اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصري

خليفة أجيري (3).. هل يعيد منتخب مصر شحاتة من الاعتزال على طريقة أسطورة بايرن؟

كتب – محمد يسري مرشد:

بات مقعد المدير الفني لمنتخب مصر خالياً بعد إقالة المكسيكي خافيير أجيري بعد مسيرته الكارثية في كأس الأمم الإفريقية بالخروج المبكر من ثمن النهائي، فمن يخلفه؟

كما جرت العادة في مصر، يتم تقسيم الخيارات دائماً عند المُفاضلة بين مدربي المنتخب إلى قسمين، أولهما (مدرب محلي)، وثانيهما (مدرب أجنبي)، فقط، هكذا تسير الأمور هنا منذ عشرات السنين.

لنتحدث إذاً عن المدرب المحلي؛ بسبب اعتماد أغلب الأندية المصرية المُنافسة على الألقاب دوماً على مدربين أجانب في الفترة الأخيرة، فلن نجد وفرة في الأسماء المُتاحة للوصول إلى مقعد أجيري الخالي.

والسطور القادمة ستحمل فكرة استثنائية، بطلها حسن شحاتة المدير الفني التاريخي لمنتخب مصر:

فكرة استثنائية على غرار "بوب بايرن"

فى السادس من أكتوبر 2017 أقدم نادي بايرن ميوينخ على خطوة استثنائية فى عالم كرة القدم بعد أن أعلن عن تعيين المدرب المخضرم يوب هاينكس 72 عاما، مديراً فنياً للفريق.

واستعان بايرن بهاينكس بعد أكثر من أربعة أعوام على رحيله من بايرن والتى لم يشغل فيها أي منصب تدريبي آخر ليتسبب هذا القرار الاستثنائي فى جدل حول قدرة المدرب المخضرم الذى عاد من الاعتزال فى التصحيح بعد أن جاء وسط الموسم.

وأعلن الفريق البافاري إقالة الإيطالي كارلو أنشيلوتي عقب الهزيمة أمام باريس سان جيرمان الفرنسي 0-3 بالمباراة التى أقيمت فى الـ27 من سبتمبر الماضى فى الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لدوري أبطال أوروبا.

وقال هاينكس بعد عودته للولاية الرابعة "إنها ليست عودة، وإنما عمل أقوم به من أجل الصداقة، وسأقوم بذلك فقط لأنني مدين بشكر هائل لبايرن. لدي شعور جيد للغاية".

وذكر في بيان نشره بايرن "ما كنت سأعود للتدريب من أجل أي ناد آخر بالعالم، ولكن بايرن ميونخ يسكن قلبي. أنا وأعضاء الجهاز الفني المعاون سنقدم كل ما لدينا من أجل أن نقدم للجماهير كرة قدم ناجحة من جديد. أتطلع إلى هذه المهمة".

واستطاع بايرن مع مدربه الأسطوري الصعود لدور نصف نهائى دوري أبطال أوروبا والخروج بشرف من ريال مدريد، ومحليا انتزع الدوري بفارق 11 نقطة عن أقرب ملاحقيه ووصل لنهائى الكأس الذى لم يلعب لينجح بنسبة كبيرة فى الكم والكيف فى العبور ببايرن.

تطابق

أعلن حسن شحاتة المدير الفني السابق لمنتخب مصر، فى أكتوبر الماضي اعتزاله التدريب ولكن فتح الباب لعودته قائلاً "العودة واردة في حالة الحصول على عرض لتدريب منتخب".

بالعودة لمنتخب مصر فإن شحاتة اسم مثالي لإعادة تجربة بايرن، مدرب منتخب مصر التاريخي فى فترة انتقالية لقيادة المنتخب في هذه الفترة العصيبة.

شحاتة نفس سن هاينكس تقريبا (72) وقاد منتخب مصر لتحقيق ثلاثية تاريخية وبعيد عن التدريب منذ 4 سنوات تقريبا على غرار المدرب الألماني.

على الصعيد الجماهيري والعاطفي يحظى شحاتة بشعبية لا تقل عن هاينكس.

مدرب نفسي

إمكانات شحاتة الفنية يختلف عليها الخبراء والجماهير ولكن التعامل النفسي لا غبار عليه وسبق وأن نوه محمد أبوتريكة إلى هذه الميزة فى أكثر من مناسبة.

ويقول شحاتة عن هذه النقطة "عادةً ما يتجمع لاعبو الفريق قبل انطلاق البطولة الأفريقية أو المسابقات المجمعة بوجه عام بمدة 14 يوما، ومن ثم تمر نفس المدة خلال المنافسات نفسها".

وأكمل: "فترة تجمع اللاعبين سويًا أحيانًا تصل إلى مدة شهر كامل، يتعاملون خلاله مع بعضهم البعض في كافة الأمور، وهو ما يجعلهم قريبين من بعضهم وبالتالي تحقيق نجاحات".

واختتم: "المدير الفني المصري دائمًا يكون الأفضل في هذه الحالات؛ لأنها تحتاج تعاملا نفسيا جيدا مع كل اللاعبين، لكن الأجنبي أحيانًا لا يتعامل مع اللاعبين البدلاء أو لا يتحدث إليهم".

بناء

يسعى الاتحاد المصري لكرة القدم لبناء جيل آخر وحاول المكسيكي خافير أجيري تنفيذ هذه التجربة ولكنه تراجع عقب حصول مصر على شرف تنظيم بطولة أفريقيا 2019.

ولاقت قائمة أجيري المختارة انتقادات واسعة من الجماهير والنقاد.

وقال حسن شحاتة لموقع CNN إن الفارق الفني بين الجيل الحالي والجيل الذي دربه كبير، مشيرا في الوقت نفسه إلى وجود عدد من اللاعبين الجيدين في المنتخب لكنهم افتقدوا من يوظفهم بشكل الصحيح.

وانتقد المدرب المصري السابق "المحسوبيات والمجاملات"، وعند سؤاله عن عدد اللاعبين الذين كان سيختارهم من التشكيلة التي تم استدعاؤها لو كان مدربا لمصر، أجاب شحاتة قائلا: "4 أو 5 كأقصى حد بمن فيهم الاحتياطي".

ووجه المدرب المصري انتقادات لمحمد صلاح ومحمود تريزيجيه، مشيرا إلى أنهما لم يقدما الأداء المرجو منهما، وأضاف قائلا: "نحن لا نمتلك منتخبا".

جنوب أفريقيا

المفارقة فى حسن شحاتة وأجيري هو منتخب جنوب أفريقيا، حيث أقال هاني أبوريدة المدير الفني المسكيكي بعد الهزيمة من جنوب أفريقيا وأقال سمير زاهر، رئيس الاتحاد المصري الراحل، المعلم في 6 يونيو 2011 عقب التعادل مع منتخب جنوب أفريقيا سلبيا في ستاد الكلية الحربية بالقاهرة وتضاؤل آمال مصر تماما في التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية 2012.

وبدأت مسيرة شحاتة مع المنتخب في أكتوبر 2004 وتخللها 96 مباراة، فاز المنتخب في 61 وتعادل في 17 وخسر في 18 وأحرز 190 هدفا واستقبل 81 هدفا واعتمد على 100 لاعب كان أكثرهم مشاركة هو المدافع وائل جمعة، وفاز الفراعنة معه بثلاث كؤوس أمم أفريقية.

وتولي شحاتة بعد الرحيل عن منتخب مصر، تدريب الزمالك والعربي القطري والدفاع الحسني الجديدي المغربي والمقاولون وكانت أخر محطاته التدريبية بتروجيت موسم 2015-2016، إضافة لعمله مستشارا فنيا مع فريق ماورفيرك النمساوي وميونخ 1860 الألماني.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق