اخبار الرياضة المصرية اليوم

أرقام لا تفوتك قبل الصدام الناري بين الإسماعيلي وإنبي

يحتضن استاد الإسماعيلية، اليوم الخميس، في تمام الساعة السادسة مساءً، مباراة النادي الإسماعيلي أمام نظيره إنبي، ضمن منافسات الجولة السادسة لمسابقة الدوري الممتاز (2018-2019)، والتي يديرها طاقم تحكيمي بقيادة محمد الصباحي، ويعاونه الثنائي هاني عبد الفتاح ووائل شعبان، فيما سيكون لطفي شعبان حكمًا رابعًا، وكل من أحمد حمدي وحسن السندبيسي حكمًا خامسًا.

ويحتل النادي الإسماعيلى بقيادة مديره الفني الجزائري خيري الدين مضوي المركز الحادي عشر، برصيد 6 نقاط بعد أن لعب 5 مباريات فاز فى واحدة وخسر مثلها وتعادل فى ثلاث مواجهات وسجل لاعبوه 3 أهداف وتلقت شباكه مثلها، في المقابل يحتل نادي إنبى بقيادة مديره الفني خالد متولي المركز الثاني عشر، برصيد 6 بعد أن لعب 5 مواجهات فاز فى 2 وخسر ثلاثا وسجل لاعبوه 8 أهداف وتلقت شباكه 9 أهداف.

وشهدت الجولة الخامسة، تعثر الفريقين، حيث تعادل الإسماعيلي مع النجوم بهدف لكل فريق على استاد بترو سبورت، فيما سقط إنبى أمام الزمالك بأربعة أهداف مقابل هدف على استاد بترو سبورت.

ويسعى فريق الإسماعيلي إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور، لتخطي عقبة الفريق البترولي والعودة لنغمة الانتصارات، لذلك حذر الجزائري خير الدين مضوي، لاعبيه من التهاون والتخاذل في لقاء اليوم، وحصد الثلاث نقاط من أجل العودة مرة أخرى للمنافسة على صدارة البطولة.

وعلى الجانب الآخر يأمل فريق إنبي في تحقيق نتيجة إيجابية في لقاء اليوم، ومحو آثار الهزيمة التقيلة التي تعرض لها الفريق أمام الزمالك، وشدد خالد متولي على لاعبيه لتحقيق الفوز، وضرورة الالتزام بالتعليمات، ويرهن مجلس إدارة إنبى، صرف المكافأة المتأخرة للاعبين الخاصة بالفوز على المقاولون العرب، بتحقيق نتيجة إيجابية أمام الدراويش بعد تأجيل صرف المكافأة عقب الخسارة من الزمالك.

وتشير الأرقام إلى أن الفريقين التقيا من قبل فى 27 مواجهة، فاز الإسماعيلى فى 10 مواجهات، في المقابل فاز إنبى في 7 مباريات، وانتهت 10 مباريات بالتعادل، كما تمكن الفريق البترولي من تسجيل 32 هدفًا في شباك الفريق الأصفر، فيما سجل الدراويش 31 هدفًا في شباك إنبي.

وتعود أول مواجهة بين الإسماعيلي وإنبي إلى 16 عامًا، وبالتحديد فى الأسبوع الرابع لموسم 2002-2003، عندما نجح الدراويش فى إلحاق أول هزيمة فى تاريخ الفريق البترولى بهدف دون رد من ضربة حرة سجلها محمد صلاح أبو جريشة فى شباك عصام محمود بعد مرور 8 دقائق فقط، وأدار المباراة حينها عصام عبد الفتاح، الذى قام بطرد أسامة حسن ظهير إنبى، وعبد الحميد بسيونى مهاجم الإسماعيلى.

وجاء أول تعادل فى المواجهة الثالثة فى المباراة المؤجلة من الأسبوع الثانى وتحديدًا يوم الثلاثاء 23 سبتمبر 2003، بهدف لكل فريق سجلا فى الشوط الثانى تقدم الضيوف عن طريق محمد محسن أبو جريشة، وتعادل محمد ثابت صاروخ لإنبى وأهدر عادل فتحى أول ضربة جزاء.

ويعد أول فوز لإنبى على الإسماعيلي فى المواجهة السادسة فى الأسبوع الـ21، وبالتحديد يوم الجمعة 18 فبراير 2005، على استاد عثمان أحمد عثمان، بالجبل الأخضر، بهدف دون رد سجله حمادة شنح، وأدار المباراة الدولى محمد فاروق.

المصدر: التحرير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق