الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

مانشستر سيتي بطلاً للدرع الخيرية ويحقق حلمه بحصوله على كأس السوبر الإنجليزي مانشستر سيتي بطلاً للدرع الخيرية ويحقق حلمه بحصوله على كأس السوبر الإنجليزي

توّج مانشستر سيتي بأول لقب محلي متاح للموسم الجديد بعد رفعه درع المجتمع الإنجليزية التي تقام تقليدياً قبل أسبوع من انطلاق الدوري الممتاز، وذلك بفوزه على ليفربول بركلات الترجيح 5-4 بعد تعادلهما 1-1 في الوقت الأصلي الأحد على ملعب ويمبلي في لندن. وكان سيتي الذي توّج بطلاً لدوري الموسم الماضي في المرحلة الأخيرة بفارق نقطة فقط عن ليفربول بالذات، البادئ بالتسجيل في الدقيقة 12 عبر رحيم ستيرلينغ، قبل أن يعادل الكاميروني جويل ماتيب في الدقيقة 77.

واحتكم الفريقان الى ركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الأصلي، فابتسم الحظ لسيتي الذي أصبح أول فريق يحرز الدرع في مباراة تجمع عادة بين بطلي الدوري الممتاز وكأس الاتحاد الإنكليزي، كبطل للدوري والكأس (أحرز ثلاثية محلية تاريخية الموسم الماضي) منذ أرسنال عام 2002 حين فاز على ليفربول أيضاً.

وكان مدافع سيتي كايل ووكر سعيداً بهذه البداية للموسم الجديد، قائلاً لشبكة «بي تي» الرياضية «إنه اللقب الأول المتاح للفوز. بالنسبة إلي، خلال نشأتي، كانت (درع المجتمع) شيئاً كبيراً. إنها تعطي اشارة انطلاق الموسم على أمل أن نكرر ما قمنا به الموسم الماضي».

ويدين فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا بالفوز الى حارسه التشيلي كلاوديو برافو الذي صد الركلة الترجيحية الثانية لليفربول بواسطة الهولندي جورجينيو فينالدوم، مانحاً فريقه لقب درع المجتمع للمرة الثانية توالياً والسادسة في تاريخه، فيما فشل ليفربول في إحراز الدرع للمرة الأولى منذ 2006 حين خاض المباراة بعد فوزه بلقب الكأس، في حين أن مشاركته فيها خلال نسخة 2019 ناجمة عن حلوله وصيفاً في الدوري.

وسيحظى ليفربول بشرف أن يفتتح الموسم الجديد من الدوري الممتاز يوم الجمعة (ضد نوريتش سيتي) عوضاً عن سيتي حامل اللقب الذي يلعب السبت خارج ملعبه مع وست هام، وذلك لأن فريق المدرب الألماني يورغن كلوب سيدافع عن مكانته كبطل لدوري أبطال أوروبا في مواجهة خصمه المحلي تشلسي، بطل «يوروبا ليغ»، عندما يتواجهان الأربعاء في 14 آب/أغسطس في اسطنبول.

وأقرّ صانع ألعاب سيتي الهولندي كيفن دي بروين بأن الفريقين ليسا «جاهزين بدنياً» رغم أنه يفصلهما أقل من أسبوع على انطلاق الدوري الممتاز، موضحاً لشبكة «بي تي» الرياضية أنها «كانت حقاً مباراة صعبة. كان بالإمكان ملاحظة أن الوقت ما زال مبكراً (للوصول الى الحضور البدني اللازم). الفريقان ليسا جاهزين بدنياً، لكن من الجميل رؤية (حدة) التنافس. سيقاتل بعضنا بعضاً مجدداً هذا الموسم».

وبدأ سيتي اللقاء بغياب الجزائري رياض محرز، وجلوس الحارس البرازيلي ايدرسون والارجنتيني سيرخيو اغويرو والبرازيلي غابريال جيزوس، بعد مشاركتهم في كأس أمم أفريقيا وكوبا أميركا، على مقاعد البدلاء.

ومن جهة ليفربول، لا يزال المهاجم السنغالي ساديو مانيه في فترة راحة بعد بلوغه نهائي كأس أمم أفريقيا، لكن المهاجم البرازيلي روبرتو فيرمينو والنجم المصري محمد صلاح والحارس البرازيلي أليسون عادوا من التزاماتهم الدولية في أفريقيا وأميركا الجنوبية وشاركوا منذ البداية في مباراة أمس.

قد يهمك ايضا

عضو الزمالك يكشف كواليس الخلاف بين مُدرِّبي أندية الدوري وعامر حسين

محمد صلاح يبحث عن ثانى ألقابه مع ليفربول أمام مانشستر سيتي

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق