الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

صراع رضا التكناوتي وأنس الزنيتي يُؤجِّج إثارة الديربي

يحتضن ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء مباراة الديربي بين الوداد والرجاء، الخميس المقبل في الدوري الاحترافي، وغالبا ما تعرف هذه المباراة الاستثنائية كل أنواع الندية والإثارة، خاصة مع احتلال الرجاء المركز الأول برصيد 48 نقطة أمام الوداد بفارق نقطة، وغالبا ما يعرف الديربي صراعات ثنائية وخفية، تعطي المباراة إثارة أخرى.
ونستعرض في هذا التقرير الصراع المرتقب بين حارسي مرمى الفريقين أنس الزنيتي (الرجاء) ورضى التكناوتي (الوداد).

صراع محلي
يسعى كل حارس ليؤكد أنه الأفضل في الدوري خاصة أنهما يلعبان في فريقين هما أقطاب الدوري، ونجح الزنيتي والتكناوتي في تقديم أداء جيد في الموسم الجاري سواء على المستويين المحلي أو القاري، ويتميز الحارسان بمستواهما المتقارب وتألقها، لذلك يصعب على كثيرين تفضيل أحدهما على الآخر.ويعتبر الديربي فرصة من أجل تأكيد الأفضلية بينهما، خاصة أن الاهتمام الجماهيري والإعلامي يكون كبيرا في هذا اللقاء، ويخطط كل حارس لتقديم كل ما في جعبته من مواهب في الديربي لتأكيد التألق والأحقية ليكون الرقم واحد في الدوري.

درع الدوري
يدرك الزنيتي والتكناوتي أن المباراة تبقى مهمة في سباق المنافسة على اللقب، ويعرفان أيضا أن المسؤولية ستكون مضاعفة عليهما لقيادة فريقيهما نحو الفوز، الذي ربما يحسم صراعهما البطولة.تصدر الرجاء الديربي يحفز الزنيتي ليقدم مباراة في المستوى، وتأخر الوداد بفارق نقطة عن منافسه، يفرض على التكناوتي المساهمة ومساعدة فريقه لتسجيل نتيجة الفوز الذي سيبحث عليه الوداد.

تجارب مختلفة
الاختلاف يبقى في أن الزنيتي أكبر سنا من التكناوتي ويملك تجارب كبيرة ونال ألقابا أكثر من منافسه، وسبق للزنيتي أن توج مع المغرب الفاسي بالثلاثية، وواصل فوزه بالألقاب بعد انضمامه للرجاء، وبدوره فاز التكناوتي بلقب مع اتحاد طنجة على المستوى المحلي ومع الوداد، غير أن الفارق من حيث التجربة لم يخف ذلك التنافس بينهما، خاصة من جانب التكناوتي الذي يراهن على سنه الصغيرة ليسحب السجاد من تحت أقدام الزنيتي.

منافسة دولية
الصراع لا يقتصر على ما هو محلي بل يتعداه لما هو دولي، خاصة أن الديربي يأتي في الوقت الذي يستعد فيه وحيد خليلوزيتش مدرب منتخب المغرب، للإعلان عن قائمة اللاعبين لوديتي السنغال والكونغو الديمقراطية، ويرى التكناوتي أن الفرصة مواتية لتأكيد أنه يستحق أن يعود للمنتخب المغربي بعد استبعاده لأسباب انضباطية، خاصة أن خليلوزيتش سيتابع المباراة، بينما يسعى الزنيتي لتأكيد أنه يستحق الثقة التي وضعها فيه مدرب الأسود في المباريات الأخيرة، بعد استبعاد التكناوتي.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الرجاء يدك شباك الدفاع بثلاثية ويحافظ على صدارته للبطولة

مدرب الدفاع الجديدي يؤكّد أنّ فريقه قدّم أسوأ مباراة أمام الرجاء البيضاوي

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق