اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

بالأرقام.. ماذا قدم النني في “ظهور مميز” أمام فولهام؟

كتب- عمر ناصف:

شارك النجم المصري محمد النني في أولى مبارايات فريقه أرسنال كاملة في الدوري الإنجليزي وذلك أمام فولهام على ملعب كرافان كوتدج والتي أنتهت لصالح المدفعجية بثلاثية نظيفة ليواصل تواجده في تشكيلة مايكل أرتيتا الأساسية لهذا الموسم بعد أن شارك كأساسي أيضا أمام ليفربول في الدرع الخيرية.

قدم النني مباراة مميزة في خط وسط أرسنال وذلك رغم غياب الجانب الهجومي لفريق فولهام المستسلم طوال أحداث المباراة ولكنه حصل على كلمات الإعجاب والثناء من مدربه أرتيتا في وقت مازال أسم اللاعب مطروحا كأحد الأسماء التي قد تغادر الفريق اللندني قبل غلق سوق الإنتقالات.

"لقد قام مو بأداء مميز منذ اليوم الأول له في التدريب وهو لاعب أعرفه جيدا فقد لعبته بجانبه في وقت سابق.

أعرف ما يستطيع أن يقدمه لنا ورغبته في التحسن والتطور واليوم قدم أداءا إستثنائيا".

لعب أرتيتا اليوم بطريقة 3-4-3 بتواجد النني وبجانبه جرانيت تشاكا في خط الوسط وذلك من أجل غلق عمق الملعب وتأمين الفريق دفاعيا والنني كان مسئولا بشكل أكبر عن منتصف الملعب والزيادة الدفاعية خلف الجناح البرازيلي ويليان والظهير الإنجليزي مايتلاند نيلز.

لمس النني الكرة في 70 مناسبة في مباراة الليلة وهو خامس أكثر لاعب في أرسنال لمسا للكرة ولكنه الأكثر في خط الوسط والهجوم حيث أن الأربعة الأكثر لمسا للكرة منه في مباراة اليوم كانوا ثلاثي الدفاع روب هولدينج وكيرن تيرني وجابريل ورابعهم هو الظهير هيكتور بيلرين.

قام ب64 تمريرة منهم 4 فقط بشكل خاطئ ونبسبة نجاح وصلت إلى 93% وهو رقم مميز ومهم جدا لفريق يبحث عن الحفاظ على الكرة والسيطرة على منتصف الملعب، من التمريرات ال64 كان منهم 7 فقط طولية أمامية بينما بقية التمريرات كانت قصيرة وأغلبها موجه لويليان صانع لعب أرسنال في مباراة اليوم.

وبفضل النني كانت بداية هدف أرسنال الثالث الذي سجله بير إيميريك أوباميانج حيث كان النني هو من أستخلص الكرة بشكل مميز وقام بنقلها إلى ويليان الذي أنطلق ليحول الكرة عكسيا إلى أوباميانج الذي أطلق تسديدته في شباك الحارس روداك.

على الجانب الدفاعي لم تكن للنني محاولات للتدخل على لاعبي الخصم والسبب الرئيسي هو أن لاعبي فولهام لم يتجاوزوا خط وسط أرسنال معظم المباراة بل إن أكثر لاعب قام بتدخلات من لاعبي المدفعجية اليوم هو أليكسندر لاكازيت مهاجم الفريق في أربعة مناسبات.

ولكن النني قدم رقما دفاعيا مميزا أخر حيث أنه قام بإعتراض تمريرات الخصم في أربعة مناسبات كأكثر لاعب على أرضية الملعب والسبب هو تمركزه بشكل ذكي ليمنع بناء هجمات فولهام بشكل سلس وبناءا عليه لم يحتسب عليه أي أخطاء طوال الدقائق التسعين.

لذلك كان النني إستثنائيا اليوم بالنسبة لأرتيتا فالفرعون المصري صاحب ال28 عاما كان يلعب بذكائه الذي جعل أرسين فينجر يوقع معه ويجلبه إلى أرسنال فهو يعرف جيدا أين ومتى يجب عليه التحرك سواء للظهور لزملائه للحصول على الكرة أو لإيقاف لاعبي الخصم من بناء الهجمات على مرمى فريقه.

لذلك تجد من يقول بأن مهمة النني سهلة فهو مجرد "موصلاتي" للكرة يستلمها من أحد زملائه ويسلمها لأقرب زميل له بشكل سريع ولكنها ليست بالمهمة السهلة رغم ذلك فسبب وصول الكرة له وهو تحركه وتمركزه في مكان يضمن له الحصول على الكرة بسهولة وفك الضغط عن بقية زملائه.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق