اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصري

خليفة أجيري (6).. هل يعود ترشيح “قائد ثورة الجزائر” لقيادة منتخب مصر؟

كتبت – منة عمر:
بات مقعد المدير الفني لمنتخب مصر خالياً بعد إقالة المكسيكي خافيير أجيري بعد مسيرته الكارثية في كأس الأمم الإفريقية بالخروج المبكر من ثمن النهائي، فمن يخلفه؟
كما جرت العادة في مصر، يتم تقسيم الخيارات دائماً عند المُفاضلة بين مدربي المنتخب إلى قسمين، أولهما (مدرب محلي)، وثانيهما (مدرب أجنبي)، فقط، هكذا تسير الأمور هنا منذ عشرات السنين.
لنتحدث إذاً عن المدرب الأجنبي ؛ بسبب اعتماد أغلب الأندية المصرية المُنافسة على الألقاب دوماً على مدربين أجانب في الفترة الأخيرة، فلن نجد وفرة في الأسماء المُتاحة للوصول إلى مقعد أجيري .
والسطور القادمة ستحمل اسماً كان أقوى المرشحين لقيدة منتخب مصر قبل أجيري وحيد خليلوزيتش مدرب نانت الفرنسي الحالي :

سيرة ذاتية

لعب مع أندية فيليز موستار، نانت، وباريس سان جيرمان قبل أن يقرر الاعتزال في منتصف الثمانينات، كما لعب دوليًا مع منتخب يوغوسلافيا وكان ضمن قائمة اللاعبين الفائزين ببطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم تحت 21 سنة في سنة 1978 ثم لعب 15 مباراة دولية مع منتخب الكبار.
ليست المرة الأولى التي يترشح فيها خليلوزيتش لقيادة منتخب عربي فسبق له قيادة فريق الرجاء المغربي ونجح في الفوز ببطولة الدوري المحلي ودوري أبطال أفريقيا.
كما حقق نجاحات مع أندية مثل ليل ورين الفرنسيين، وطرابزون سبور التركي، رغم فشله بعد ذلك في قيادة باريس سان جيرمان.
صاحب الـ66 عام، قاد فريق اتحاد جدة السعودية لمدة موسمين، ثم قاد المنتخب الإيفواري لكأس العالم 2010، وربع نهائي كأس أمم أفريقيا في العالم ذاته.
بعد رحلة قصيرة في فريق دينامو زيرغرب، قاد خليلوزيتش منتخب الجزائر، وصل به للدور الثاني من منافسات كأس العالم 2014، قبل أن يحرج المنتخب الألماني ويخرج من البطولة بعد وقت إضافي.
وقد ترك خليلوزيتش مهمة العمل في نادي طرابزون سبور التركي وقاد منتخب اليابان قبل أن تتم إقالته قبل خوض منافسات كأس العالم الأخيرة في روسيا ليستقر به المطاف في نادي نانت الفرنسي.

أسباب الإقالة فى أخر منتخب

خسارة منتخب اليابان من السعودية، في ختام تصفيات كأس العالم 2018 بهدف دون رد كانت بمثابة نقطة تحول سلبية في العلاقة بين خليلوزيتش والاتحاد الياباني، فعلى الرغم من ضمان المنتخب اليابان مقعده في نهائيات المونديال إلا أن الاتحاد لم يتقبل الخسارة.
خليلوزيتش اعتمد في تلك المباراة على تجربة بعض اللاعبين البدلاء للوقوف على مستواهم الفني قبل خوض منافسات المونديال أمثال لاعب الوسط كيسوكي هوندا، والمهاجم شينجي أوكازاكي.

تجربة خليلوزيتش مع كوت ديفوار

قاد صاحب الـ66 عام منتخب كوت ديفوار في 20 مباراة متنوعة (5 مباريات ودية دولية- 12 مباراة تصفيات أفريقيا لكأس العالم – 3 مواجهات في أمم أفريقيا).
لم يخسر خليلوزيتش سوى في مباراتين فقط أحدهما ودية، حقق الفوز في 10 مباريات وتعادل في 8 آخرين.
سجل لاعبو المنتخب الإيفواري تحت قيادته 40 هدف خلال 20 مباراة، واستقبلت شباكه 16 آخرين.
كان له دور مهم في تأهل المنتخب الإيفواري إلى نهائيات كأس العالم 2010، حيث فاز في 5 مباريات للتصفيات الأفريقية المؤهلة للبطولة وتعادل في واحدة.
كما قاد المنتخب إلى ربع نهائي بطولة أمم أفريقيا 2010 قبل الخسارة أمام الجزائر بثلاثية مقابل هدفين ليودع البطولة وتتم إقالته فيما بعد.
المدرب البوسني يعتمد على طريقة لعب 3-3-4، وقليلًا ما يلجأ للتغيير بالاعتماد على 2-4-4 أو 1-5-4.

تجربة خليلوزيتش مع الجزائر

أول مباراة رسمية للمدرب البوسني على رأس القيادة الفنية لمنتخب الجزائر كانت أمام تنزانيا في تصفيات أمم أفريقيا 2012، تعادل إيجابيًا بهدف لكل منهما.
صاحب الـ66 عام قاد منتخب الجزائر في 30 مباراة متنوعة (6 مباريات تصفيات أمم أفريقيا – 3 مباريات أمم أفريقيا- 9 مباريات ودية دولية- 8 مواجهات في تصفيات كأس العالم- 4 مباريات في كأس العالم 2014).
18حقق المنتخب مباراة فوز- 7 خسارة- 5 تعادل، بينما جاء المعدل التهديفي لمنتخب الجزائر تحت مظلة خليلوزيتش جيد (52 هدف خلال 30 مباراة)، بينما استقبلت شباكه 25 آخرين.
طريقة اللعب لم تختلف كثيرًا عما كان عليه مع منتخب كوت ديفوار، إلا أنه في بعض المباريات لجأ لتجربة طريقة 1-1-4-4، 1-3-2-4.

كيف سيلعب مع منتخب مصر؟

يفضل البوسني يفضل اللعب بطريقة 3-3-4، وهي طريقة تتميز بالمرونة، ولكنها تعتمد على قدرات لاعبي الفريق إذ يقف أربعة لاعبين في خط الدفاع، وأمامهم ثلاثة في وسط الملعب، أحدهم يرتكز على الدائرة، وفى الأمام ثلاثة مهاجمين اثنان منهما جناحان على الأطراف والثالث رأس حربة صريح، ما يعني أن التغيير سيكون في مهام الجناحين الأيمن والأيسر (محمد صلاح- محمود تريزيجيه) اللذان سيكونان بمثابة مهاجمين على الأطراف.
المدرب البوسني دائمًا ما يحث على ضرورة إتباع لاعبي فريقه نظام غذائي صارم، حتى تكون أجساد اللاعبين قادرة على التأقلم مع خططه التكتيكية، وهو ما نفذه مع لاعب منتخب اليابان بعدما فوجئ بارتفاع نسبة الدهون عند أغلب اللاعبين
وكان للمدرب تصريح مسبق قال فيه،"تقديم أداء جيد في المباريات، يحتاج لتحسين الجسم حتى يكون أكثر مرونة ورشاقة، على اللاعبين أن يكونوا أكثر رشاقة مثل البرازيلي نيمار".

كيف علق خليلوزيتش على محمد صلاح؟

في إحدى المقابلات الصحفية، تعرض المدرب للسؤال عن الفارق بين الجزائري رياض محرز والمصري محمد صلاح أجاب قائلًا، " بالنسبة لصلاح فهو مهاجم هداف، يسجل أهدافاً كثيرة، في حين أن رياض صانع ألعاب يمنح الكرة ليسجل الهداف؛ هنا يكمن الفارق بينهما".
وأضاف، "مع العلم أن صلاح ليس وحيدًا، ولديه مجموعة من اللاعبين إلى جانبه، في حين أن محرز يصنع الفارق لوحده بفضل قوته من الجانب الفني، لكن كمدرب من الرائع أن تمتلكهما معًا، فهما تقريبًا متكاملان ويمنحان معا قوة هجومية لأي فريق وحلولا كثيرة لأي مدرب".

مدرب محتمل

كان خليلوزيتش أقوى المرشحين لقيادة منتخب مصر قبل تولي المكسيكي خافير أجيري بحسب مصدر فى اتحاد الكرة لمصراوي بتصريحات سابقة
وقال المصدر م إن أحد مسؤولي اتحاد الكرة عقدوا جلسة مع المدرب البوسني خليلوزيتش ، والذي أكد عدم الممانعة من حيث المبدأ في تدريب الفراعنة.
وأكمل المصدر، أن المدرب البوسني صاحب الـ66 عامًا طلب الحصول على 2.5 مليون دولار في العام.
حازم إمام عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم المستقيل والذي كان مكلفاً باختيار المدير الفني الذى سيخلف كوبر قال وقال حازم إمام في تصريحات لمصراوي فى يوليو الماضي : "خليلوزيتش هو الاختيار الأفضل من وجهة نظري ."

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق