اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

حكاية تتويج الاتحاد بالكأس على حساب الأهلي

كتب- مصطفى الجريتلي:

لاينسِ شحته ـ نجم الاتحاد السكندري ـ حين هاجمه أحد المتواجدين بمدرج أم كثلوم قبل نهائي الكأس يتهمه بإنه "يسيب الماتش" لحبه للنادي الأهلي.

تتويج الاتحاد بكأس مصر نسخة 1972/1973 هو بطل قصتنا العاشرة من سلسلة #مش_أهلي_وزمالك التي تنشر على موقع مصراوي على لسان المشاركين بها.

شحته الذي تربى على حب الاتحاد السكندري ـ نادي محافظته ـ كان قد شارك مع فريقه في مباراة السبت أمام الأهلي في نهائي الكأس باستاد القاهرة والتي انتهت بالتعادل السلبي:"لم يكن اللاعبين يمررون لي الكرة كثيراً خلال المباراة ولم يكن رتم المباراة سريعاً".

اتحاد الكرة كان يُريد أن تُعاد المباراة في اليوم التالي ولكن مديرية أمن القاهرة اعترضت لانشغال رجال الشرطة في تجارب خاصة بالدفاع المدني ليتم اختيار يوم الأربعاء موعداً لها.

فريق الاتحاد عاد وجمهوره إلى الإسكندرية مرة أخرى للاستعداد لمباراة الأربعاء؛ حيث قال أحد المشجعين للاعب فريقه شحتة أنه لم يلعب جيداً في المباراة الأولى بسبب حبه للأهلي: "كلمة زي دي تموتني أنا متربي على حب الاتحاد وللأسف طلعت من التمرينة متصاب بمزق في العضلة".

الإصابة كانت ستُبعد شحتة عن المباراة النهائية فيقول لمصراوي:"رحت لصيدلي في محطة الرمل فقالي صعب تلعب العضلة فيها مزق ولو ملعبتش هيتقال أني بجد بسيب الماتش للأهلي فقلتله أتصرف أنا كده كده هلعب قالي هديك حقنة كورتيزون 10 سم وعلملي 5 علامات حولين العضلة".

وظلّ الأمر سراً أخفاه "شحتة" عن الجميع وسافر بالفعل مع الفريق للقاهرة:"كنت مخبي الحقنة فطلعلتها للدكتور وقلتله يدهالي 2 سم في كل علامة فرفض وبعد إلحاح مني وطلب من الجهاز الفني أدهالي والحمدلله ربنا ستر ولعبت".

الأهلي خطف اللقاء في البداية بهدف سجله نجمه حينها محمود الخطيب في الدقيقة 20 من عمر الشوط الأول ليصالح القدر عبد الرحيم يونس ـ الشهير بشحته ـ فمرر سمر مخيمر له الكرة عند منطقة جزاء الأهلي ليُسددها على يمين إكرامي :"كان فاكرها طالعة برة فجت جون وكنت طاير من الفرحة".

الشوط الأول انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف قبل أن يُسجل لاعب الاتحاد الجارم هدف التقدم في الدقيقة 52 ومن ثمّ التتويج باللقب وسط جماهيره التي جائته من الإسكندرية لاستاد القاهرة؛ حيث خصص وزير النقل لها قطاراً لإعادتها مرة أخرى:"البلد كانت كلها فرحانة كنا جيل قوي وبعدها بسنتين غلبنا الأهلي في نهائي الكأس".

الاتحاد كان قد دخل المباراة بتشكيل ضم حسن عرابي "حارس مرمى"، زهرة، بوبو، علي الكيلاني، بكار، فكري مرسي، وحيد، شحته، البابلي، سمير مخيمر، الجارم، فيما دخل الأهلي اللقاء بتشكيل ضم إكرامي "حارس مرمى"، أحمد ماهر، مصطفى يونس، حسن حمدي، هاني مصطفى، سمير حسن، مصطفى عثمان، إبراهيم عبد الصمد، عبد العزيز عبد الشافي، محمود الخطيب، مصطفى عبده.

عبد الحليم حافظ، كان قد وعد الفائز بالنهائي باستضافته في منزله وإحياء حفل له وهو ماتم وسافر فريق الاتحاد لحضور الحفل باستثناء شحته الذي كان متأثراً بإصابته:"بعد الماتش لما هديت حسيت بالوجع".

الاتحاد كان قد فاز في مشواره للنهائي على السواحل بهدف نظيف ثم تعاد أمام الإسماعيلي سلبيًا في ربع النهائي قبل الفوز بركلات الترجيح في مباراة الإعادة ثم الفوز على منتخب السويس بهدف قاتل سجله الجارم في الدقيقة 96 من ركلة جزاء خلال مباراة دورنصف النهائي.

الأهلي كان قد تأهل للنهائي بعدما فاز في مشواره على بنها بهدفين نظيفين ثم إقصاء المحلة من دور ربع النهائي بهدف سجله مصطفى عبده قبل الفوز على المصري بثلاثية مقابل هدفين في نصف النهائي.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق