اخبار الرياضة العالمية اليوم

الصحف الإيطالية تسلط الضوء على اقتراب رحيل سباليتي عن النيراتزوري

ركزت الصحف الإيطالية الصادرة صباح اليوم السبت، على معاناة لوتشيانو سباليتي، المدير الفني لإنتر ميلان، واقترابه من الرحيل عن النيراتزوري. وعنونت صحيفة "لاجازيتا ديللو سبورت": "سباليتي وكونتي، السباق الطويل.. أزمات إنتر، المدرب على الحافة، الفريق لا يعمل، والمدير الفني عليه إجراء بعض التغييرات".

وأضافت "بشكل متزايد ظل مدرب إيطاليا السابق يطارده، كونتي المدرب المفضل لمجموعة سونينج". وتابعت "ماندزوكيتش يعود ليجعل رونالدو وحشًا من جديد، يوفنتوس للمرة الأولى بإصابة كاملة لدفاعه، الـ BBC.. واليوم روجاني وكاسيريس يواجهان جيرفينيو".

فيما قالت صحيفة "كوريري ديللو سبورت": "فوضى الأصلع، قضايا بيريسيتش، ميرندا وناينجولان، الخروج من كأس إيطاليا، وظل كونتي يلقي بظلاله على سباليتي.. المسافة بين إنتر ومدربهم في ازدياد: فقط نهاية رائعة للموسم هي ما تضمن بقاؤه، وماروتا يضغط على مدرب إيطاليا السابق".

اقرأ أيضًا:

مدرّب "إنتر ميلان" يوضّح عدوه الأكبر في بداية مشواره مع الفريق

وأضافت "ماندزوكيتش: يوفنتوس يمتلك الدواء، ضد بارما، أليجري يعيد إطلاق الكرواتي ليلغي نكسة أتالانتا". وتابعت "نابولي يسعى للأهداف عندما يستقبل سامبدوريا في سان باولو.. أنشيلوتي يبقي إنسيني وميرتينز على قدميهما: هناك حاجة إلى سحرهما".

وختمت "كوالياريلا في المنتخب الإيطالي، مانشيني يستدعي القاتل القديم الذي بإمكانه التغلب على سجل باتيستوتا اليوم". أمام صحيفة "توتو سبورت" فعنونت: "يوفنتوس، ابتسامة، سوبر ماريو يعود!.. الليلة ضد بارما لنسيان خسارة بيرجامو.. يدافع أليجري عن نفسه ضد الانتقادات ويعيد اكتشاف ماندزوكيتش، وهو أساسي فوق كل شيء بالنسبة لرونالدو".

وأضافت "هنا العرض المقدم إلى مارسيلو: 45 مليون يورو إلى ريال مدريد و12 مليون يورو كراتب سنوي للبرازيلي". وتابعت "الإنذار النهائي لسباليتي، إنتر لن ينتظر المزيد.. قمة وتوتر بين ماروتا والمدرب". وأردفت الصحيفة "بياتيك ملك روما، وميلان ينمو، سجل هدفين بالفعل في الأوليمبيكو هذا الموسم، وجاتوزو يريد القضاء على منافسه على المركز الرابع".

قد يهمك أيضًا:

سباليتي يعترف بصعوبة مباراة فريقه أمام ساسولو في "الكالتشيو"

لوتشيانو سباليتي يؤكد أن فريقه لم يفز على نابولي بالعنصرية

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق