اخبار الرياضة العالمية اليوم

كلام الليل مدهون بزبدة …! الابقار المقدسة لا تزال في برشلونة

هاي كورة – انتهى المسلسل الصيفي سريعا نظرا لقرب بدء الموسم ولا يوجد مساحه اطول لكي يستمر حلقات اكثر … ميسي خرج في الاعلام وتحديدا مع الصحفي المدريدي روبين يوريا او بشكل ادق هو مختص باتليتكو مدريد … حيث اعلن اهم جمله في اللقاء قائلا ” لا يوجد مشروع في برشلونة واكتشفت اشخاص مزيفين كثر ” وبطبيعة احال هو يقصد السيد بارتميو رئيس النادي .

دعونا نضع العاطفه جانبا ونتحدث بواقعيه وهنا لا نقصد الهجوم على ميسي او بارتميو ولكن هو مجدر كشف للحقيقة وان كلا الطرفين كذب والضحيه بطبيعة الحال النادي والجمهور .

ميسي قبل ١٠ اشهر فقط اي اقل من سنه خرج في لقاء اعلامي بالصوت والصورة نشر على ” موندو ديبرتيفو ” قال فيه ” فريقنا يوجد به لاعبون رائعون … و لدينا فريق يفوز بكل شيء ، في السنوات الاخيرة كان لدينا دائما هذا المشروع الفائز وما حدث من اخفاقات في السنتين الاخيرة كان بسبب اللاعبين لم يكن خطأ المدرب او المشروع نفسه ” .

بكل اسف بعد ٣٠٠ يوم فقط من تلك التصريحات يخرج ميسي ويقول لا يوجد مشروع في برشلونة …! نعم قالها يوم امس في الاعلان الرسمي لموقفه وبشكل صريح وواضح لا يوجد مشروع … وكأن من تحدث قبل ١٠ اشهر شخص اخر من كوكب اخر … نعم الكل يحترم ميسي ويحب ميسي ويقدر ميسي ولكن هو لم يلقي اي اعتبار لشعار النادي ولمستقبله كان واضح تماما بانه يهدف لخدمة نفسه ومصلحته فوق كل شيئ … لو كان صادقا ويرغب في الخروج لابلغ الادارة قبل تاريخ انتهاء الشرط … لا ان ينتضر خساره الفريق في الابطال ومن ثم يقرر ترك برشلونة في منتصف الطريق … الفريق قدم كل شيء لميسي وفي المقابل وبكل اسف كان الجمهور والنادي يريدون منه ان يكون صادق مع نفسه قبل ان يكون صادق معهم وهذا لم يحدث … وان كان بالفعل ميسي لا يرغب في تلك الادارة فهي راحله بعد اشهر بسيطة وجود بارتميو كرئيس حجه كاذبه بكل اسف .

اما الجاني الاخر السيد بارتميو وعد ميسي باتفاق ادبي وودي … ان كنت تريد الخروج في اي لحظة ابلغنا وسنسهل لك ما تريد … وعندما طلب ميسي الخروج رسميا كشر بارتميو عن انيابه واخلف وعده مع ميسي وطلب اتمام العقد او دفع الشرط الجزائي البالغ ٧٠٠ مليون يورو .

كلا الشخصين وبكل اسف يمكن ان نطلق عليهم المقوله الشهيرة ” كلام الليل مدهون بزبدة ” يعني الكلام في الطراوه ليس عليه اي جمارك وقت الفوز والفرح الكل يعزف ويطبل وعند الخساره والاخفاق نجد ان الجميع يلقي اللوم والتهم على الاخر … ولكن بعيدا عن كل ذلك الكذب والتزييف هناك سؤال محرج جدا … بربكم هل من المعقول والمنطق ان تستمر الاسماء التي شهدة على اكبر كارثة في تاريخ الابطال والخسارة بــ ٨ اهداف …؟! اين ذهبت الوعود …؟! اين الثورة …؟! اين طرد الابقار المقدسة …؟! اين قرارات كومان الصارمة …؟! اين واين واين …؟! لا توجد اجابة تخيل كل من في النادي ترك التخطيط للمستقبل وانشغل بحال ميسي الذي سيوقع بعد ٤ اشهر مجانا لنادي اخر …!

بكل اختصار وبكل حزن برشلونة الحالي تم نحرة …! ولا نعلم كيف سيكون المستقبل .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق