اخبار الرياضة العالمية اليوم

آس – أتعس مباراة لـ دي ستيفانو .

هاى كورة – قبل 56 عامًا كان دي ستيفانو هو كل شيء لـ ريال مدريد خلال أحد عشر عامًا، رسم فيهم أول صفحة رائعة في تاريخ النادي، فاز بخمس كؤوس أوروبية على التوالي وسجل 307 هدفًا في 396 مباراة .
لكن في 27 مايو 1964، خسر ريال مدريد نهائي كأس أوروبا أمام إنتر في فيينا، وعند العودة قرر ميجيل مونيوز ترك دي ستيفانو خارج القائمة لمباراة كأس جنراليسيمو (كاس الملك حاليًا) ضد أتلتيكو مدريد .
غضب دي ستيفانو غضبًا هائلًا، بينما دعم الرئيس سانتياجو بيرنابيو المدرب بقوة لإظهار احترام التسلسل الهرمي في مدريد، شعر دي ستيفانو بالإهانة لأنه اعتبر بأنه لا يزال لديه الكثير ليقدمه على الرغم من حقيقة أنه كان يبلغ من العمر 38 عامًا تقريبًا .
بخيبة أمل وجروح في كبريائه، غادر ألفريدو مدريد ووقع لإسبانيول، من قسوة القدر أنّ إسبانيول كان سيواجه ريال مدريد في أول مباراة في الدوري .
حينها في إسبانيا لم يتحدثوا عن أي شيء آخر سوى دي ستيفانو ضد ريال مدريد، وتسبب هذا في بث المباراة على الهواء مباشرة لكامل الأراضي الوطنية .
لعب دي ستيفانو بقميص إسبانيول ولم يستطع تجنب الإنتصار القوي والمستحق لفريقه السابق، بهدفان من بوشكاش، في مباراة كان الأرجنتيني متوترًا وغير مركز، كانت هذه هي المباراة التي لم يرغب قط في لعبها، أتعس مباراة للسهم الأشقر .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق