اخبار الرياضة العالمية اليوم

مدرب ريفر بليت يُتابع مشاهدة نهائي “ليبرتادوريس” عبر التليفزيون

أكدت وسائل الإعلام الأرجنتينية، اليوم الخميس، أن مارسيلو جاياردو المدير الفني لفريق ريفر بليت، سيُتابع مباراة الذهاب في نهائي كأس ليبرتادوريس، عبر شاشة تلفزيون في ملعب "مونومينتال".

وجاء ذلك بعد قرار الإيقاف، الذي فرضه اتحاد كرة القدم بأميركا الجنوبية "كونميبول" على جاياردو، والذي يحرمه من دخول ملعب "لا بومبونيرا"، بعد غد السبت.

وكان الكونميبول قرر إيقاف جاياردو أربع مباريات، بداية من مباراة الذهاب في النهائي التاريخي، بين ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين، بعد غد السبت.

ويتضمن القرار حرمان جاياردو من دخول ملعب "لا بومبونيرا"، ما يعني أنه لن يستطيع مشاهدة الفريق حتى في المدرجات، كما يتضمن القرار منعه من التواصل مع لاعبي الفريق، وأعضاء الجهاز الفني، بأي وسيلة خلال المباراة.

وكان ريفر بليت قد قرر إقامة معسكره في فندق فخم، بإحدى ضواحي بوينس آيرس، وذلك حتى مباراة الذهاب بعد غد السبت.

وسيظل جاياردو مع إنزو فرانسيسكولي، مدير النادي، في "مونومينتال"، معقل ريفر بليت، فيما يخوض الفريق المباراة على استاد "لا بومبونيرا".

عقوبة مضاعفة

وكان كونميبول قد فرض العقوبة على جاياردو، بسبب خرقه لعقوبة إيقاف سابقة، من خلال تواصله مع الطاقم الفني المعاون له، خلال مباراة الإياب أمام مضيفه جريميو البرازيلي، في المربع الذهبي للبطولة.

كما نزل جاياردو إلى غرف تغيير الملابس، بين شوطي المباراة، بعدما وجد فريقه متأخرا 0/1، وهي النتيجة التي كان من شأنها الإطاحة به من البطولة.

وقلب ريفر بليت نتيجة اللقاء لصالحه 2/1، بفضل هدفين في الدقائق الأخيرة، وتقدم جريميو بشكوى وطعن على فوز ريفر بليت، حيث أكد مسؤولو النادي البرازيلي أن سلوك جاياردو، لعب دورا في تغيير النتيجة، لكن كونميبول رفض طلب الفريق البرازيلي، واحتسب النتيجة كما هي لصالح ريفر بليت، مع فرض عقوبة الإيقاف أربع مباريات على جاياردو.

ويلتقي ريفر بليت وبوكا جونيورز إيابا، على استاد "مونومينتال"، في 24 تشرين ثان/نوفمبر الحالي.

المصدر: مصر اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق