الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

البطاقات القارية تُلهب صراعًا سداسيًّا في الدوري المغربي

اقترب الدوري المغربي من استئناف نشاطه من جديد، وتتبقى 10 جولات ستكون حاسمة لتحديد البطل والهابطين، كما سيكون هناك منافسة من نوع آخر على البطاقات المؤهلة لخوض غمار منافسات بطولتي دوري أبطال أفريقيا، وكأس الكونفيدرالية الأفريقية.
الرهان الصعب
حطم الوداد العديد من الأرقام القياسية محليا وقاريا، خلال آخر 5 مواسم بمشاركته المستمرة في دوري الأبطال، وتجاوز دور المجموعات في كل هذه المشاركات 4 منها متصدرًا ليعادل رقما سابقا كان في حوزة الترجي التونسي، كما أن "وداد الأمة‏" اعتلى صدارة تصنيف الأندية في قارة أفريقيا متخطياً الترجي، لأول مرة في تاريخ فريق مغربي.
طموح الوداد هو الاحتفاظ بدرع الدوري، وسيكون أول فريق بالدوري المغربي ينجح في الاحتفاظ للموسم الثاني تواليا بلقبه منذ تطبيق نظام الاحتراف بالمغرب قبل 8 سنوات، علما بأنه سبق للوداد أن تحصل على 3 بطولات في آخر 5 مواسم ويمني النفس بضمان لقب آخر يعزز به تغريدة المنفرد من حيث عدد التتويجات إذ يملك 20 لقبا مبتعدا عن الجيش الثاني بفارق 8 ألقاب.

الرجاء
وفي الوقت الذي يتصدر فيه الوداد المسابقة، يتواجد ثلاثي مشاكس، ويتقدم هذا الثلاثي نادي الفتح الرباطي، الوصيف حاليا وبطل المغرب قبل 4 مواسم والذي توج بلقب الكونفيدرالية قبل 10 مواسم رفقة مدربه السابق الحسين عموتة.
وأظهر نادي الفتح قبل التوقف صلابة وندية كبيرتين بعدما أكد مدربه مصطفى الخلفي، أن الهدف الحالي هو التوقيع على مفاجأة مدوية، لا سيما بعدما فاز في 4 مباريات متتالية، أبرزها الإطاحة بغريمه وجاره الجيش في ديربي العاصمة على ملعبه.
يأتي خلف الفتح، نادي نهضة بركان صاحب المركز الرابع لكنه يملك مواجهتين مؤجلتين وخبرة كبيرة في آخر المواسم قادته للمشاركة في مواسم متتالية في كأس الكونفيدرالية، والتي وصل لنصف النهائي بها في النسخة الحالية، كما حل وصيفا للزمالك في النسخة السابقة.
وثالث هذه الفرق المراهنة على أن تكون حصان الدوري الأسود، هو مولودية وجدة، صاحب المركز الثالث وله لقاء مؤجل أمام الوداد، وفي حال فوزه بهذه المباراة سيحتل الوصافة، ومن ثم سيحلم بالمشاركة القارية لتعيده لزمنه الذهبي، كواحد من الفرق المغربية العريقة التي اختفت بعدها بسبب المشاكل.
العودة للواجهة
يحتل الجيش الملكي والرجاء الرياضي، المركزين الخامس والسادس على الترتيب، ويمثلان قوتين كرويتين كبيرتين بالمغرب إلى جانب الوداد، كما يعدان الأكثر تمثيلا للكرة المغربية قاريا، وسبق لهما التتويج بالعديد من الألقاب الخارجية – 8 للرجاء ولقبان للجيش.
ويملك الرجاء 4 مباريات مؤجلة، وفي حال تمكن الفريق من تحقيق الفوز خلالهم سيرفع رصيده إلى النقطة 40، علمًا بأن الوداد يتصدر الجدول برصيد 36 نقطة بعد أن لعب 18 لقاء، فيما يحاول الجيش تجاوز مواسم القحط السابقة، وإنهاء الموسم في مرتبة متقدمة تعيده للواجهة الخارجية بعد طول غياب.

قد يهمك أيضا :

المنتخب المغربي يزيح الجزائر من نهائيات كأس أفريقيا للمحليين

إيهاب جلال يُوضِّح حقيقة وجود خلافات داخل الجهاز الفني للمصري

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق