اخبار الرياضة العالمية اليوم

أزمه ماليه طاحنه تضرب برشلونة والريال يغرد خارج السرب…!

هاي كورة – هي ليست مدعاة لتلميع فريق على حساب الاخر او حتى تجميل صورته لكي يتبين بان الطرف الاخر اكثر ضررا واكبر خسائر في موسم استثنائي على كل فرق العالم … ولكن الحقيقه تقول بان ريال مدريد هو النادي الاكثر ربحيه هذا العام وسط ازمة كورونا بل وهو اكثر نادي ربحية في العالم وليس فقط في اسبانيا كونه نادي يعتمد علي مواردة الشخصيه الصحيحه ولا يتلقى دعم دولي او شخصي من الخارج .

برشلونة وبكل اسف قبل ان يغلق السنه المالية اجبر على بيع ارثر بمبلغ ٦٠ مليون يورو لكي يبدل في ارقام السنه المالية وعلى الرغم من كل ذلك انهى برشلونة حسابات العام المالي بخسائر تتخطى الـ ٩٧ مليون يورو ناهيك عن باقي الديون والفوائد في الصفقات الاخيره وابرزها صفقة غريزمان … في المقابل ريال مدريد حقق فائض مالي بمقدار ٣٢٠ مليون يورو دون ان يتدخل ويتلاعب في حسابات السنه المالية .

من هنا يمكننا ان نلخص الفجوة الكبيرة بل الكارثه الحقيقيه التي تدير برشلونة ماليا لان فريق مثل البرسا يمتلك افضل لاعب في العالم لم يستطيع ان يحقق اي موازنه ماليه ايجابيه في اخر ٣ مواسم بكل اسف والسبب الرئيسي هو الصرف المرعب على صفقات لم يكن لها أي عائد فني او مالي على الفريق بل والكارثة الاكبر هي ان الفريق لديه تجاوز كبير في مسأله نسبة الاجور الى اجمالي الايرادات .. ففي اخر تقرير صدر من الاتحاد الاوروبي وتحديدا التقرير الحادي عشر افاد بأن نادي برشلونة قد تجاوزت لديه الاجور بنسبة ٧٧٪ من اجمالي الايرادات وهذا مبلغ كبير جدا لان التوصيه الاخيرة من الــ ( ECA) تفيد بعدم تجاوز نسبة ٧٠٪ في المقابل ريال مدريد لم يتجاوز في اخر تقرير صدر نسبة ٥٢٪ حتى الان .

خلاصة الحديث كتابة مثل هذه الارقام لا تعني نهاية فريق ودمار مستقبله ولكن هي تعني بشكل جاد وواضح بان هناك مشكلة ماليه كبرى ستؤثر في الفريق على المدى البعيد … دعونا نناقش المسأله بشكل اوضح … حاليا برشلونة يمر بالتالي :

١- ازمة كورونا وهي عامه على مختلف الاندية ولكن كانت اكثر ضرر على الفريق الكتلوني

٢- ازمة شح الموارد المالية واهمها الحضور الجماهيري وبيع التذاكر السنوية

٣- انخفاض في القيمه التجارية … اي ان الشركات التي يعلن لها النادي انخفضت قيمة الاعلان ما بين ٣٠٪ الى ٤٠٪

٤- عدم القدرة على البيع من اجل كسب الاموال … فمجمل من غادر حتى الان لم يحقق اي مكاسب ماليه تذكر .

٥- ارتفاع رواتب اللاعبين وهي المشكلة الاكبر في البرسا حاليا تخيل النادي يدفع عن ميسي راتب سنوي ١٠٠ مليون ” شامل الضرائب ” وهو ما يعادل ٣٠٪ من رواتب لاعبي ريال مدريد .

كل تلك الاسباب تجعلنا نذهب لنتيجه واحده وهي ان الفريق سيعاني بشدة في البناء مستقبلا وبدلا من كونه سيبني في عام او عامين بهذه المشاكل سيحتاج الى ٤ او ٥ اعوام وربمى اكثر… من سينقذ برشلونة …؟! كيف سيكون مستقبل برشلونة …؟! لا توجد اجابات بكل اسف … كل شيء مجهول حتى الان .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق