الكرة السعودية والدوري السعودي

وزارة الرياضة السعودية تواكب أحداثها التنافسية المتلاحقة بـ«شركة إعلامية»

وافق مجلس الوزراء السعودي على تأسيس شركة إعلامية تعود ملكيتها للدولة، مع منح وزارة الرياضة الصلاحيات اللازمة لإتمام إجراءات تأسيس الشركة، وذلك وفق أحكام نظام الشركات، حيث سيترأس الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة هذه الشركة التي سيتم العمل على إنشائها قريباً.

كما قرر مجلس الوزراء استثناء الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة من حكم الفقرة الأولى من قرار مجلس الوزراء رقم 27، وذلك فيما يتصل برئاسته لمجلس إدارة الشركة وعضويتها.

وجاء في ثنايا القرار الرسمي من مجلس الوزراء أن يمارس وزير الرياضة بالاتفاق مع وزير المالية حقوق مالك الأسهم وصلاحياته فيما يتعلق بملكية الدولة في الشركة، على ألا تنفذ القرارات المتعلقة بتعديل النظام الأساسي للشركة إلا بعد موافقة مجلس الوزراء عليها.

ويعدّ هذا القرار تاريخياً على صعيد الرياضة السعودية، وهو بمثابة نقلة نوعية كبيرة على صعيد الإعلام الرياضي، لما يمثله من أبعاد كبيرة ستسهم في تكامل أطراف النجاح لوزارة الرياضة وحركتها التطورية الكبيرة كأحد القطاعات التي تحظي بأهمية عالية.

وتعمل الشركة من الآن على صنع هوية خاصة بها وصناعة محتوى تحريري ورقمي من أجل الاستعداد لمرحلة الانطلاق على أرض الواقع.

وسيسهم إنشاء هذه الشركة الإعلامية التي ستكون تحت إشراف مباشر من وزارة الرياضة، في منح مساحة كبيرة من الحرية للوزارة في دعم رؤيتها الإعلامية لشراء الحقوق التلفزيونية الرياضية في كل المسابقات الرياضية في أوروبا وآسيا وأميركا الجنوبية وأفريقيا.

كما ستعمل هذه الشركة الإعلامية على صناعة وإنتاج محتوى رياضي سعودي وعربي وآسيوي وعالمي، وستعمل أيضاً على الاستحواذ على الشبكات التلفزيونية الرياضية الموجودة حالياً على الساحة.

ويأتي إنتاج وبث مسابقات الدوري السعودي والمسابقات الرياضية بمختلف الألعاب على رأس اهتمامات هذه الشركة الإعلامية التي تهدف بهذا الدور لإنجاح كل الأنشطة التي تقيمها تحت مظلة وزارة الرياضة واللجنة الأولمبية العربية السعودية واتحاداتها الرياضية.

وسيكون إنتاج حقوق مباريات البطولات الآسيوية التي تشارك فيها الفرق والمنتخبات السعودية واحدة من أولويات هذه الشركة الإعلامية، خصوصاً بعد قرار الاتحاد الآسيوي إلغاء احتكار قنوات «بي إن سبورت» الرياضية التي تملكها قطر عن حقوق النقل التلفزيوني للبطولات الآسيوية في السعودية.

وبصورة عامة، فإن إنشاء شركة إعلامية تحت إشراف وزارة الرياضة وتعود ملكيتها للدولة، يعني أن تكون ذراعاً إعلامية تسهم في صناعة محتوى رياضي يليق بمتابعة الأحداث التي تستضيفها السعودية، والبطولات التي تشارك فيها أنديتها ومنتخباتها.

وستعمل هذه الشركة على تقديم تغطيات خاصة ومختلفة لأبرز الأحداث الرياضية التي باتت تسجل حضوراً لافتاً في السعودية الفترة الأخيرة، مثل بطولة «فورمولا إي» للسيارات، و«رالي داكار» العالمي، وبطولات التنس، وكذلك بطولات السوبر الإسباني والإيطالي كأبرز الأحداث التي استضافتها السعودية الفترة الأخيرة.

واستضافت السعودية خلال الأعوام القليلة الماضية، عدداً من الأحداث الرياضية الكبيرة على الصعيد العالمي؛ منها بطولة سوبر كلاسيكو الودية الدولية التي أقيمت في الرياض وجدة، وضمت منتخبات البرازيل والأرجنتين والعراق بالإضافة إلى المستضيف السعودية، وكذلك بطولة السوبر الإيطالي في الموسمين الماضيين، بالإضافة إلى بطولة السوبر الإسباني التي تستضيفها السعودية لمدة ثلاثة أعوام بدءاً من الموسم الماضي.

وعلى صعيد الرياضات المختلفة، تبرز بطولات «فورمولا إي» التي أقيمت في الدرعية، بالإضافة إلى البطولة الأضخم في عالم الراليات (رالي داكار) التي بدأت في الموسم الماضي، وتمتد حتى عشرة أعوام، وكذلك بطولة نزال القرن في عالم الملاكمة التي جمعت في الموسم الماضي بين حامل اللقب آندي رويز جونيور ومنافسه أنتوني جوشوا.

قد يهمك أيضًا

تقارير تؤكد قيام الجزيرة والعين الإمارتيان للتعاقد مع قائد الهلال السعودي

رئيس الهيئة العامة للرياضة السعودية يوجه مديري الملاعب بمعالجة المشاكل فورًا

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق