اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

تقرير.. تريزيجيه والمحمدي ينتظران “هدية مانشستر سيتي” لضمان المشاركة أوروبيًا

بات الثنائي المصري محمود حسن "تريزيجيه" وأحمد المحمدي على بعد خطوات قليلة من المشاركة في البطولات الأوروبية مع أستون فيلا في الموسم المقبل، وذلك بعد التأهل إلى المباراة النهائية لكأس كاراباو الإنجليزي.

تواجد الثنائي المصري في المباراة النهائية للكأس الإنجليزي لا يضمن له المشاركة أوروبيًا في الموسم المقبل، إلا أذا توج أستون فيلا باللقب، ولكن هناك حل بديل للتتويج من أجل التواجد قاريًا.

طرفا نصف النهائي الآخر هما مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد، ولكن الأول يعد هو الأقرب للتأهل للنهائي بعدما تفوق في الذهاب بثلاثة أهداف لواحد، قبل مباراة العودة التي تقام اليوم، الأربعاء.

تواجد مانشستر سيتي في المباراة النهائية سيرفع من نسبة تواجد أستون فيلا في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروباليج"، حتى وإن لم يتوج الفيلانز باللقب في النهاية.

الاتحاد الأوروبي "يويفا" سينظم ثلاثة مسابقات للأندية في الموسم المقبل، هم دوري الأبطال، والدوري الأوروبي إلى جانب استحداث بطولة جديدة تُدعى دوري المؤتمر، وهو ما سيؤدي إلى تغيير خريطة تأهل الأندية إلى البطولات.

النظام الجديد للتأهل سيمنح أندية الدول الأربعة المصنفة أولًا في ترتيب يويفا -إسبانيا، إنجلترا، ألمانيا وإيطاليا- سبعة مقاعد أوروبية، منهم أربعة في دوري الأبطال، اثنان بالدوري الأوروبي ومقعد في دوري المؤتمر.

وقبل البطولة المستحدثة، فإن نفس الدول الأربعة كانت أنديتها تتأهل بواقع أربعة في دوري الأبطال وثلاثة للدوري الأوروبي، ولكن الأمور ستتغير بداية من النسخة المقبلة.

ووفقًا للائحة الخاصة بمسابقة الدوري الأوروبي في موسم 2020-2021، فإن بطل كأس كاراباو الإنجليزي سيشارك في مجموعات الدوري الأوروبي مباشرة، خاصة أن إنجلترا تعد من بين المصنفين من 1 إلى 6 في القارة الأوروبية.

وسيكون الفريق صاحب المركز الخامس في الدوري الإنجليزي مرافقًا لبطل الكأس في الدوري الأوروبي كممثلين للإنجليز، على أن يتحول صاحب المركز السادس في بريميرليج للمشاركة في كأس المؤتمر بعد أن كان ضامنًا للتواجد في يوروباليج من قبل.

تأهل أستون فيلا إلى الدوري الأوروبي سيضمن للفريق التواجد في دور المجموعات وعدم الحاجة للمشاركة في أيًا من الأدوار التأهيلية الأولى، وبالتالي خوض ست مباريات على أقل تقدير في البطولة، وهو ما ينطبق على خامس ترتيب بريميرليج النهائي.

وبالعودة إلى الطرف الثاني في النهائي الإنجليزي، فإن صعود سيتي لمواجهة الفيلانز سيكون الحل الأنسب للأخير، خاصة أن الفريق السماوي سيكون له مقعدًا في دوري الأبطال الأوروبي خلال الموسم المقبل وفقًا لترتيبه في الدوري الإنجليزي الممتاز.

مانشستر سيتي الذي يأتي في وصافة بريميرليج حاليًا إذا استمر بين الأربعة الكبار مع نهاية الترتيب فإن مقعده بدوري الأبطال سيكون محسومًا، وبالتالي حتى وإن فاز بالكأس فسيكون من حق الوصيف -أستون فيلا وقتها- المشاركة في الدوري الأوروبي بدلًا منه.

مانشستر يونايتد أيضًا -خامس الدوري حاليًا- لو نجح في التأهل للنهائي وضمن التواجد الأوروبي عن طريق مركزه في الدوري سواء في الأبطال أو يوروباليج، فإن تواجد أستون فيلا أوروبيًا سيكون محسومًا حتى وإن خسر اللقب.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق