اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

طبيب المنتخب السابق يوضح.. لماذا تكررت إصابة محمد محمود.. و”غلطة” طبيب نيدفيد

كتبت- منة عمر:

كشف طارق سليمان طبيب المنتخب الوطني السابق، أسباب تأخر عودة حمدي فتحي لاعب الأهلي إلى التدريبات الجماعية، ولماذا تكررت إصابة محمد محمود بالرباط الصليبي بجانب غلطة الطبيب التي أجرى جراحة كريم وليد "نيدفيد".

وشارك حمدي فتحي اليوم الاثنين في التدريبات الجماعية للأهلي لأول مرة منذ ثمانية أشهر بعد خضوعه لجراحة في غضروف الركبة.

وخلال تصريحات إذاعية لراديو أون سبورت، قال سليمان: "بالنسبة لحمدي فتحي فاللاعب تعرض للإصابة في غضروف الركبة، وهي إصابة تختلف من شخص لآخر".

وأضاف سليمان: "بعض إصابات الغضروف تكون عبارة عن قطع في جزء بسيط، أحيانا أخرى يتعرض اللاعب لقطع عرضي في الغضروف وتلك تحتاج لفترة غياب طويلة حيث يُمنع اللاعب من التحميل على قدمه لمدة شهر أو اثنين قبل فترة العلاج الطبيعي".

وتابع: "فترة الغياب تعتمد على تشخيص الإصابة، وسرعة اتخاذ الاجراءات الطبية، ثم مرحلة التأهيل التي تختلف تبعًا لنوع الإصابة".

وعن حالة محمد محمود وتكرار الإصابة بالرباط الصليبي، قال طبيب المنتخب السابق: "حالة محمود تعتمد على هل الإصابة تكررت في القدم ذاتها أم القدم الأخرى".

وواصل: "لو القدم ذاتها، فهنا السؤال يطرح نفسه هل العملية التي أجراها اللاعب كانت صحيحة أم لا، أما لو كانت القدم الأخرى فهنا السبب قد يعود للطريقة التي يلعب بها اللاعب أو ربما ضعف عضلاته".

وبسؤاله عن حالة كريم نيدفيد، أجاب: "غلطة طبيب بكل تأكيد، اللاعب أُصيب بقطع في الغضروف وأجرى له الجراح خياطة.. تلك العملية لا تنجح مع كل اللاعبين".

وأردف: "لم تنجح العملية التي أجراها نيدفيد في المرة الأولى، واضطر لإجراء جراحة أخرى ثم فترة علاج وتأهيل.. لذلك تأخرت عودته حتى الآن".

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق