إتحاد جده

5 أسباب ساعدت في فوز الاتحاد على النصر بنتيجة 3-2

حسم فريق الاتحاد كلاسيكو النصر لصالحه بفوز قاتل في الدقائق الأخيرة، بثلاثية مقابل هدفين، في المباراة التي جمعت بينهما منذ قليل على ملعب “الملك فهد الدولي”، ضمن منافسات الجولة 27 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

وافتتح الصربي ألكسندر بريجوفيتش المباراة بهدفين لفريق الاتحاد في الدقيقتين 34 و43، وتعادل عبدالرزاق حمدالله بهدفين للنصر أرزهما في الدقيقتين 69 و74، قبل أن يعود فهد المولد ليحرز هدف الفوز لفريق “العميد” في الدقيقة 88.

وحرم فريق الاتحاد، مضيفه النصر من العودة لقمة الدوري السعودي، ليظل في المركز الثاني برصيد 61 نقطة، بينما يرتفع فريق “العميد” إلى 28 نقطة ليحتل المركز الثاني عشر.

اقرأ أيضا:

مدرب الاتحاد يضع اللمسات النهائية على تشكيل الفريق للقاء الباطن

ونرصد لكم في التقرير التالي.. 5 أسباب قادت الاتحاد لفوز قاتل على النصر في الدوري السعودي:
1- مباغتة الاتحاد

باغت فريق الاتحاد لاعبو النصر، بهدفين مبكرين في الشوط الأول، زاد من صعوبة المباراة على فريق “العالمي”، حيث أصبح تحت ضغط كبير للعودة إلى اللقاء ومعادلة النتيجة وإحراز هدف آخر للفوز.

2- أخطاء دفاع النصر

شهدت المباراة الكثير من الأخطاء الدفاعية والتي ارتكبها لاعبو النصر، وكلفتهم الهدفين في الشوط الأول، بسبب غياب الرقابة من لاعبي “العالمي” على الاتحاد، والتمركز الخاطئ للاعبين.

3- الضغط الهجومي

شكل لاعبو فريق الاتحاد ضغطاً هجومياً على لاعبي النصر، منذ اللحظات الأولى في الكلاسيكو المثير، عن طريق ألكسندر بريجوفيتش وفهد المولد، بحثاً عن الأهداف، لينجحوا في الاستفادة من أخطاء “العالمي”.

4- الرغبة والإصرار

ظهرت الرغبة على لاعبي الاتحاد في تحقيق الفوز منذ بداية المباراة للهروب من منطقة الخطر، كما اتضح الإصرار على خطف العلامة الكاملة بعد تعادل النصر، على عكس لاعبي “العالمي” الذين أفرطوا في الثقة ليفقدوا الثلاث نقاط.

5- تألق القرني
تألق فواز القرني حارس مرمى الاتحاد خلال المباراة، ونجح في التصدي لهجمات لاعبي النصر على فترات متفاوتة، ونجح في حماية عرينه حتى الدقيقة 69 قبل أن يستغل عبدالرزاق حمدالله خطأ دفاع “العميد” ويهز شباكه بهدف أول ويضيف الثاني من ركلة جزاء.

قد يهمك أيضا:

الصربي بريجوفيتش جاهز لقيادة الاتحاد أمام الباطن

كريم الأحمدي يتفوق على جميع اللاعبين ويحقق رقمًا مميزًا

المصدر: العرب اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق