اخبار الرياضة العالمية اليومكأس العالم 2018

ماركا – زيدان وبيل، لقاء متوتّر في الفالديبيباس ينتظر حلًّا.

هاى كورة – مع عودة بيل لمدريد الهدف الرئيسي الآن تسريع عملية خروج الويلزي من مدريد، العد التّنازلي بدأ بالفعل، والعملية لن تكون سهلة ولكن جميع الأطراف يعلمون أنّها ضرورية .

‏وجود لاعب مجهول مصيره في غرفة الملابس أسوأ شيء قد يحدث للمدرب، الآن حان وقت حل هذه المشكلة، والمشكلة الكبرى هي تبقي سنتين في عقده وهو يحصل على 12 مليون يورو سنويًا .

جاريث بيل كان واضحًا في الأيام الماضية، لقد أدرك أنّ رأسه في الخارج أكثر من الداخل واشتكى من أنّ الإدارة هم من يعقّدون رحيله .

‏تم استقبال الرسالة في الفالديبيباس وهم يريدون إنهاء هذه المسألة برغبة واضحة من زيدان الذي لا يريد الاعتماد على الويلزي بتاتًا، هناك حالة تنافر بين المدرب واللاعب .

الحقيقة أنّه لم يصل أي عرض من أجل بيل حتى الآن ولكنّهم يتعاملون مع احتمال وجود اهتمام من مانشستر ويأملون أن يُترجم هذا الاهتمام الى عرض من النادي الإنجليزي .

‏مورينهو كان يأمل بالحصول على الويلزي ولكن ليفي لا يملك المال، في إنجلترا يشيرون الى أنّ اليونايتد وجهة محتملة في محاولة لتغيير الفريق ليصبح قادرًا على المنافسة .

‏بعد أن أنهى بيل التزامه مع المنتخب الوطني يعود الى الفالديبيباس، كانت الرغبة في تجنّب هذا اللقاء الغير مريح لـ زيدان، لكن الواضح أنّ حل مشكلة بيل لن يكون سهلًا وأن اللقاء القادم سيكون حتمي .

‏زيدان يريد مغادرة اللاعبين الذين ليس لديهم فرصة لدخول التشكيلة واللعب معه، خاميس سيكون التالي وحبّة الكرز على الكعكة يتمثّل بخروج بيل، في مدريد يرون أن هذه العملية قد تتم خصوصًا إذا سهّل بيل الأمر وخفّض مطالبه .

‏بيل لديه الكثير ليقوله لأنه على الرغم من شكواه، فإن المسؤولين في مدريد لا يعتزمون التّخلي عن اللاعب، أو بصورة أقل التخلي عنه لمنافس محتمل، في مكاتب النّادي يعتقدون أن بيل لاعب مربح لكنّه لا يتوافق مع زيزو .

‏بالإضافة لذلك فإن رحيل بيل قد يساعد القسم الاقتصادي حيث سيتم التخلي عن لاعب لديه راتب كبير. في هذا الاسبوع سيتم الجلوس مع بارنيت وكيل أعمال بيل، الذي ليس لديه نيّة بتسهيل مغادرة الويلزي .

‏متبقي شهر لـ سوق الانتقالات، ولكن زيدان يريد إنهاء كل هذه الأُمور في الأيام القليلة القادمة .

المصدر: هاي كورة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق