إتحاد جده

العبدلي يعترف بأخطاء لاعبيه أمام أبها يؤكّد الجاهزية للقاء الأهلي بروح قتالية

اعترف المدرب السعودي محمد العبدلي، المدير الفني لفريق الاتحاد، بوجود أخطاء ارتكبها لاعبوه خلال مواجهة فريقه أمام أبها، التي خسرها الفريق بهدفين لهدف، أول من أمس، منوهًا بأنه سيعكف على معالجة وتصحيح الأخطاء، لتلافيها في المباريات المقبلة، وإسعاد الجماهير الاتحادية بتقديم ما يلبي طموحاتها، مستوى ونتيجة.

وقال العبدلي، “هناك أمور عدة نعمل عليها، إلى جانب الإعداد الفني، وفي مقدمتها تهيئة اللاعبين نفسيًا ومعنويًا للمباريات، فلاعبي الفريق في نهاية الأمر بشر، يتأثرون بما يطرح عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأدعو الجماهير للثقة بلاعبي فريقهم، وقدرتهم على إسعادهم، كونهم مصدر روح وقتالية الفريق، ومؤازرتهم ودعمهم بالوجود في المدرجات، كما هي عادتهم دومًا”.

وأضاف: “جماهير الاتحاد مهما تحدثت عنهم لن أوفيهم حقهم. وكما ذكرت لك، هم مصدر الروح والقتالية المعروفة عن لاعبي الفريق، حتى إنهم هم اللاعب رقم واحد بالفريق، وهم من رجحوا كفة الفريق في مباريات كثيرة حصدنا من خلالها الألقاب والبطولات، وغضبهم على النتائج السلبية للفريق هو محط اهتمامي الأول، فأنا في نهاية الأمر كنت لاعبًا، قبل أن أكون عاشقًا للاتحاد، ومدربًا للنادي العريق، وأحمل لجماهيره كل محبة وتقدير، وأدعوهم فقط للصبر ووضع الثقة في اللاعبين والجهاز الفني ودعمهم، مما سيسهم في إعادة الفريق لتحقيق النتائج الإيجابية، وتقديم اللاعبين ما يرضيهم”.

وشدد العبدلي على عدم وجود أي تدخل من الجهاز الإداري أو إدارة ناديه في منظومة العمل الفني للفريق، سواء خلال إدارته للمهمة أو إبان تولي التشيلي خوسيه لويس سييرا سدة المسؤولية الفنية، بوصفه كان مساعدًا للمدرب، مشيرًا إلى أن الأحاديث التي تتناول وجود تدخل في الأمور الفنية جانبها الصواب، وليست صادقة من قريب أو من بعيد.

وأشار المدرب السعودي إلى عدم وجود أي مضايقات له في أداء مهمته مع الاتحاد. بل على العكس من ذلك، يجد الدعم الكبير من إدارة النادي التي وضعت الثقة به، والتي يقدم لها الشكر على ذلك.

وعرج العبدلي للحديث عن التغريدة التي أطلقها ظهر أمس، عبر “تويتر”، بقوله “حسبي الله ونعم الوكيل”، مشيرًا إلى أنها جاءت للفوائد العظيمة لذكر الله، وليست لها علاقة بأحد، أو كونه ظلم، أو جود من يضايقه، كما فسرها البعض، مستغربًا ممن يذهبون إلى ذلك، ويتناسون الفضل الكبير لذكر الله، والفوائد العظيمة لذلك.

وأوضح العبدلي أن استبداله اللاعب منصور الحربي بالمهاجم الصربي أليكسندر بيرجوفيتش، خلال مواجهة أبها الماضية، رغم تأخرهم بهدف، كان بسبب رغبته في تغيير المنهجية التكتيكية للفريق، التي في ضوئها تحسن أداء الفريق، واستطاع تعديل النتيجة، منوهًا بأن التغييرات دومًا للمدرب تكون وفقًا لقراءته للمباراة، والمتاح لديه على دكة الاحتياط.

وأكد العبدلي أن استبعاده للأرجنتيني إيميليانو فيكيو عن مواجهة أبها جاء لعدم جاهزية اللاعب الفنية، منوهًا بأن اللاعب شعر بالألم بعد مواجهة الوصل الإماراتي، ما تطلب الدخول في برنامج علاجي وتأهيلي، قبل العودة للمشاركة في تدريبات الفريق الجماعية، مشيرًا إلى أن غضب اللاعب من استبداله أمام الوصل أمر يقدره، ويجده أمرًا طبيعيًا، وقال: “كلاعب كرة سابق، قدرت انزعاج اللاعب من استبداله لعدة أمور، منها أنه قد يجد لديه ما يقدمه من مستوى أفضل مع الفريق”.

وشدد العبدلي على جاهزية لاعبي فريقه لمواجهة الديربي المرتقبة أمام الأهلي، الخميس المقبل، ضمن منافسات الجولة التاسعة لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، منوهًا بأن الخسارة التي مني بها الأهلي أمام الحزم الماضية ليست مقياسًا فنيًا على أداء منافسه، مشيرًا إلى أنه يدرك التغيير الذي جرى في الفريق المنافس، ويعمل على الإعداد الأمثل للمباراة، بما يتناسب معها، وأهميتها التي دومًا ما تكون لها حسابات مختلفة تمامًا، متطلعًا إلى أن يحقق الفريق تطلعات جماهيره بحصد نقاط المباراة.

ونوه المدرب السعودي بجاهزية اللاعب الأرجنتيني فيكيو الذي قال عنه إنه دخل في تدريبات الفريق يوم أمس، وسيشارك اليوم بالتدريبات الجماعية، وإنه سيكون جاهزًا كخيار فني لقائمة المباراة.

ومن جهة أخرى، منح لاعبو الاتحاد المشاركون في مواجهة الفريق أمام أبها إجازة عن المران يوم أمس، بعد أدائهم تدريبات استرجاعية أعقبت المواجهة في الصالة الداخلية لمدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة. وفرض المدرب العبدلي حصة تدريبية صباحية لبقية اللاعبين غير المشاركين في المباراة، بصالة اللياقة البدنية بالنادي، يوم أمس، تركزت على الجوانب اللياقية، بمشاركة اللاعب الأرجنتيني إيميليانو فيكيو الذي تم استبعاده عن مواجهة الفريق أمام أبها لعدم الجاهزية الفنية.

وقد يهمك أيضاً :

القرني يؤكد أن غياب التركيز وراء ثلاثية التعاون

عبد الإله العمري يعلق علي الهجوم على "ميدو"

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق