اخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقيا

“جروس المصري”.. هل يكون “البدري 2017” الخيار الأمثل للزمالك؟ (تحليل)

كتب – محمد يسري مرشد:
كشف مصدر مسئول قريب من حسام البدري رئيس نادي بيراميدز، دخول نادي الزمالك فى مفاوضات معه عبر رئيسه لتولي تدريب الفريق الأبيض خلفاً لخالد جلال المدير الفني الحالي.
ويأتي التفاوض مع البدري بالتزامن مع إعلان الأخير اعتذاره عن العمل فى إدارة بيراميدز وعودته للتدريب مرة أخرى بعد توقف عام ونصف (تقريبا) منذ انهاء عقده مع الأهلي بالتراضي على خلفية تعقد موقف الفريق ببطولة دوري أبطال أفريقيا 2018 .
رئيس الزمالك كان قد أشاد في أكثر من مناسبة بالبدري ورد الأخير بعدم "ممانعته" فى تدريب الزمالك فهل يكون ارتباط الجانبين هو الأمثل؟

رغبة متبادلة وارتباط "إعلامي"

قبل الدخول فى الفنيات فإن تعاقد الزمالك مع واحد من أبناء الأهلي والمدرب العام والقائم بأعمال مدير الكرة في حقبة الأهلي التاريخية هي ضربة نفسية على الأقل تضاهي تعاقد الأبيض مع محمود الجوهري لاعب ومدرب الأحمر التاريخي فى موسم 92-93 وخاصة أن البدري يعد الأكثر حصولاً على البطولات مع ناديه الأم سواء مدرب عام أو مدير كرة أو مديرا فني.
الرغبة المشتركة التى تجمع البدري ورئيس الزمالك هي :" إثبات خطأ الأهلي والرد على مواقف تعرضا لها داخل جدران النادي الأحمر" وتجمعهما شخصية عنيدة تسعى إلي الانتصارات على جميع الأصعدة.

خليفة جروس

جروس ومن قبله كوبر حققا المطلوب منهما بأداء دفاعياً عقيما، السويسري عندما أراد الهجوم خسر 4 من جورماهيا ومنذ هذه الهزيمة فطن إلى قدرات لاعبيه بشكل خاص والمواهب المتاحة فى الكرة المصرية التى لا تستطيع استخدام أسلوب التيكي تاكا أو الكرة الشاملة وبالتالي فشل كل من أراد الهجوم حتي ولو كان عالمياً كاريكاردو لافولبي المديرالفني الأسبق لبيراميدز ومواطنه رامون دياز ثم خافير أجيري مدرب منتخب مصر ، ومن هنا القصة أصبحت محسومة، الألتزام والدفاع المحكم يمهد الطريق لتحقيق الأهداف.

فنياً

يعتمد البدري على طريقة 4-2-3-1 وهي التى يستخدمها الزمالك وعاد بشكلها الدفاعي للتويج أفريقياً مع السويسري كريستيان جروس وكان قد سبقه البدري الذى توج بنفس الطريقة والأسلوب ببطولة الدوري موسم 2016-2017 بأرقام تاريخية، بعد أن حقق 84 نقطة وبدون هزيمة ومتفوقا كأقوى دفاع باستثناء فقط أقوي هجوم الذي ذهب إلى مصر المقاصة ومدربه إيهاب جلال.
البدري 2017 يجبر الأجنحة على الدفاع سواء وليد سليمان مع محمد هاني أو أجايي مع علي معلول، حسام عاشور مع فتحي وعبد الله السعيد في وسط الملعب خلف المهاجم الوحيد، الطريقة شكلها يتحول فى الدفاع إلى ما يشبه 6-3-1 وهو ما يجعله قريب الشبه من طريقة جروس في معظم مبارياته في بطولة الكونفيدرالية هذا الموسم.
البدري يشتهر بالصرامة التى اكتسبها من منصبه كمدير للكرة لا يقبل بالتهاون أو الاستهتار وهو ما يجعله خياراً مثالياً مع المجموعة الحالية فى الزمالك وربما لا يروق لمجموعة أخرى عانت مع جروس أيضاً وفي مقدمتهم أيمن حنفي وأحمد مدبولي والمتوقع أن يعاني حمدي النقاز فى حالة التعاقد مع المدير الفني للأهلي لقيادة الزمالك لأن الأخير لا يتمتع بالمرونة التكتيكية اللازمة لتغيير طريقة اللعب إلى 3-4-3 بمشتقاتها لتأمين تقدم الأظهرة.

التدوير

البدري من المدرسة التى تعتمد على ثبات التشكيل مهما كان وضع الفريق واسم المنافس وهو ما فعله جروس وحقق أهدافه بالفوز بالكونفيدرالية والسوبر المصري السعودي وتصدر لفترات طويلة بطولة الدوري الممتاز، نفس الفكر تقريباً يطبقه الثنائي بالتمسك بالعمود الفقري للفريق والتغيير في أضيق الحدود وهو ما أثبت نجاحه مع الزمالك فلا شىء أهم من التتويج بالبطولات والتدوير في حد ذاته هدفه الفوز وتتويج البطولات وهو ما يؤمن به البدري.

الخبرة المحلية

يملك البدري خبر محلية عريضة يتفوق بها على كل أقرانه من مدربي الزمالك الذين عملوا تحت قيادة رئيسه الحالي، مدرب الحالي السابق بدأ من الصفر من قطاعات الناشئين، عمل مدرباً مساعدأً ومدرباً عاماً مع اسماء عالمية ومديراً للكرة فى نفس الوقت بالإضافة إلى عمله رئيسا لفريق العمل في بيراميدز ويملك سجلاً لا بأس به من البطولات، الدوري المصري مرتين والسوداني مرة بالإضافة إلى السوبر المصري والأفريقي وبطولة دوري أبطال أفريقيا .

نفسيا

شخصية المدرب فى التعامل مع الضغوط والعمل تحتها والتعامل مع وسائل الإعلام والمنافسين وإدارة المباريات معيار هام فى المدرب الناجح ويعاني البدري من هذه النقطة بشكل واضح.
وسيكون التحدي الأول للبدري فى الزمالك التعامل نفسياً مع بعض اللاعبين ومع الإدارة ومدى تقبله للنقد والتخلص من عيوبه وخاصة مع الضغوط سواء الخارجية أو صنع الضغوط من الأصل على نفسه وفريقه وتجنب المدرجات والسوشيال ميديا.

الجهاز المعاون

البدري لا يملك جهازاً معاوناً ارتبط به طوال مشواره التدريبي باستثناء التونسي أنيس الشعلالي مخطط الأحمال وهو ما يمنح الأريحية لإدارة الزمالك فى تشكيل الجهاز الفني بالتشاور مع البدري والذي قد يخلو من منصب مدير الكرة ويشمل أحمد عفيفي متحدثاً إعلامياً الذي سيمنح جهاز البدري ظهيراً جماهيراً لتأثير الأخير على مواقع التواصل الإجتماعي وعمله مع البدري في نادي بيراميدز.

الصفقات

أعرب حسام البدري سابقاً عن اعجابه بوجدي كشريدة الظهير الأيمن للنجم الساحلي وأيمن بن محمد الظهير الأيسر للترجي التونسي وأشرف بن شرقي صفقة الزمالك الجديد بالإضافة إلى عبد الله السعيد الذي قد يرافق البدري فى تجربته مع عمر جابر وأحمد أيمن منصور ، فوجود رئيس بيراميدز على رأس الإدارة الفنية للأبيض من شأنه يسهل عملية المفاوضات بين الناديين فى ظل العلاقة الطيبة التى تربطهما.

الفائزون والخاسرون من وجود البدري

فلسفة البدري ستمنح البعض فى الزمالك الفرصة وفي مقدمتهم عبد الله جمعة الذى قد ينتقل معه إلى مركز الجناح الأيمن على حساب مصطفي فتحي فى حالة التعاقد مع أحمد أيمن منصور أو أيمن بن محمد، فعبد الله جمعة الأفضل في الزمالك الموسم الماضي يبدو خياراً مثالياً لفكر البدري فيما يبدو مصر أيمن حفني وأحمد مدبولي ومحمد عنتر وبهاء مجدي لن يختلف عن حقبة جروس .

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق