اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقيا

عبد الظاهر السقا يدعم مقاطعة “تويتر” لرفضه حملات دعم العنف

أعلن عبد الظاهر السقا، نجم المنتخب الوطني السابق، دعمه لحملة مقاطعة موقع "تويتر" بسبب دعمه لحملات التحريض على العنف والإرهاب ضد مصر وشعبها، وأبدى عدد كبير من الرياضيين غضبهم من موقع "تويتر" وعدم وجود قوانين ولوائح تمنع مثل تلك الحملات الهادفة لزعزعة استقرار الوطن.وأكد السقا رفضه استغلال مواقع التواصل الاجتماعي في التحريض على الفتن التي تدعو لهدم استقرار الوطن، مشددًا على أن هناك حملات داخلية وخارجية تستهدف مواقع التواصل الاجتماعي كمنصة لنشر افكارها المتطرفة.

فيما أكد محمد أبو جبل، حارس مرمى الزمالك والمنتخب الوطني، دعمه لحملة مقاطعة موقع "تويتر" بسبب دعمه لحملات التحريض على العنف والإرهاب ضد مصر، وقال محمد أبو جبل، في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أرفض تمامًا المساس بأمن وسلامة الوطن، ونرفض كرياضيين أي محاولات لتشويه صورة مصر في الخارج، سواء من مواقع التواصل الاجتماعى أو الطابور الخامس الداخلي، مشدداً على أن مصر تعيش فترة ازدهار واستقرار تدفع المحرضين لمحاولات زعزعة الاستقرار المصرية في الوقت الراهن.كما شدد الحكم المونديالي جهاد جريشة على رفضه تمامًا أي حملات أو دعوات للعنف أو التخريب، مطالبًا بمقاطعة أي منبر يدعو لهذه العمليات التحريضية والتخريبية، مشدداً دعمه الكامل لمؤسسات الدولة المصرية وعلى رأسها الجيش والشرطة.

وقال جريشة إنه يؤيد تمامًا مبادرة مقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي التي تدعو لهذه الأفكار الهدامة، وعلى رأسها تويتر الذي يعتبر منبرًا لهذه الدعوات رغم عدم جواز ذلك، مشددًا على أنه أنه يتضامن مع حملة مقاطعة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بسبب سماحه لبعض الصفحات بنشر حملات تحرض على العنف.وتضامن عدد من الرياضيين مع حملة مقاطعة موقع "تويتر" بسبب دعمه لحملات التحريض على العنف والإرهاب ضد مصر وشعبها، وأبدى عدد كبير من الرياضيين غضبهم من الموقع في ظل عدم وجود قوانين ولوائح تمنع مثل تلك الحملات الهادفة لزعزعة استقرار الوطن.

قد يهمك ايضا

عبد الظاهر السقا يكشف استمرار طارق العشري في منصبه كمدير فني للمصري

عبدالظاهر السقا يُؤكِّد أنّ "الجبلاية" تتحمَّل مسؤولية إقامة مواجهة الإسماعيلي

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق