اخبار الرياضة العالمية اليوم

لي يونغ يبيّن أن توتنهام قادر على المنافسة الجادة في البريمييرليغ

يثق الكوري الجنوبي لي يونغ بيو، مدافع توتنهام هوتسبير السابق، في قدرة النادي على المنافسة بجدية على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز، خاصة مع عودة مواطنه سون هيونغ مين إلى التشكيلة. ويستأنف توتنهام، الذي فاز في أول ثلاث مباريات بالدوري قبل خسارته 1-2 من واتفورد، حملته نحو تحقيق لقبه الأول في دوري الأضواء منذ موسم 1960-1961، عندما يواجه ليفربول، السبت.

وسيحصل فريق المدرب ماوريسيو بوكيتينو، على دفعة قوية من خلال عودة سون، الذي لم يلعب مع الفريق منذ منتصف أغسطس/آب الماضي، بعد انضمامه لمنتخب كوريا الجنوبية في دورة الألعاب الآسيوية، لذا يرى لي، أن توتنهام سيكون في موقف قوة. وقال لي، الذي لعب لتوتنهام بين عامي 2005 و2008 "أشاهد توتنهام دائما وبتركيز، لأنه فريقي القديم، بالفعل انطلق النادي بشكل رائع هذا الموسم".

وأضاف "في المواسم الأخيرة لم يكن يبدأ بقوة، لكن انطلاقته هذا الموسم رائعة، كما سيستعيد جهود سون هيونغ مين، وهذا سيمنحه قوة إضافية. وتابع "هذه فرصة رائعة لتوتنهام لأن بعض الأشخاص اشتكوا من عدم ضم لاعبين جدد، لكن هذا يجعل الانسجام أفضل بين اللاعبين، لأن كل لاعب يعرف الآخر بدرجة كبيرة، وهذا أمر رائع للفريق".

ويعود سون للفريق اللندني، بعدما ساعد منتخب بلاده على الفوز بذهبية دورة ألعاب آسيا، مما ضمن للمهاجم البالغ عمره 26 عاما، الحصول على إعفاء من الخدمة العسكرية التي كادت تلحق الضرر بمسيرته بالملاعب. وأوضح لي، الذي حصل على إعفاء أيضا، بعدما ساهم في وصول كوريا الجنوبية للدور قبل النهائي في كأس العالم 2002 "الجيش مهم لحماية وطننا، لكن الابتعاد عن كرة القدم لمدة عامين ينهي مسيرة اللاعب".

ونوه "التتويج كان مهما جدا من أجل سون هيونغ مين ومسيرته، ومنتخبنا وتوتنهام". وأشار إلى أن نجاح فريق تحت 23 عاما بمساعدة سون في نيل ذهبية الألعاب الآسيوية، سيزيد الرغبة في التتويج بكأس آسيا في الإمارات، خلال يناير/كانون ثان المقبل، وسيرفع سقف الطموح. وتابع "الهدف ليس آسيا فقط. نحتاج للمنافسة أيضا في الأولمبياد وكأس العالم، هذا الفريق ليس سيئا، لكنه ليس بمستوى جيلنا. يجب أن ننتظر ولنرى كيف سيتطور". وأتم "في كل مرة نملك فرصة رائعة للفوز بكأس آسيا، أنا واثق من قدرتنا على التتويج على أرض الإمارات".

المصدر: مصر اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق