنني سجلت هدفًا في النهاية"، واختتم "إنه أقوى فريق نملكه منذ أن كنت هنا، التعاقدات الجديدة ذات جودة عالية".

المصدر: مصر اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق