اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار النادي الاهلي اليوم

تعرف على أسباب الاجتماع الطارئ للأهلي بعد جلسة الجبلاية

فاجأ مجلس إدارة النادي الأهلي الجميع مساء أمس بالدعوة لجلسة طارئة فى مقر النادي بالجزيرة لبحث ازمة مؤجلات مسابقة الدوري وذلك بعد ساعات قليلة من الإجتماع الذى عُقد قبل الافطار فى اتحاد الكرة بحضور سيد عبد الحفيظ مدير الكرة والذى شهد بعض الامور التى دفعت الاهلي لعقد إجتماعه العاجل الذى صدر عنه قرارات نارية طمأنت جماهير الأهلي على إصرار وحرص مجلس ادارة ناديها على الحفاظ على حقوقها المشروعة فى تطبيق اللعب النظيف ومبدأ العدالة وتكافؤ الفرص بين جميع الاندية المشاركة.

مصادر مطلعة فندت اسباب اقدام الاهلي على عقد جلسته الطارئة وعدم الانتظار الى اجتماع اتحاد الكرة الذى تحدد له الاثنين القادم وذلك بعد ان خرجت اللجنة التى تم تشكيلها من اتحاد الكرة برئاسة احمد شوبير بشأن اسناد مهمة تنسيق المباريات المتبقية فى جدول الدوري الى عامر حسين الذى سبق وان قدم تصور سابق كان مليئ بالعوار وغاب عنه مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص بين الاندية وعاد بالازمة الى المربع صفر ومن ثم تمسك الاهلي بضرورة الاجتماع العاجل بعد ساعات قليلة من جلسة اتحاد الكرة امس.

امر اخر كشفته المصادر وهو ان اللجنة التى تم تشكيلها برئاسة احمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة حددت موعدًا للإجتماع يوم الاثنين القادم وهو نفس الموعد الخاص بإقامة مباريات الاسبوع الـ34 وهو ما يعني وضع الاهلي امام الامر الواقع وإلزامه بخوض المنافسات وفقًا لما تم وضعه فى وقت سابق من قبل رئيس لجنة المسابقات وهو امر غير منطقي ومن ثم فضل الاهلي عقد اجتماعه عاجل واصدر قراراته التى جاءت كالتالي ..

– عدم استكمال مسابقة الدوري حال تأجيل أيٍ من مباريات النادي إلى ما بعد بطولة الأمم الإفريقية، وحفظ حق النادي الأهلي المشروع في الحصول على فترة راحة كافية بين الموسم الحالي والقادم؛ بما يضمن راحة لاعبيه، وقيام النادي بالتجهيزات الفنية والإدارية المناسبة للموسم الجديد؛ تفاديًا لما تحمّله الأهلي – وحده دون غيره – خلال السنوات الثلاث الماضية، ولاعبيه، وجماهيره، من تبعات كثيرة؛ بسبب تلاحم المواسم على نحو غير مسبوق في العالم.

– عدم خوض بقية مباريات الدوري إلا بعد الانتهاء من إقامة كل المباريات المؤجلة لكافة الفرق قبل انطلاق مباريات الأسبوع الـ٣٤ من الدوري، قياسًا بما جرى مع النادي الأهلي بخصوص العامل الزمني عند أداء مبارياته المؤجلة في السابق.

– الرفض القاطع لإقامة مباريات الأسبوع الأخير للدوري إلا في وقت واحد؛ بما يضمن العدالة، وتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية؛ سواء التي في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء.

– عدم الممانعة في أداء المباريات المؤجلة من كأس مصر خلال الفترة التي تقام فيها المباريات المؤجلة من بطولة الدوري؛ طالما هناك رغبة لدى اتحاد الكرة في استكمال المسابقتين هذا الموسم.

– مطالبة اتحاد الكرة بالإعلان عن جدول ثابت لجميع المباريات المتبقية في بطولتيْ الدوري والكأس، يحقق العدالة بين الجميع، ولا يتم تغييره في اللاحق لأي سبب، خاصة وأن الأندية تحتاج إلى وقت كافٍ للتجهيز والإعداد للموسم الجديد .

قـــــــــــــد يهمـــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــــا

تعرف على تفاصيل اجتماع الخطيب مع سيد عبد الحفيظ

"المصري" البورسعيدي يدخل على خط المُفاوضات مع "أحمد الشيخ"

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق