اخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقيا

القمة 118.. هل يكرر خالد جلال سيناريو “إفساد فرحة الأهلي”؟

كتب- عمر قورة:

سيدخل نادي الزمالك بقيادة مدربه خالد جلال مباراة القمة 118 بالدوري المصري الممتاز في نفس الأجواء التي عاشها الموسم الماضي (2017-18)، خاصةً بعدما حسم الأهلي اللقب لصالحه قبل الجولة الختامية للمسابقة.

ويحل الزمالك، صاحب المركز الثاني في الدوري، ضيفًا على الأهلي، بطل الدوري المصري للمرة الـ41 بتاريخه، في المباراة التي ستقام في تمام الساعة الثامنة مساء اليوم الأحد، على ملعب الجيش في برج العرب بالإسكندرية.

واستعانت إدارة الزمالك بخدمات خالد جلال بعد نهاية عقد السويسري السابق كريستيان جروس مع الأبيض، إلا أن المدرب المصري تعادل في أول مباراتين بالولاية الثانية مع حرس الحدود والجونة، قبل أن يهزم الإسماعيلي.

وُضع جلال تحت نفس الظروف في الموسم الماضي، إذ قاد الزمالك خلفا لإيهاب جلال الذي استقال عقب الهزيمة الثالثة على التوالي للأبيض في الدوري، ووداع الكونفدرالية من الدور التمهيدي أمام ولايتا ديتشا الإثيوبي.

لم تكن بداية المدرب الذي تولى المهمة قبل القمة بثمانية أيام جيدة وقتها أيضا مثل النسخة الحالية، حيث استمر تعثر الزمالك بالتعادل مع المقاولون العرب، لكنه تدارك الموقف سريعا وفاز على الأسيوطي "بيراميدز حاليا" (2-1).

وفي إبريل 2018 على ملعب ستاد القاهرة، واجه الزمالك منافسه الأهلي الذي توج باللقب قبل ست جولات من نهاية الدوري برصيد 75 نقطة، مستفيدًا من تعادل المصري البورسعيدي مع الإنتاج الحربي بالجولة الـ29 للمسابقة.

ونجح خالد جلال في قيادة الزمالك لتحقيق فوز تاريخي على الأهلي بنتيجة (2-1)، إذ تقدم الأبيض مبكرًا بثنائية كاسونجو وأيمن حفني بعد 20 دقيقة، قبل أن يقلص الأحمر الفارق في الشوط الثاني بهدف وليد سليمان من ضربة جزاء.

فوز كسر به الزمالك عقدة عمرها 11 عاما بتحقيق انتصار وحيد له على الأهلي في آخر 18 مباراة بالدوري، منذ آخر فوز له بتاريخ 21 مايو 2007، حين فاز بهدفين دون رد وكان وقتها قد حسم الأهلي الدوري مبكرًا أيضًا.

وأشاد رئيس الزمالك وقتها بخالد جلال بعد إسقاط الأهلي قائلا: "أثبت كفائته للجميع وتمكن من إفساد فرحة تتويج الأحمر باللقب"، فيما أكد المدرب بعد المباراة أنه أكمل مجهود إيهاب جلال، وأنه سيقاتل للتتويج بكأس مصر.

وكان الجهاز الفني قام قبل المباراة باستغلال ما كتبته المجلة الرسمية للنادي الأهلي قبل القمة 116، بوضع الغلاف الذي ظهرت به عبارة "أهلا بالزمالك مساء الخميس" في غرفة خلع الملابس من أجل تحفيز اللاعبين للفوز.

وضمن الفوز على الأهلي استمرار خالد جلال على منصبه كمدير فني، ليقود الفريق في بطولة كأس مصر التي أقصى خلالها الإنتاج الحربي والإسماعيلي من ربع ونصف النهائي، قبل التتويج باللقب أمام سموحة بركلات الترجيح (5-4).

قد يتكرر نفس السيناريو هذا العام أيضا، حيث سيعود الزمالك إلى المنافسة على كأس مصر بعد غلق ملف الدوري بمواجهة مصر المقاصة يوم 1 سبتمبر في ربع النهائي، وإذا نجح في التأهل سيواجه الاتحاد السكندري 5 سبتمبر.

وبعد توضيح حسام البدري، المدير الفني السابق للأهلي، لموقفه من مفاوضات الزمالك قائلا أن الأبيض أولى بأبنائه، قد يضمن خالد جلال البقاء حال عدم استعانة النادي بخدمات مدير فني أجنبي بعد التجارب السلبية السابقة.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق