الكرة السعودية والدوري السعودي

الشباب في مهمة صعبة لاقتحام قمّة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان

يسعى الشباب لاقتحام مراكز المقدمة في منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، وذلك عندما يلاقي ضيفه الوحدة وصيف المتصدّر في افتتاح منافسات الجولة الثامنة، حيث يستضيف الاتفاق الجريح والباحث عن تصحيح مساره فريق العدالة، وتستكمل مساء غدٍ مباريات الجولة بمباراتين، حيث يستقبل الفيحاء الفتح، ويحل الرائد ضيفًا على ضمك.

وفي مواجهتي مساء السبت، يدخل الأهلي بثوبه الفني الجديد بعد تولي السويسري غروس مهام الإدارة الفنية ضيفًا ثقيلًا على الحزم، بينما يواجه التعاون ضيفه الفيصلي، وفي ختام الجولة مساء الأحد، يصطدم الهلال متصدر الترتيب والمنتشي بوصوله لنهائي دوري أبطال آسيا بغريمه التقليدي النصر في “ديربي” الكرة السعودية والقمة المنتظرة بين الفريقين، فيما يلاقي الاتحاد ضيفه أبها.

ويسعى الشباب اليوم للتمسك بحظوظ المنافسة على اللقب والاقتراب من مراكز المقدمة بعد الانتصار الأخير الذي حققه وأوقف مسلسل إهدار النقاط، وكانت فترة التوقف الأخيرة فرصة رائعة للشبابيين قبل العودة من جديد وتحقيق انتصار ثمين على الاتفاق قفز معه الفريق للمركز الخامس بـ12 نقطة، وسيدفع الأرجنتيني غرغوري أميرون المدير الفني للفريق بكامل قوته المتمثلة بالثلاثي الأرجنتيني خوانكا والكولومبي أسبريلا وعبد المجيد الصليهم في خط المقدمة، كما يدرك الأرجنتيني أن الفوارق الفنية تصب لصالح الضيوف، خصوصًا بعد انتصاراتهم المتتالية في الجولات الأخيرة، وسيعتمد على النواحي الهجومية بالتنازل عن أحد لاعبي محور الارتكاز والدفع بمهاجم بجانب الأرجنتيني خوانكا.

وعلى الجهة المقابلة، واصل الوحدة تحقيق نتائجه الرائعة وانتزع انتصارًا ثمينًا في الجولة الأخيرة من أمام الاتحاد حافظ من خلاله على وصافة الترتيب بـ15 نقطة، ونجح الأوروغواياني كارينهو المدير الفني للفريق في السير بفريقه نحو مزاحمة الهلال على صدارة الترتيب، كما يعرف الأوروغواياني جيدًا فريق الشباب حيث أشرف عليه في فتره سابقة، وسيعمل على الحد من خطورة الثلاثي الهجومي، ويعتبر الوحدة من أقل الأندية استقبالًا للأهداف، بعد التألق اللافت لمصطفى زغبة حارس المرمى الذي بقيت شباكه نظيفة في الجولات الأربع الماضية، وتكمن قوة الوحدة في ترابط صفوفه إلى جانب القوة الهجومية المتمثلة بغيرلمي وغودين ونكاتي.

وركز مدرب الشباب في تحضيراته للمواجهة على تطبيق العديد من الجمل التكتيكية الفنية الخاصة باللقاء في منتصف الملعب بمشاركة جميع اللاعبين ثم أجرى تقسيمة شهدت تطبيق الجمل التكتيكية التي ينوي تنفيذها في المباراة، فضلًا عن اختياره قائمة التشكيلة الأساسية، ليختتم المران بتمارين إطالة تفكيك عضلات.

من جهته، أكد لاعب فريق الشباب تركي العمار أهمية مباراة فريقه أمام الوحدة، مشيرًا إلى أنهم يواجهون خصمًا صعبًا، لكن الشباب قادر على تجاوز هذه المباراة وإسعاد جماهيره.

وأضاف العمار: “الوحدة فريق قوي، وهو يحتل المركز الثاني في الترتيب، وبالتالي يعطي المباراة أهمية أكبر” وتابع: “ندرك خطورة فريق الوحدة، لكننا مستعدون لخوض هذا التحدي، وبإذن الله ستكون النقاط الثلاث لمصلحة الشباب”.

وأشار العمار إلى أن أداء الشباب يسير في نمط تصاعدي هذا الموسم، وقال: “بدايتنا لم تكن مثالية في الدوري، لكن من مباراة لأخرى نظهر انسجامًا أكبر، واستيعابًا أكثر لتكتيك المدرب الأرجنتيني خورخي ألميرون وأسلوبه، ولدينا من الأسماء المميزة التي تمكننا – بإذن الله – من المنافسة هذا الموسم”.

وحول إقامة المباراة في استاد الأمير خالد بن سلطان بنادي الشباب، علق العمار بالقول: “المباريات التي أقيمت على ملعب الشباب جميعها كانت مميزة، والنادي أثبت قدرته على تنظيم مثل هذه المواجهات، ونحن نتفاءل كثيرًا بالملعب، وبإذن الله تتواصل الانتصارات فيه”.

وطالب العمار في ختام حديثه جماهير الشباب بضرورة مساندة الفريق في مواجهة الغد، وفيما تبقى من المباريات، خصوصًا أن الفريق يخوض عدة لقاءات محلية وخارجية خلال فترة وجيزة، وهو بحاجة إلى دعم ومساندة الجميع.

وفي الدمام، يبحث خالد العطوي المدير الفني للاتفاق عن فرصته الأخيرة وتحقيق انتصار يضمن به الاستمرار على الهرم الفني والابتعاد بفريقه عن مراكز الخطر في مؤخرة الترتيب بعد الخسائر الأربع المتتالية التي تعرض لها الاتفاق في الجولات الماضية وكان آخرها من الشباب مما أسهم بتراجعهم للمركز الـ12 بعد أن توقف رصيده النفطي عند 6 ولم يجد الوطني خالد العطوي طريقة لوقف تطاير النقاط، رغم الأسماء المميزة التي يمتلكها بداية من حراسة المرمى وحتى خط المقدمة، ومن المرجح أن تشهد القائمة الأساسية الاتفاقية مساء اليوم تغييرات واسعة سواءً على مستوى الأسماء أو الطريقة الفنية التي سينتهجها المدرب.

وعلى الجانب الآخر، يأمل التونسي إسكندر القصري مدرب العدالة في تخطي الصعوبات التي تواجه فريقه الجولات الثلاث الأخيرة بعد تلقيه خسائر متتالية، وكانت الخسارة من الفتح بخماسية كافية لكشف كل المشاكل الفنية التي تواجه ضيف الأندية الكبيرة هذا الموسم، والعدالة بعد هذه الخسارة للمركز العاشر بـ7 نقاط، وسيفتقد الضيوف خدمات عبد الله الهميان صانع ألعاب الفريق بعد استبعاده في المباراة الأخيرة بالبطاقة الحمراء، ويعد هجوم الضيوف من أفضل الخطوط على مستوى الدوري بـ13 هدفًا بفضل التناغم بين الثلاثي ألو سيسيه وفوازي وأندريا صاحب اللمسات الحاسمة أمام المرمى، بالإضافة إلى حسين العيسى لاعب الخبرة والذي يمثل ثقلًا فنيًا واضحًا في النواحي الهجومية.

قد يهمك أيضًا

الشباب السعودي يُعيد اكتشاف محمد السهلاوي مرة أخرى

التعادل الإيجابي يخيم على مباراة أبها والفيحاء في الدوري السعودي

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق