الكرة السعودية والدوري السعودي

حكم مباراة التعاون السعودي والحزم ينتظر المساءلة من لجنة الحكام الرئيسية

ينتظر أن تقوم لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد السعودي لكرة القدم بمساءلة الحكم البرتغالي لويس جودينهو الذي قاد مباراة التعاون والحزم التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1 – 1 ضمن الجولة الأولى لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين والتي أقيمت على استاد مدينة الملك عبد الله الرياضية ببريدة، في حال دوّن مقيم المباراة في تقريره حادثة الطرد التي تعرض لها لاعب فريق الحزم مسعود بخيت في الدقيقة 62 التي على أثرها احتج لاعبو نادي الحزم على قرار الحكم وطالبوا الحكم بمراجعة تقنية الفيديو للتأكد من قراره، حيث يرون أنها ضربة جزاء، إلا أن الحكم رفض متابعة تقنية الفيديو وأصر على قراره.

ويتوقع أن ترسل لجنة الحكام مقطع فيديو عن حالة الطرد عن طريق الإيميل للحكم للتعليق على قراره، وكانت لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد السعودي لكرة القدم منحت الصلاحية للمقيمين السعوديين الذين يشرفون على مباريات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للأندية المحترفة لتدوين ملاحظاتهم على الحكام الأجانب والتواصل معهم في حال وجود أخطاء تحكيمية من خلال تقرير يتم رفعه للجنة الحكام. كما يحق للمقيم خلال استراحة ما بين الشوطين مناقشة الحكم لأي حالة يرى أنها تستدعي المناقشة.

من ناحيته، كشف عبد الله المقحم رئيس نادي الحزم عن عزم إدارته عدم التنازل عن الظلم الذي تعرض له الفريق في مواجهته أمام التعاون جراء الأخطاء التحكيمية التي صاحبت مواجهة الفريقين ضمن الجولة الأولى لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وتحديداً بعد الطرد الذي حصل عليه لاعب الفريق مسعود بخيت في الدقيقة 62 من قبل الحكم البرتغالي لويس جودينهو «الذي أشهر البطاقة الحمراء من دون وجه حق»، على حد قوله، منوهاً بأن الحكم لم يتعامل مع الحالة بالشكل المطلوب بعد أن رفض مشاهدة اللقطة عبر تقنية الفيديو التي قال عنها إنها كانت تفترض أن تحتسب ضربة جزاء لصالح فريقه.

وقال المقحم في حديثه لـ«الشرق الأوسط» إن محاولات قائد الفريق بعودة الحكم لتقنية «الفار» لم تفلح، متسائلاً: «هل هذا بالفعل من حكام أوروبا؟ ولنفرض أن الحكم أخطأ فأين مسؤولو تقنية الفيديو؟ لماذا لم يتحدثوا مع الحكم لمشاهدة الحالة؟ وفي حال أنهم طلبوا منه ورفض فهذه مصيبة، وإذا كانوا لم يطلبوا منه فالمصيبة أعظم».

وأضاف: «ما شاهدناه في المباراة أعتبره أخطاء تحكيمية بدائية ويمكن وصفها بالكارثية، فهل يعقل أن تتحول ضربة جزاء لمصلحة فريقي إلى خطأ ضدي وطرد لاعب الفريق؟ ولو الحكم اتجه إلى تقنية الفار وشاهد اللقطة ربما أنا كمسؤول أقتنع ولا يراودني أي شك». وتابع رئيس نادي الحزم: «أغلقنا ملف مباراة التعاون ولدينا مباراة مهمة أمام فريق الفيحاء في المجمعة، وعلينا التحضير والتجهيز لها بشكل جيد وأنا واثق كل الثقة بالإمكانات والمستوى الذي قدمه اللاعبون، وكبداية تعتبر جيدة، ونطمح أن يقدم الفريق المستوى المأمول خلال المباريات المقبلة التي تتطلب جهداً وعملاً مضاعفين من الجميع».

وكان فهد المالك رئيس أعضاء شرف نادي الحزم خلال مداخلته في القناة السعودية طالب لجنة الحكام بالعودة إلى أحداث المباراة وبالتحديد عدم احتساب ضربة جزاء واضحة لفريق الحزم التي على أثرها أشهرت البطاقة الحمراء للاعب الفريق مسعود بخيت، منوهاً بأن على لجنة الحكام مساءلة الحكم إذا كان مخطئاً في قراره وإلغاء الكارت الأحمر.

وأضاف: «أنا هنا لا أتحدث عن الحزم فقط، بل لمصلحة جميع الأندية التي تكبدت وخسرت أموالاً كثيرة في المعسكرات والاستعدادات والتعاقدات، وأعتقد وجود تقنية الفار في المباراة هو لمتابعة الحالات، وعلى الحكم مراجعة الحالة الجدلية حتى لو لم يتم ذلك من مسؤولي الفار، وللأسف رغم احتجاج لاعبي نادي الحزم فإن الحكم لم يلتفت لاحتجاجهم، وأتمنى من لجنة الحكام مراجعة جميع المباريات التي أقيمت في الجولة الأولى، ولن نقدم احتجاجاً إلى اتحاد الكرة، ولكن يجب أن تكون هنالك متابعة من لجنة الحكام لمصلحة الأندية»

اقترب عبد الفتاح آدم مهاجم فريق التعاون من الانتقال إلى صفوف نادي الاتحاد بدءاً من الموسم الرياضي الجديد، وذلك بعد توصل اللاعب لاتفاق مبدئي ينتظر أن يتم حسمه خلال الأيام المقبلة والإعلان عنه رسمياً، في الوقت الذي تسلمت إدارة الاتحاد الجديدة برئاسة إنمار الحائلي ملفاً متكاملاً عن جميع الأمور الإدارية والمالية بالنادي من إدارة النادي السابقة برئاسة المهندس لؤي ناظر تمهيداً لتسلم المهام رسمياً خلال الساعات المقبلة.

وينتظر الرئيس الجديد للاتحاد اعتماد توقيعه لدى الهيئة العامة للرياضة إضافة إلى البنوك خلال الأيام القليلة المقبلة تزامناً مع توليه المهمة رسمياً لقيادة سدة المسؤولية في النادي، والشروع في حسم المفاوضات الجارية مع عدد من العناصر المحلية والأجنبية لتدعيم صفوف الفريق للموسم الرياضي المقبل.

وينتظر أن يكلف الحائلي في أول اجتماع لمجلس الإدارة الجديد والذي سيشهد توزيع المهام على أعضاء المجلس، حيث يرجح أن يتولى إبراهيم بخيت حقيبة الأمانة العامة ورئيساً تنفيذاً للنادي، في الوقت الذي سيتولى ممدوح الحربي حقيبة الإدارة المالية فيما سيتولى أحمد قطب مسؤولية الإشراف على الألعاب المختلفة بالنادي.

اقرأ ايضا :

حائلي يعتزم الاجتماع مع شرفيي الاتحاد بعد “العمومية”

ويضم مجلس إدارة نادي الاتحاد إضافة إلى الرئيس الحائلي والأعضاء الحربي وقطب وبخيت كلاً من أحمد كعكي نائباً للرئيس، وفيصل التركي، وعبد الوهاب عابد، ولؤي غلاييني، وحسن باروم.

بينما تناولت وسائل إعلام برازيلية اقتراب الأرجنتيني إيميليانو فيتشو محترف فريق سانتوس البرازيلي والمعار لنادي شباب الأهلي دبي الإماراتي من الانتقال لصفوف نادي الاتحاد، وأشارت إلى أن النادي السعودي أبلغ مسيري نادي سانتوس برغبتهم في ضم اللاعب لصفوف الفريق، في الوقت الذي توقع رئيس النادي البرازيلي إرسال نادي الاتحاد عرضه خلال الأيام المقبلة.

من جهة أخرى، شرع عدد من لاعبي فريق الاتحاد البدء ببرامج إعدادية للموسم الرياضي للحفاظ على لياقتهم والإعداد المبكر لانطلاقة مرحلة الاستعداد الرسمي للفريق، حيث انضم زياد المولد والذي يعول عليه الاتحاديون كثيراً في بروزه في الموسم الجديد، للاعبين طارق عبد الله وعبد العزيز العرياني الموجودين في فرنسا للإعداد للموسم الرياضي.

ويبدأ الفريق الأول بنادي الاتحاد الإعداد للموسم الجديد في 3 يوليو (تموز) المقبل التجمع حيث خصصت الأيام الثلاثة الأولى التي تلي تجمع اللاعبين لعمل الكشوفات الطبية وذلك قبل السفر للمعسكر الإعدادي الخارجي والذي سيقام في بريطانيا خلال الفترة من 6 يوليو (تموز) المقبل وحتى 27 من الشهر نفسه قبل العودة إلى جدة وبدء الإعداد لانطلاقة منافسات دور الـ16 بدوري أبطال آسيا والذي سيلتقي فيها ذوب آهان أصفهان في الـ5 من شهر أغسطس (آب) المقبل في مواجهة الذهاب بمدينة دبي الإماراتية، بينما ستنطلق منافسات الدوري السعودي للمحترفين في الموسم الجديد في 22 أغسطس المقبل.

وقد يهمك ايضا:

نادي "الاتحاد" يستأنف تدريباته استعدادًا لمواجهة التعاون

الاتحاد يحذف "تغريدة التحدي" الساخرة من النصر

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق