اخبار الرياضة العالمية اليومكأس العالم 2018

ماذا لو كان رئيس برشلونة إستمع لمشجعيه منذ 16 عاما …ربما لم نكن نرى برشلونة مرعب الآن !

هاي كورة_ صيف 2003 نجح برشلونة في التعاقد مع رونالدينيو نجم باريس سان جيرمان مع المدير الفني الهولندي ريكارد وكان الفريق الكتالوني حينها في قمة تعاسته الكروية بسبب إبتعاده عن الألقاب وإنهيار مشروعه مع الرئيس جاسبارت ولكن لابورتا قرر أن يغامر مع ريكارد ورونالدينيو .

في ديسيمبر 2003 وصل برشلونة لقمة التعاسة لدرجة إن مشجعي ملجا في ملعب روساليدا ظلوا يكايدون جمهور برشلونة ويؤكدوا لهم إن الفريق سيهبط للدرجة الثانية بعد خسارة برشلونة بخمسة أهداف مقابل هدف وطلب الجمهور إقالة المدرب ريكارد وقتها حتى إن الصحافة الكتالونية هاجمت ريكارد ووصفته بالفاشل.

زادت الضغوطات عندما خسر برشلونة من ريال مدريد بهدفين مقابل هدف في الكامب نو ليرتفع الفارق بين برشلونة وريال مدريد ل18 نقطة ومع ذلك تمسك لابورتا بريكارد وتعاقد مع إدجارد ديفيدز كلاعب خبرات من يوفنتوس ليستعيد الفريق عافيته وينهي الموسم في المركز الثالث ويعود الفريق لدوري أبطال أوروبا وتبدأ دورة عظيمة في البرسا فيما بعد يمتد أثرها ربما حتى الآن وهذا لم يكن يتم أبدا إلا بالإستقرار الفني والثقة في عمل المدرب على الرغم من الضغوطات وهذا درس مهم لتحقيق النجاح .

المصدر: هاي كورة


الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق