الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

مدرب الترجي التونسي يطارد إنجازًا تاريخيًا في النهائي الأفريقي

يسعى المدير الفني للترجي معين الشعباني، إلى أن يصبح أول مدرب يتوج مع فريق تونسي، بلقب دوري أبطال أفريقيا لموسمين على التوالي، وذلك عندما يصطدم بالوداد البيضاوي المغربي، في نهائي النسخة الحالية.

وستجمع مباراة الذهاب بين الفريقين في المغرب، غدًا الجمعة، فيما ستُلعب مواجهة الإياب بتونس بعد أسبوع.

وربما لم يكن أكثر المتفائلين، يتوقع وصول الشعباني لهذه الإنجازات مع الترجي، حيث كسب الرهان في وقت وجيز.

وكان الشعباني في مستوى ثقة رئيس النادي، حمدي المدب، الذي كان محل انتقاد كبير، حين قرر يوم 9 أكتوبر/تشرين أول الماضي، تعيين الأول مديرًا فنيًا بعد مغادرة خالد بن يحيى،لكن المدرب الشاب أهل الترجي إلى النهائي الأفريقي، الموسم الماضي، في أول مباراة قاد بها الفريق، عندما تغلب على أول أغسطس/ آب الأنجولي "4-2".

كما نجح الشعباني في كسر عقدة الأهلي المصري، في ملعب رادس، ليتوج الترجي باللقب الإفريقي عن جدارة.

ويعتبر الشعباني "37 عامًا"، أصغر مدرب يقود الترجي للتتويج بدوري أبطال إفريقيا، بما أن الفريق أحرز لقبه الأول مع فوزي البنزرتي، عام 1994، حين كان عمر الأخير 44 عاما، فيما اقتنص الثاني مع المدرب نبيل معلول، عام 2011، والذي كان سنه حينها 48 عاما.

ويسعى الشعباني لتكرار إنجازه، فيما سيكون للتتويج على حساب الوداد طعم آخر، بما أن مدرب الترجي كان مساعدا لفوزي البنزرتي، المدير الفني للفريق المغربي، وهو ما يعني أن المواجهة ستكون بين الأستاذ وتلميذه.

قد يهمك أيضًا:

"الترجي" التونسي يحتفل بمرور 100 عام على تأسيسه الثلاثاء

الترجي التونسي يجدد الثقة في مدربه معين الشعباني

المصدر: مصر اليوم

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق