الكرة السعودية والدوري السعودي

نجم الهلال السعودي السابق يُحذر لاعبي الفريق من مباراة الأهلي

طالب لاعب الهلال السابق أحمد الدوخي، لاعبي فريقه، بنسيان الماضي وعدم الركون إلى نتيجة لقاء الذهاب، وقال إن الأهلي فريق كبير ويستطيع العودة في أي لحظة من لحظات المباراة.

وأضاف: «بمعايير الفرق الكبيرة، تعتبر مباراة الذهاب من الماضي، وسيدخل كلا الفريقين لقاء اليوم والنتيجة التي في مخيلتهم هي التعادل السلبي، ومباراة خروج مغلوب لا تعتمد على نتائج مسبقة»، مستدركاً أن الهدوء داخل الملعب هو ما سيحقق للهلال نتيجة إيجابية، نظراً لكون الفريق الأهلاوي سيدخل وهو يلعب ضد الوقت، بينما الهلال يلعب وليس لديه أي ضغط.

وراهن الدوخي على الثقة التي يملكها اللاعب الهلالي، منذ سنوات، «وهي ما كانت تعطي الهلال أفضلية ميدانية في مواسم عديدة، على الرغم من عدم وجود مستوى فني مقنع حينها، إلا أن الثقة غير المفرطة في الهلال، ونزول الفريق للملعب وهو يملك ثقة، وثقافة البطل، هي أحد أهم عوامل الفوز وكسب اللقاء».

اقرا ايضا:

أحمد الدوخي يؤكد أفضلية الهلال وأحقيته بالدوري السعودي

وناشد الدوخي، جماهير فريقه، الحضور والمؤازرة، كون المباراة على أرض الهلال، معتبراً جمهور الهلال لاعب الحسم في اللقاءات الكبيرة.

وحول وجود تغييرات في الأسماء التي ستلعب لقاء الأهلي، قال: «لا أعتقد أن مدرب الهلال سيغير أحداً من عناصر الفريق الذين خاضوا لقاء الذهاب، وكذلك طريقة اللاعب لن تتغير».

وأشار إلى أن المدرب الهلالي حريص على بداية موسم جديد بتشكيلة مثالية، وستبقى الأوراق البديلة لديه تحكمها مجريات المباراة، وكذلك الإصابات لو حدث شيء، ولكن في المجمل أرى أن المدرب الهلالي سيثبت على تشكيلة واحدة في لقاء الإياب، وكذلك مباريات انطلاقة الموسم.

وحول ما يخشاه الدوخي على لاعبي الهلال في لقاء اليوم، قال: «أخشى بعض الهفوات التي تحدث من بعض اللاعبين أحياناً، بسبب قلة التركيز، في ثوانٍ قليلة من المباراة، قد تتسبب في ولوج أهداف، وبالتالي ستعطي الأهلي أفضلية نفسية على الأقل، وسيكون الفريق الهلالي تحت الضغط، ما قد تنجم عنه أخطاء أخرى تتسبب في سيطرة أهلاوية، وقد يفقد الهلال نتيجة المباراة بسبب هذا الأمر».

من جهته، اعتبر النجم الأهلاوي السابق إبراهيم سويد أن فريق الأهلي بحاجة إلى عدة عوامل للمنافسة والفوز في المباراة المقبلة أمام الهلال، في ظل النتيجة الكبيرة التي كسبها الهلال أمام الأهلي، ومن أبرز تلك العوامل تصحيح الأخطاء الدفاعية «لأنها كانت السبب الرئيسي تقريباً في الخسارة الكبيرة من الهلال بأربعة أهداف، وكذلك تهيئة الحارس المميز محمد العويس بشكل أفضل لعدم وقوعه في أخطاء مثل التي وقعت في اللقاء الماضي، وكانت مفاجئة لنا جميعاً».

وطالب السويد بمشاركة اللاعب يزيد البكر كلاعب أساسي لتأدية أدوار هجومية مؤثرة في ظل حاجة الفريق للتهديف، كما طالب بتقوية خانة المحور الدفاعي بعكس اللقاء السابق، الذي دخله برانكو بلاعب واحد، ما تسبب في الضغط وظهور الأخطاء، ويجب اللعب بدخول بمحورين ثابتين لتدعيم خط الدفاع، وعدم انكشافه أمام وسط وهجوم الهلال الخطير كثيراً.

وحول الانتقادات التي طالت قائد الفريق حسين عبد الغني، قال: «حسين لاعب كبير على الخريطة الأهلاوية، ولكن في لقاء الإياب قد تحتاج إلى لاعب يملك المجهود البدني الأكبر للقيام بالأدوار الدفاعية والهجومية على حد سواء».

واستبعد سويد وجود تغييرات في وسط الأهلي وهجومه في لقاء اليوم، مشيراً إلى أن هذين الخطين قوة ضاربة لا يستطيع أي فريق مواجهتها، والدليل أنه في لقاء الذهاب كان الأهلي هو المبادر بالتسجيل، ومن ثم يعود الهلال للمباراة، وهذا مؤشر على قوة وسط وهجوم الأهلي، ولكن الهلال استغل بعض الأخطاء في الخطوط الخلفية، ما زاد من حصيلة الأهداف.

وطالب سويد باستبعاد المحترف دانييل أليكسيتش من لقاء الإياب، والاستعاضة عنه بمحور ثانٍ يدعم دفاع الأهلي، ويساعد في عدم انكشاف خط الدفاع، مطالبًا بضرورة العمل على التهيئة النفسية للاعبين، وإخراجهم من لقاء الذهاب.

قد يهمك ايضا:

الدوخي يؤكد قدرة الأخضر على تحقيق الفوز أمام أوروجوا

أحمد الدوخي يحزر إدارة الهلال من التفريط عن دونيس

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق