اخبار الرياضة المصرية اليوم

أزمة في عمومية الأهلي.. وعضوة تتهم المشرف بالتزوير

شهدت الخيمة المخصصة لاستقبال الأعضاء بمقر النادي الأهلي بالجزيرة، للتسجيل والتصويت على لائحة النظام الأساسي للنادي خلال الجمعية العمومية غير العادية المقامة اليوم -الجمعة- بمقر النادي الرئيسي في الجزيرة، نشوب أزمة كبرى ومشادة كلامية بين إحدى العضوات والمشرفين على الصناديق، وطالبت السيدة بعمل محضر تزوير داخل الخيمة وإثبات الحالة.

وبدأت الأزمة داخل اللجنة رقم 100، عندما توجهت العضوة للإدلاء بصوتها، وبعد حصول الموظف على الكارنيه الخاص بها، وأثناء توقيعها في الكشوفات المخصصة لذلك، فوجئت به يضع علامة على خانة موافق في بطاقة الاقتراع على اللائحة، ويضعها بالصندوق، وهو ما أثار غضبها، وانفعلت، واتهمته بالتزوير والتلاعب في أصوات الأعضاء، وتطورت الأزمة وتعالت الأصوات وسط غضب الأعضاء من الواقعة، وتدخل خالد الدرندلي، أمين الصندوق، والعامري فاروق، نائب رئيس النادي، لتهدئتها، لكنها أصرت على تحرير محضر بالواقعة واتهمتهم بالتزوير.

وتوجهت العضوة إلى المنصة المتواجد عليها الهيئة القضائية التي تتولى الإشراف على الجمعية العمومية، وطلبت منهم تحرير محضر، وأبلغوها بكتابة مذكرة بما حدث، وتقديمها إلى المنصة، وقامت المنصة باستدعاء الموظف لأخذ أقواله في المذكرة، وقام المستشار بإعطائها ورقة ثانية لتبدي رأيها، وقامت بالتصويت بلا أوافق.

وكان باب التصويت على لائحة النظام الأساسي بالنادي قد بدأ في التاسعة صباح اليوم الجمعة، ويستمر حتى السابعة مساء، للتصويت على لائحة النظام الأساسي، الذي تم طرح النسخة النهائية منها منذ عدة أيام.

وشهدت عملية التسجيل والتصويت عزوف الأعضاء عن الحضور، حيث شهدت اللجان المخصصة لاستقبال الأعضاء إقبالًا ضعيفًا على مدى الساعات الماضية منذ فتح باب التسجيل في الساعة التاسعة صباحًا.

وظهرت اللجان والخيمة المخصصة لاستقبال الأعضاء خاوية إلا من أعضاء مجلس الإدارة وأمن النادي وعمال الخدمات، ولجأ مسئولو القلعة الحمراء إلى استدعاء جميع الموظفين في النادي للوجود في الخيمة والتجول داخلها والتمركز في الأماكن التي تصورها كاميرا النادي تجميلًا للشكل العام، بعد عزوف الأعضاء عن الحضور، إضافة إلى الاستعانة بعدد من الرياضيين المؤيدين للمجلس للوجود لمحاولة جذب الأعضاء للحضور للتسجيل والإدلاء بأصواتهم.

المصدر: التحرير

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق