اخبار الرياضة المصرية اليوم

بعد خروجه من الكأس.. الأقصر يكشف لـ«التحرير» فضيحة ملعب السلام

غضب شديد انتاب مسئولي نادي الأقصر الرياضي بسبب سوء حالة أرضية الملعب الذي أقيمت عليه مباراة الفريق مع مركز شباب السلام بإسنا خلال مباريات الدور الثاني التمهيدي لمسابقة كأس مصر، التي انتهت بفوز الأخير بركلات الترجيح ليتأهل إلى الدور التمهيدي الأخير.

وأعرب أسامة الناظر، مدير الكرة بنادي الأقصر الرياضي، عن استيائه من سوء حالة أرضية ملعب مركز شباب السلام بإسنا جنوب محافظة الأقصر، والتي انتهت بالتعادل السلبي بين الفريقين، وفاز بها مركز شباب السلام بركلات الترجيح في المباراة ليخرج فريق الأقصر الرياضي من الدور التمهيدي الثاني للكأس.

قال مدير الكرة بنادي الأقصر الرياضي، إن الملعب غير مجهز لإقامة مثل هذه المباريات، ورغم إقامته على مساحة كبيرة محاط بها سور، إلا أن أرض الملعب غير مستوية، وبها الكثير من الحفر، فضلًا عن التفاف الكثير من الحشائش والأعشاب بأرضية الملعب.

وتابع في تصريحات لـ«التحرير» قائلاً: "لم يكن دور الأمن مفعلًا، فالجميع كانوا داخل الملعب، خلال إقامة المباراة، فضلًا عن مرور باعة الترمس والباعة المتجولين خلال المباراة ذهابًا وإيابًا ما أصاب اللاعبين بالتشتت".

وكشف مدير الكرة بنادي الأقصر، أن في إحدى الهجمات سقط أحد اللاعبين على أرضية الملعب دون أن يراه أحد من ارتفاع الحشائش والعشب في أرضية الملعب، وعندما انتبه له اللاعبون طلبوا من الحكم إيقاف اللعب، لكن الأخير أكد أنه لم يشاهده، وتم علاج اللاعب، وعاد لاستكمال المباراة مرة أخرى دون أن يصاب بمكروه.

وتساءل الناظر قائلًا: "من المختص بمعاينة حالة الملعب قبل أداء المباراة؟ وهل يصلح لإقامة المباريات من عدمه أليست لجنة المسابقات التابعة للمنطقة، ودورها هو إبلاغ مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة بالوضع؟ هذه هي المباراة الأولى نادي الأقصر الرياضي التي تقام على هذا الملعب".

ومن المقرر أن يستضيف نادي السلام الرياضي بمركز إسنا نادي أسوان الرياضي خلال مباريات الدور التمهيدي الثالث وقبل الأخير للتأهل لدور الـ32 لكأس مصر.

المصدر: التحرير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق