اخبار الرياضة العالمية اليوم

آس – من التألق إلى الإختباء .

هاى كورة – ريال مدريد كان عليه أن ينسى الجولات التحضيرية المربحة التي تكون أمام الأندية الكبيرة، لأنّه الآن سيلعب أول مباراة تحضيرية أمام رايو فاييكانو بدون بث للمباراة .
الوباء جعل صيف ريال مدريد غير مألوف، النادي الذي كان يتجوّل عبر العالم في الفترة التحضيريّة، الآن يحضّر نفسه خلف الأبراب المغلقة في الفالديبيباس وسيلعب أول مباراة أمام رايو فاييكانو بدون بث للمباراة .
لقد أحدث الوباء فرقًا كبيرًا عند زيدان ويده اليمنى غريغوري دوبون، ففي آخر 3 مواسم مبارياتهم الودية الأولى كانت أمام باريس سان جيرمان سنة 2016، ومانشستر يونايتد سنة 2017، وفي العام الماضي أمام بايرن ميونخ، في السابق زيدان كان يقيس مدى جاهزيّة مشروعه على هذه الفرق .
في المقابل سيلعب فريق زيدان الآن أمام رايو فاييكانو في مباراة يعتبرونها تدريبية في مدريد إذ أنّه لن يتم بثها قناة النادي، كذلك الأمر أيضًا بالنسبة لمباراة خيتافي في 15 سبتمبر فستكون أيضًا خلف الابواب المغلقة .
في الفالديبيباس التحضيرات أكثر صرامة، في السنوات الماضية في فترة التحضيرات كان اللاعبون يختلطون بالمشاهير ونجوم السينما وكانت هذه من أجل العلامات التجاريّة للنادي .
الآن في هذا الموسم خسر النادي 180 مليون يورو بسبب فايروس كورونا (بيع التذاكر، تذاكر الموسم، جولة الملعب وغيرها)، وأيضًا خسر ما يقارب 17 مليون يورو لعدم ذهابه إلى الولايات المتحدة .
بسبب هذه الخسائر فإنّ النادي ركّز في هذا الصيف على عمليات البيع بدلًا من التركيز على جلب اللاعبين لتعزيز الفريق، في العام الماضي لعب الفريق 7 مباريات ودية في غضون 22 يوم من أجل التحضير للموسم، الآن فقط سيلعب الفريق مباراتين ودّيتين .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق