اخبار الرياضة العالمية اليوم

هل هناك خطر على البرتغال بعد إعتزال رونالدو ؟

هاى كورة_ نجح منتخب البرتغال فى الفوز بيورو 2016 ثم الدوري الأوروبي 2019 من أنياب كبار منتخبات أوروبا فى مفاجأة كبرى وإعتقد الكثيرون أن ماحققه منتخب البرتغال كان طفرة بسبب تواجد العديد من النجوم الكبار مثل بيبى وفونتى ونانى وكواريزما وكريستيانو رونالدو و إنها ستعانى فى الفترة المقبلة ولكن من يتتبع الدورى البرتغالى وباقى الدوريات الاوروبية الكبرى سيجد أن البرتغال تمتلك جيلا رائعا سيحمل الشارة من بعد جيل رونالدو.

فيرناندو سانتوس مدرب البرتغال أمامه فرصة تاريخية لصنع منتخب برتغالى واعد للغاية يلعب فى يورو 2021 وكأس العالم 2022 وبكفاءة عالية ويكون منتخب لن نقول يحقق اللقب ولكن منتخب يحافظ للبرتغال على هويته الكروية.

باتريشيو يبلغ من العمر حاليا 32 عاما وقادر على الحراسة لفترة طويلة للغاية وإذا تأملنا خط الدفاع فرافائيل جيريرو الظهير الأيسر ب26 عاما وسيدريك سواريز الظهير الأيمن ب28 عاماومعهما سيميدو 26 عاما ودياز .

وسط الملعب مليء بالجواهر مثل ويليام كارفاليو نجم وسط سبورتينج لشبونة وروبين نيفيس وبيرناردو سيلفا وجواو فيليكس وترينكاو وهذا جعل البرتغاليين يطمحون لإستمرار الهيبة بعد رونالدو !

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق