الكرة السعودية والدوري السعودي

السعودية تخسر أمام البرازيل بثنائية في بطولة “سوبر كلاسيكو”

فاز منتخب البرازيل عى نظيره السعودية بنتيجة (2-0) في المباراة التي جمعتهما اليوم على ملعب جامعة الملك سعود، ضمن منافسات البطولة الرباعية الودية "سوبر كلاسيكو".

أحرز جابريل جيسوس الهدف الأول للبرازيل في الدقيقة 44، فيما أضاف أليكس ساندرو الهدف الثاني في الدقيقة 97.

ودخل تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي اللقاء متسلحا بالثلاثي الخطير كوتينيو ونيمار وجابريل جيسوس في التشكيلة الأساسية، فيما أجرى خوان أنطونيو بيتزي مدرب السعودية تغييرات عدَّة أبرزها في خط الهجوم بإشراك هتان باهبري كمهاجم وحيد.

وظهر الأخضر بشكل يوحي بكثير من الثقة بالنفس أمام نجوم البرازيل، حيث لم تشكل الأسماء الكبيرة لدى المنافس أي نوع من الرهبة، وهو ما بدى على شكل المنتخب على أرض الملعب.

وبادر أبطال العالم 5 مرات بالهجوم عن طريق سرعات نيمار الفائقة بجانب تحركات كوتينيو وجيسوس لزعزعه دفاعات السعودية، ولكن صلابة وتماسك الأخير لم تمنح البرازيل فرصة لتهديد مرمى العويس.

وشكل سالم الدوسري خطورة كبيرة في الجبهة اليُسرى التي تواجد فيها فابينيو نجم ليفربول، حيث استغل جناح الهلال سرعته في انطلاقات عدَّة كادت أن تسفر عن خطورة لولا تدخل الدفاع البرازيلي في الوقت المناس.

ونجح سلمان الفرج وعبده عطيف في إحكام السيطرة على وسط الملعب خاصة خلال الربع ساعة الأولى، مستفدين من الانتشار المتميز لزملائهم، بالإضافة لانطلاقات الأظهرة التي منحت زيادة عددية في مناطق الضيوف.

واستعاد نجوم السامبا توازنهم وبدأت فاعلية نيمار تظهر في الثلث الأمامي بعدما توغل في الدقيقة 17 وسددة كرة كانت قريبة من معانقة الشباك.

وواصل المنتخب البرازيل سيطرته ومع الدقيقة 22 تألق الحارس محمد العويس في كرة عرضية استقبلها جيسوس برأسية كانت في طريقها للشباك لولا أطراف أصابع الحارس السعودي التي أخرجت الكرة لضربة ركنية.

وقبل نهاية الشوط الأول بدقيقة واحدة استطاع جاريل جيسوس استغلال غفلة من عمر هوساوي لينفرد بالحارس ويعلن تقدم البرازيل بهدف نظيف.

ومع انطلاق الشوط الثاني أجرى تيتي تغييرين بخروج فريد وكاسيميرو ودخول لوكاس مورا ووالاس لاعب وسط هانوفر.

وأضاع الثنائي نيمار ومورا فرصتين مع الدقائق الأولى من الشوط الثاني، كما عاود العويس تألقه بالتصدى لإنفراد تام من نجم توتنهام.

ونشطت النواحي الهجومية للسعودية مجددا كما وصل بأكثر من كرة إلى مناطق البرازيل، ولكن دائما ما أفتقد لقدرات المهاجم الذي يحول أنصاف الفرص إلى أهداف.

وقدَّم خط دفاع البرازيلي مباراة مميزة اليوم بقيادة ماركينيوس الذي كان صمام أمان للحارس إيدرسون، خاصة مع اعتماد السعودية على سلاح التسديد على المرمى.

وأجرى كلا المدربان تغييرات في الدقيقة 77 حيث دفع بيتزي بسعيد المولد ويحيى الشهري بدلا من عبد العزيز البيشي ومحمد البريك، بينما شارك ريتشاليسون وارثر ميلو بدلا من جيسوس وكوتينيو من البرازيل.

ومن أول كرة على مرمى السعودية انطلق ريتشاليسون بكرة منفردا بالحارس العويس، الذي خرج من منطقة ولمس الكرة بيده، ليشهر الحكم في وجهه البطاقة الحمراء بعد العودة لتقنية الفيديو ويدفع بيتزي بالحارس مصطفى ملائكة بدلا من هتان باهبري.

ومع الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلى قام المدرب بيتزي بالدفع بالمخضرم حسين عبد الغني بدلا من سالم الدوسري، إلى جانب عبد الرحمن غريب بدلا من حسين المقهوي.

وفي الدقيقة 97 نجم أليكس ساندرو في مضاعفة النتيجة من ضربة ركنية حولها برأسه داخل المرمى

المصدر: العرب اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق