الكرة السعودية والدوري السعودي

جامعة الملك سعود تطرح ملعبها للاستثمار بعد نهاية عقد الهلال

أعلنت جامعة الملك سعود عن طرحها للاستاد الرياضي في الجامعة للاستثمار وذلك بعد نهاية العقد الحالي مع المستثمر "نادي الهلال" الذي فاز بالعقد الأول عن طريق "شركة صلة" المسوق الحصري للنادي حينها بعقد يمتد لثلاث سنوات شارفت على النهاية.

وقالت مصادر لـ"الشرق الأوسط" إن وزارة الرياضة السعودية لن تدخل في منافسة للفوز بالعقد الجديد.

وعبر "إعلان" نُشر على حساباتها كشف جامعة الملك سعود أمس "الخميس" عن رغبتها في استئجار أو استثمار الاستاد الرياضي بالجامعة وذلك عن طريق "فتح المظاريف".

وقالت الجامعة إن آخر موعد للاطلاع وسحب الشروط والمواصفات هو يوم الاثنين 20 أبريل (نيسان) المقبل، واشترطت الجامعة أن يقدم العرض الاستثماري والضمان البنكي بظرف مغلق في موعد أقصاه "يوم الأحد 26" من شهر أبريل نفسه.

وستقوم الجامعة بفتح المظاريف "للراغبين بالاستثمار" في اليوم الذي يتبع اليوم الأخير لاستقبال العروض وذلك عند الساعة الواحدة مساءً، كما أشارت الجامعة إلى أن قيمة الكراسة للتقديم تبلغ 10 آلاف ريال.

ويتوقع أن يشهد الطرح المقبل "للاستاد الرياضي" تنافسًا محتدمًا بين قطبي العاصمة الرياض "الهلال – النصر"، خاصة أن الملعب يتميز بموقعه الذي يتخذ من وسط العاصمة مقرًا له مما يعني سهولة وصول المشجعين للملعب، بالإضافة للعديد من المواصفات الإيجابية للملعب.

وكانت "الشرق الأوسط" نشرت في ديسمبر (كانون الأول) الماضي وفقًا لمصادرها الخاصة أن جامعة الملك سعود ستطرح ملعب الجامعة على منصة اعتماد، وذلك تزامنًا مع انتهاء عقد شركة صلة مع الجامعة بعد الجولة الثانية من الموسم المقبل، الذي سيكون مسرحًا لآخر مواجهة لفريق الهلال، في حال لم يتم تمديد العقد ليمتد ارتباط الملعب الجامعي بالنادي الأزرق. وينتظر أن يطرح ملعب الجامعة للمنافسة على استئجاره وفق الاشتراطات التي ستضعها الجامعة وتطرح على منصة اعتماد التابعة لوزارة المالية، وستتقدم الشركات الراغبة في الحصول على حق تسويق الملعب بعد أن يتم ترسية الملعب عليها، في ظل عدم وجود بند في العقد الحالي بين شركة صلة وجامعة الملك سعود لأفضلية التمديد.

وتتسع المنشأة الوطنية العملاقة ذات المدرجات الزرقاء لـ25 ألف مقعد وتم إنشاؤها عام 2015 وكلفت قرابة 215 مليون ريال، وتتميز بجودة أرضية الملعب التي أُنشئت على أفضل طراز وذات جودة عالية جدًا.

ونجح نادي الهلال بكسب "العقد الأول" مع جامعة الملك سعود إلا أن المدة الزمنية للعقد لم تكن طويلة، ويتوقع أن تدخل إدارة النادي الأزرق بقوة للمنافسة على استمرار الملعب تحت "تصرفها" لسنوات قادمة، خاصة أن الاستاد الرياضي للجامعة عن نادي الهلال بمقدار 23 كلم فقط، بينما المسافة بين النادي واستاد الملك فهد الدولي تصل إلى 52 كلم.

ويخشى نادي الهلال من دخول منافسين كُثر للفوز بحقوق الملعب الذي أطلقت عليه الجماهير الزرقاء اسم "محيط الرعب" بعد الفوز بالعقد الأول.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لاعبو الهلال السعودي يُنفِّذون برنامجًا بدنيًّا تدريبيًّا في منازلهم

إصابة مُدرِّب الهلال السابق جورجي جيسوس بفيروس "كورونا"

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق