الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

مدرب السينغال يؤكد أن مواجهة تونس ستبقى في تاريخ الكرة الأفريقية

عبر أليو سيسي المدير الفني للمنتخب السينغالي، عن سعادته بالتأهل إلى نهائي كأس الأمم الأفريقية، عقب هزمهم لتونس بهدف دون رد.

وقال المدرب السينغالي إنه فخور بهذا الإنجاز الذي حققه قبل 17 سنة كلاعب عندما كان لاعبا في صفوف منتخب بلاده.

وتمنى أليو أن يتوج لاعبوه بهذا النهائي، قبل أن يعبر عن حسرته عقب خسارتهم لنهائي 2002 بمالي.

أقرأ أيضا هيرفي رينارد أفضل مدرب في أفريقيا خلال 2018

وأضاف سيسي، "ما عشناه ضد تونس من أطوار ستبقى خالدة في تاريخ كرة القدم الأفريقية كأفضل مباراة في الدور نصف النهائي ويعود ذلك إلى نوعية الأداء الذي قدمه فريقي وكذلك إلى قيمة المنافس الذي أتيحت له أكثر من فرصة لإنهاء المباراة لصالحه".

وأوضح مدرب المنتخب السينغالي أن خطة الضغط على محور الوسط التونسي (ساسي والسخيري) أعطت أكلها وكان بإمكانهم التهديف في الفترة الأولى التي سيطر عليها لاعبوه.

وأردف مدرب السينغال قائلا :"في الشوط الثاني قام المنتخب التونسي بتغيير في خط الوسط وأضاع أكثر من فرصة لإنهاء المباراة بينما كان المنتخب السينغالي أكثر حظا في الوقت الإضافي لنقلب الطاولة ونحسم في التأهل.

قد يهمك أيضا

مدرب السنغال أليو سيسيه يقر بأفضلية اليابان

جلسة مونديالية مع أليو سيسي

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق