الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

أحمد بلال يُؤكِّد أنّ مواجهة الوداد المغربي اختبار فايلر الحقيقي

كشف أحمد بلال، نجم الأهلي السابق ومنتخب مصر، عن العديد من الملفات المهمة داخل صفوف القلعة الحمراء، في ظل حالة عدم الاستقرار التي يشهدها النادي، مع اقترابه من خوض نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا. وتحدَّث عن الدوري المصري قائلا: "من حيث النقاط يظل الدوري في الملعب، لكن إكلينيكيا حسم الأهلي اللقب بشكل كبير، في ظل فارق النقاط المريح مع أقرب منافسيه الزمالك وبيراميدز والمقاولون، وأتوقع أن يكون الصراع على المركز الثاني هذا الموسم بين الزمالك وبيراميدز، في ظل امتلاكهما قائمة كبيرة وقوية من النجوم وأصحاب الخبرة، ولكن الصراع سيكون شرس حتى الأسبوع الآخير على المركز الثاني المؤهل لدوري أبطال أفريقيا، كما سيكون الزمالك مطالب بتحقيق العديد من الانتصارات لتعويض النقاط الثلاث التي ستخصم من رصيده في نهاية الموسم بعد الانسحاب أمام الأهلي في الدور الأول.

وعن ظهور الأهلي بشكل متواضع في القمة أمام الزمالك، قال: "فايلر لم يدِر المباراة بشكل جيد، كما شهد التشكيل العديد من الأخطاء، حيث لم يحدد مهام كل لاعب، وظهرت حالة من التوهان بالفريق، وذلك منح الزمالك أفضلية خلال المباراة، ومن أبرز الأخطاء، عدم وضوح الدور الهجومي للثنائي جونيور أجاي ومحمد مجدي أفشة، وخلال مباراة القمة، كان هناك تركيز من جانب كارتيرون لحصد الفوز واللعب على أخطاء الأهلي، ولكن علينا الاعتراف أنه خلال فترة وجوده بالأهلي كان هناك ضعف في القماشة الفنية، ورغم ذلك وصل لنهائي دوري الأبطال، كما أن الترجي الذي تمكن كارتيرون من التفوق عليه مع الزمالك فرغ صفوفه بشكل كبير، ولم يكن بالقوة التي كان بها خلال مواجهة الأهلي في نهائي 2018".

وتحدّث عن تراجع أداء لاعبين بالأهلي، قال: "بالفعل هناك علامة استفهام بشأن مستوى ياسر إبراهيم، حيث يحتاج لتطوير حالته الفنية، وأتعجب أيضا من ظهور الضغوط الكبيرة على محمد هاني، رغم أنه من المفترض أن يكون قد اكتسب الخبرة في السنوات الماضية، ويرى أن جيرالدو دون المستوى، ولا يؤدي بالشكل الفني المطلوب، وكذلك تراجع مستوى جونيور أجاي هذا الموسم، أما بادجي فبدأت بصماته تظهر في المباريات الأخيرة وننتظر منه المزيد، ولكني أرى ضرورة عودة المغربي وليد أزارو، ورمضان أخطأ بشكل كبير في أزمته مع الأهلي، وكان يجب أن يكون صريحا من البداية، بدلا من التلاعب بمشاعر الجماهير التي كانت تتوقع استمراره أو عودته إلى أوروبا وأنصحه بالعودة للعب في أوروبا خلال الفترة المقبلة، خاصة أنه صغير السن والمستقبل أمامه في أوروبا، ولكنه لم ينجح في تقدير الأمور والتعامل مع الجماهير، رغم أن الأهلي لم يقف في طريقه سابقا، ووافق على انتقاله للعب في الدوري الإنجليزي، وأتمنى استمرار فتحي في الأهلي، فهو لاعب محترف من الطراز الأول، ويؤدي بكل قوة رغم أنه سوف ينتقل بنهاية الموسم إلى بيراميدز. وهو قائد بمعنى الكلمة ويحتاجه الأهلي".

وعن رحيل رحيل حسام عاشور وشريف إكرامي، قال: "بالتأكيد كنت أرى أهمية رحيل الثنائي بشكل أفضل، بعد نهاية عقديهما، خاصة أن الفريق يحتاج لعنصر الخبرة في هذا التوقيت، قبل المشوار المتبقي والصعب في دوري أبطال أفريقيا، وأرى أن الأهلي هو الأقرب، ولكن بشرط أن يعود الفريق للمستوى الذي كان يؤدي به قبل فترة توقف النشاط، وأتمنى أن يعود المصابون لمستواهم الفني، كما يحتاج فايلر إلى ترتيب أوراقه حيث لا يدير المباريات بشكل قوي كما كان يفعل قبل كورونا، ولقب دوري أبطال أفريقيا هو الاختبار الحقيقي له مع الأهلي".

وأوضح: "الخط الدفاعي يحتاج إلى نظرة قوية، وأنصح بالتفكير في التعاقد مع أسامة جلال مدافع إنبي، فهو لاعب مميز ويستطيع إفادة الفريق لسنوات طويلة، وكذلك باهر المحمدي مدافع الإسماعيلي، الذي يجيد اللعب في مركز الظهير الأيمن ويمكنه تعويض جزء كبير من فراغ أحمد فتحي، كما أن عودة وليد أزارو لن تجعل الأهلي في احتياج بشكل كبير لمهاجم، بشرط أن يستمر بادجي على الصورة التي ظهر بها في المباريات الأخيرة".

وقد يهمك ايضا:

عرض جديد يقرب أزارو من الدوري القطري

الدفاع الجديدي يتوصل بنصيبه من صفقة انتقال أزارو إلى الاتفاق السعودي

المصدر: العرب اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق