اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار النادي الاهلي اليوم

محمد الشناوي يؤكد أنه رفض عرض خيالي بعد مونديال 2018

أكد محمد الشناوي حارس مرمى الأهلي، أنه رفض عرضًا كبيرًا ومغريًا للرحيل عن صفوف القلعة الحمراء، بعد انتهاء مونديال روسيا 2018، مشير إلى أنه يريد الاعتزال في القلعة الحمراء، حيث قال الشناوي، في تصريحات تلفزيونية، عبر قناة "أون تايم سبورت": "سأختتم حياتي في النادي الأهلي، الذي تربى في الجزيرة لا ينسى كل ما عاشه هنا ولن أبيع كل هذا، الأهلي هو الذي جعلني نجمًا".وأضاف: "أولاد النادي الذين تربوا في الاستراحة يعلمون قيمة الأهلي، ومثل وليد سليمان أكررها أنا أتمنى أن أعتزل في النادي، نحن كنا نحلم بالمرور بجوار سور النادي، وبالنسبة لي مهما تلقيت عروضًا من أي مكان في الخليج فلن أفكر فيه، إلا إذا أتى لي عقد احتراف خارجي في أوروبا".

وتابع: "لن أخرج إلا من الباب الكبير، ولكني في الأهلي ولن أرحل عنه، نحن مركزين وفزنا بأربع مباريات متتالية، ونفكر في القادم بنفس الجدية، والروح ظهرت في مباراة الجونة وفي لقاء الإسماعيلي ستكون أكثر، الأمور عندنا مستقرة ولا توجد أي مشاكل".وواصل: "شارة القيادة مسؤولية كبيرة، ولكن هناك دور كبير للاعبين الكبار مثل وليد سليمان وأحمد فتحي وغيرهم، ولا يوجد صحة عما يتردد بشأن أزمات غرف الملابس، الجميع يحترم بعضه والصغير يحترم الكبير، وهناك أسس نسير عليها والنتيجة تظهر في الملعب".

وقال: "تلقيت عرض خيالي للرحيل عن الأهلي بعد تألقي في مونديال روسيا 2018، ولكني رفضت والنادي قدرني ماديًا بعد ذلك".وأتم: " المنافسة قوية على حراسة المرمى، وهي منافسة شريفة داخل الملعب، وقرار من يشارك في يد المدير الفني، ونعلم أن المدرب سيعطي كل ذي حق حقه، ومدرب الحراس في الأهلي، يجيد التعامل معنا بشكل جيد، وجميعنا إخوة ونساند بعضنا البعض، ونحن تربينا على ذلك".واختتم محمد الشناوي قائلا: "المنافسة على حراسة مرمى المنتخب كانت ومازالت قوية، انا أتدرب وأفعل كل ما في بوسعي وحسام البدري هو من يقرر، أنا ومحمد أبو جبل أصدقاء وعامر عامر ومحمود جنش كلنا نتنافس منافسة شريفة، وكل الدعم لأي حارس يشارك".

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الشناوي يتحدث عن الأجواء بين لاعبي الأهلي ورأيه في تأجيل مباريات أبطال أفريقيا

الشناوي يكشف عن تفاصيل عرض مغرٍ للرحيل عن الأهلي وشرطه للموافقة

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق