اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

تبرعات مليونية لميسي وفيدرر.. وتخفيض أجور في ألمانيا للقضاء على كورونا

كتب- وكالات:

أدى توقف النشاط الرياضي حول العالم وتأجيل بطولات كبرى إلى اتخاذ الاتحادات والأندية واللاعبين قرارات لدعم الحكومات لمواجهة تفشي فيروس كورونا.

وتبرع روجيه فيدرر نجم التنس السويسري، وزوجته ميركا سيتبرعان بمليون فرنك سويسري (02ر1 مليون دولار) لمساعدة العائلات في بلدهما سويسرا على التعامل مع أزمة كورونا المستجد.

وأوضح فيدرر على مواقع التواصل الاجتماعي عبر الانترنت : "إنها فترات صعبة على الجميع ويجب ألا نترك أي شخص بمفرده".

كما تبرع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد فريق برشلونة الإسباني، بمليون يورو (08ر1 مليون دولار).

وذكر أحد المستشفيات بمدينة برشلونة على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت: "ليو ميسي يقدم تبرعا لمحاربة كوفيد – 19. شكرا على التزامك ودعمك ليو".

وذكرت تقارير صحفية إسبانية أن المبلغ الذي تبرع به ميسي سيتم تقسيمه بين مستشفى المدينة الكتالونية وعدة مستشفيات أخرى في الأرجنتين.

وسيساهم هذا التبرع في شراء معدات مثل القفازات والأقنعة وأجهزة التنفس.

وكانت تقارير أشارت أيضا إلى أن الإسباني جوسيب جوارديولا مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي تبرع بمليون يورو لكلية الطب في برشلونة.

يذكر أن إقليم كتالونيا، الذي يعيش فيه ميسي حاليا، سجل حتى الآن 9379 حالة إصابة بفيروس كورونا و516 وفاة.

كما تبرع 17 من لاعبي الكريكيت في بنجلاديش بنصف رواتبهم الشهرية لمكافحة كورونا، بعد وفاة 5 أشخاص على الأقل في الدولة الواقعة في جنوب آسيا.

وقال مشفق الرحيم، كابتن فريق بنجلاديش للكريكيت سابقا، اليوم الأربعاء إن لاعبي الكريكيت أسسوا صندوقا بقيمة 3 ملايين تاكا (35400 دولار) يتم منحها للحكومة لمعالجة المصابين بفيروس كورونا

وفي ألمانيا، وافق اللاعبون على طلب تخفيض الرواتب، بسبب خسارة الملايين لأندية البوندسليجا، بسبب توقف المسابقة.

وتقدم اللاعبون بطلبات جماعية لتخفيض أجورهم، خاصة مع بدء تحول فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) إلى أزمة وجودية لكرة القدم الاحترافية.

وجاء ناديا بايرن ميونخ وبوروسيا دورتموند على رأس أندية بوندسليجا التي ستخفض رواتب لاعبيها، حيث طلب اللاعبون تقليص الرواتب بنسبة 20 %.

وقال هانز يواخيم فاتسكه، الرئيس التنفيذي لبوروسيا دورتموند، إن استعداد اللاعبين للتنازل عن "جزء كبير من أجورهم" هو علامة على التضامن ، مع 850 موظفا بالنادي.

وسبق العملاقان الألمانيان أندية بروسيا مونشنجلادباخ، وفيردربريمن، وباير ليفركوزن

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق