اخبار الرياضة العالمية اليوم

خاص – مقابلة لوكا مودريتش مع وكالة الأنباء الفرنسية (AFP).

هاى كورة – تحدث لوكا مودريتش في لقاءٍ خاص مع وكالة الأنباء الفرنسية AFP ننقله لكم تباعًا في السطور القليلة القادمة .

لوكا عن طفولته: ‏”كانت الكرة معي طوال الوقت، عندما ذهبت إلى الملجأ أخذتها معي ولعبت مع أصدقائي، مع الجميع، كنت أنظم المباريات، لقد كانت تعني كل شيء بالنسبة لي” .

“‏لقد كسرت الكثير من نوافذ الفندق وسيارات الناس، وكان الجميع دائمًا غاضبين مني، كان على والدي أن يدفع ثمنها، وقد كان غاليًا!” .

‏”أتذكر الخوف، لعبنا كرة القدم في الوقت الذي تنطلق فيه صفارات الإنذار في الملجأ، كان ذلك طبيعيًا” .

وعن موسمه الأول في الريال: “‏موسمي الأول في ريال مدريد؟ كان هناك دائمًا الكثير من الشك حولي، حول جودتي، أسلوبي، وبنيتي البدنية، قالوا إنني أضعف من أن أصل إلى القمة لكن ذلك لم يؤثر علي، لقد حفزني أكثر” .

“‏يحكم الناس على الآخرين دون معرفتهم، حتى اليوم ترى الأمر أكثر من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، ولهذا السبب توقفت عن متابعتها منذ فترة طويلة، لديّ أشخاص متآلفون حولي وأنا أحيط نفسي بالإيجابية” .

‏”أتذكر ذلك الاستطلاع ولم يكن لطيفًا في ذلك الوقت لكنني كنت أؤمن بنفسي، اعتقدت أنني سأثبت أنني يجب أن أكون لاعبًا لـ ريال مدريد” .

وعن تقدير الجماهير لنجاحه: “جاء متأخرًا! يمكن أن يكون الأمر على هذا النحو لأن الناس دائمًا ما يركزون بشكل أكبر على اللاعبين الذين يسجلون الكثير من الأهداف أو يقدمون التمريرات الحاسمة، وإذا لم يشاهدوا المباريات، فإنهم يحتاجون إلى وقت لملاحظة اللاعبين الذين لا يقومون بهذه الأشياء” .

“‏مثل ديفيد سيلفا وفي الماضي تشافي هيرنانديز، وأندريس إنييستا، بدون هذه الأنواع من اللاعبين، لا يعمل الفريق” .

‏”لكنني أعتقد أنه بمرور الوقت يأتي الاعتراف، في بعض الأحيان يحتاج الناس إلى وقت لرؤية الأمور، في النهاية فزت بجائزة الكرة الذهبية وأفضل لاعب أوروبي لذاك العام، وفي النهاية، لاحظ الناس ذلك” .

وعن تمديد عقده: ‏”في مثل عمري، لا يمكن أن تضع خططًا ضخمة، سيكون من الرائع أن أنهي مسيرتي في هذا النادي الرائع في هذه المدينة الرائعة ولكن هذا ليس قراري، الأمر متروك لـ ريال مدريد” .

‏”لا يوجد الكثير من اللاعبين الذين أنهوا مسيرتهم المهنية هنا، قليلون جدًا، لكني أريد أن ألعب لسنوات أكثر، أريد أن أثبت أنه لا يزال بإمكاني اللعب بشكل جيد وإذا لم يكن ذلك في مدريد، فسوف أنظر في الخيارات” .

وعن فترته في توتنهام: “‏قضيت أربع سنوات رائعة هناك، واستمتعت بكل فترة من وقتي، ما زلت على اتصال مع بعض الناس في النادي” .

‏”لقد ساعدني توتنهام على النمو كثيرًا، ما زلت أتابعهم، أنظر إلى نتائجهم، أشاهدهم يلعبون وأريدهم دائمًا أن يفوزوا، ربما لعبنا أفضل كرة قدم في إنجلترا في ذلك الوقت، فقط كان ينقصنا لقبًا لوضع القلادة على القصة” .

وعن إلحاقه بمنتخب كرواتيا في اليورو وكأس العالم القادمين: “لا أستطيع أن أقول كأس العالم بعد، اليورو نعم، ولكن دعنا نرى ما سيحدث بخصوص مونديال قطر” !

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق