اخبار الرياضة العالمية اليوم

بسبب قواعد اللعب النظيف.. إنترميلان يواجه خطر العقوبات

كتب: إياد علي مبروك

يواجه نادى إنترميلان الإيطالى خطر التعرض للعقوبات من الاتحاد الأوروبى لكرة القدم "يويفا" بسبب عدم الالتزام بقواعد اللعب النظيف فى التعاملات المالية، ووجود فارق كبير بين حسابات البيع والشراء فى خزينة النادى، وقد يضطر النادى الإيطالى إلى بيع عدد من اللاعبين وإنعاش خزينة بقيمة 40 مليون يورو قبل نهاية شهر يونيو القادم، من أجل موازنة أرقام البيع والشراء وتجنب التعرض لخصم النقاط وفرض غرامات مالية من قبل اليويفا.

يذكر أن إنترميلان قد خضع تحت مراقبة الاتحاد الأوروبى من حيث قواعد اللعب النظيف منذ موسم 2015 – 2016 لكن الالتزامات المالية بدت منضبطة جزئيا آنذاك، لكن مع حجم الإنفاقات الكبير الذى أنفقه النادى خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية، بدا واضحا أن مسئولى النادى كسروا قواعد التعامل المالى النظيف، وعليهم تدارك الموقف قبل أن يصدر الاتحاد الأوروبى لكرة القدم تقريره السنوى فى الـ30 من يونيو القادم.

وبالفعل بدأ مسئولو النيرازورى فى اتخاذ خطوات لتفادى العقوبات، وسيكون المهاجم جابرييل باربوسا هو أول اللاعبين على لائحة البيع فى يناير القادم، حيث أعلن النادى عن نيته بيع اللاعب مقابل ما يقرب من 17 مليون يورو، وثانى اللاعبين المعروضين للبيع سيكون لاعب الوسط البرتغالى جواو ماريو الذى حدد النادى سعره بما يقرب من 20 مليون يورو.

الجدير بالذكر أن الاتحاد الإيطالى قد أصدر قرارا اليوم الخميس بخصم ثلاث نقاط من فريق كييفو فيرونا مع فرض غرامة مالية قدرها 200 ألف يورو بسبب التلاعب المالى فى حساب النادى الذى أدى لتربح وهمى.

قرار الاتحاد الإيطالى جاء على خلفية توجيه اتهام من النائب العام لادارة نادى كييفو بتبادل اللاعبين مع فريق تشيزينا الذى أعلن إفلاسه فى وقت سابق، وأعلن كييفو حينها عن أرباح وهمية بلغت مجموعها 25 مليون يورو حتى يتسنى للنادى مواصلة التعاقد مع لاعبين وتسجيلهم فى الدورى الإيطالى.

المصدر: التحرير

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق