الكرة السعودية والدوري السعودي

الهلال يواجه الفيحاء بالهجوم الضارب والأهلي يتطلع لنقاط الوحدة

تستكمل السبت مواجهات الجولة الثالثة من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، حيث يطمح الهلال السعودي للمحافظة على صدارة الترتيب وتحقيق انتصاره الثالث على التوالي عندما يلاقي ضيفه الفيحاء، فيما يبحث الأهلي عن ملاحقة متصدر الترتيب ووصيفه على حساب ضيفه الوحدة، ويأمل الرائد في إيقاف مسلسل الخسائر وتحقيق أولى نقاطه هذا الموسم، عندما يدخل ضيفاً ثقيلاً على أبها المنتشي بانتصاره الأول في الجولة الماضية.

ويملك الهلال صاحب كرسي الصدارة بعد نهاية الجولة الماضية 6 نقاط، بعد انتصارين على التوالي وبنتائج كبيرة، حيث تخطى أبها في المباراة الافتتاحية برباعية ودك شباك الرائد بخماسية، وهو ما يؤكد النهج الهجومي الذي يعتمد عليه الروماني رازفان المدير الفني للفريق في سياسته الفنية، مستنداً على خماسي خط المنتصف سلمان الفرج وسالم الدوسري وإدورادو وكارليو وجيوفينكو، إلى جانب الفرنسي غوميز هداف الفريق وبجانبه السوري عمر خربين، ولن تبتعد خيارات الهلاليين عن الأسماء التي شاركت في الجولة الماضية، بعد المستوى التصاعدي الذي كان عليه الفريق.

وفي الجهة الأخرى، يطمح الضيوف في مواصلة نتائجهم الرائعة بعد التعادل في الجولة الأولى أمام الفيصلي في «ديربي» المجمعة والانتصار في الجولة الثانية على الحزم، ويمتلك الفيحاء 4 نقاط في المركز الخامس، ولن تكون المباراة سهلة على الهلاليين رغم الفوارق الفنية، حيث يملك البرتغالي خورخي سيماو مدرب الفيحاء أسماء مميزة في جميع المراكز بداية من الأردني عامر ضفيع في حراسة المرمى، وحتى التشيلي روني فيرنادز، ويعتمد الفيحاويون على إغلاق النواحي الدفاعية والاكتفاء بالهجمات المرتدة السريعة التي يقف خلفها سامويل أوسو ونويز.

وفي جدة، لن يرضى الصربي برنكو المدير الفني للأهلي بأقل من العلامة الكاملة، بعد الانتصار الصعب الذي حققه فريقه في الجولة الأخيرة على الاتفاق وتعويض تعادله في الجولة الافتتاحية مع العدالة، ويحتل الأهلي المركز السادس بـ4 نقاط، وسيخسر أصحاب الأرض خدمات محمد خبراني متوسط الدفاع بعد تلقيه بطاقة حمراء في الجولة الأخيرة، ومن المرجح أن يعوض عبد الباسط هندي غياب خبراني، وتصاعد أداء الأهلي فنياً بعد تنازل الصربي عن بعض قناعاته الفنية بإشراك السوري عمر السومة مهاجم الفريق من بداية اللقاء، ويمتلك الأهلاويون أسلحة هجومية متعددة بوجود سلمان المؤشر وعبد الفتاح عسيري ودجانيني.

وعلى الطرف الآخر، فشل الكرواتي ماريو مدرب الوحدة في ترك بصمته الفنية الواضحة على أداء الفريق بعدما تلقى خسارتين على التوالي؛ كان آخرها من أبها الصاعد حديثاً لدوري الكبار، ويقبع الضيوف في المركز قبل الأخير دون أي نقطة، ولا شك أن فترة التوقف الأخيرة كانت فرصة مواتية، وجاءت في الوقت المناسب لترتيب الأوراق الفنية، وسيحدث الكرواتي تغييرات واسعة بعد عودة 3 لاعبين من الإصابة التي لحقت بهم في الفترة الأخيرة، ومن المرجح أن يبدأ اللقاء بمحمد الصيعري في خط المقدمة بعد فشل ماركوس غريمي في اللقاءين السابقين في إثبات أحقيته باللعب بصفة أساسية، كما ستشهد الخطوط الخلفية تغييرات جذرية.

وفي ختام مواجهات هذا المساء، يبحث أبها صاحب الأرض والجمهور عن تحقيق انتصاره الثاني على التوالي، بعدما نجح في الجولة الماضية في خطف انتصار ثمين من الوحدة خارج أرضه وبعيداً عن جماهيره، ويحتل أبها المركز العاشر بـ3 نقاط، ونجح التونسي عبد الرزاق الشابي في خلق توليفة مميزة بين اللاعبين المحليين والأجانب، ويبرز من أصحاب الأرض سعد بقير صاحب المجهود الوافر في منتصف الميدان، وسميحان النابت المهاجم المشاغب، بينما يتولى عمار النجار مهمة الاختراق من الأطراف واستغلال قدمه القوية بالتسديد على المرمى.

وفي الجهة المقابلة، سيرمي الضيوف بكامل ثقلهم الهجومي للعودة للقصيم بأول الانتصارات والخروج من دوامة الخسائر، وتحسين ترتيب الفريق على سلم الترتيب، بعدما تلقوا خسارتين ثقيلتين في الجولة الأولى من الاتحاد بثلاثية وفي الجولة الثانية من الهلال بخماسية، ويقبع الضيوف في المركز الأخير دون نقاط، وسيحدث البلجيكي بيسنك هاسي مدرب الرائد عدداً من التغييرات في الخطوط الخلفية بسبب الأخطاء المتكررة التي صاحبت مباراتهم مع الهلال، ومن المتوقع وجود السوري جهاد الحسين وسلطان السوادي ضمن القائمة الأساسية لتعزيز النواحي الهجومية ومشاركة سلطان الفرحان في منطقة محور الارتكاز في الساتر الدفاعي الأول بتخفيف العبء على عبد الله الفهد وبالوميكي متوسطي الدفاع.

قد يهمك ايضًا :

وكيل “عموري” يطلب مهلة للرد على العرض المقدَّم من نادي الهلال السعودي

رئيس نادي الهلال السعودي يتقدم باستقالته رسميًا

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق