الدوري الخليجيدوري شمال أفريقيا

جمال بلماضي يؤكد أن حسام عوار دائما يحلم باللعب في فرنسا

قال جمال بلماضي، مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم، إن اللاعب حسام عوار، نجم نادي ليون الفرنسي، كان دائما يحلم باللعب للمنتخب الفرنسي ولم يرغب في اللعب لمنتخب الجزائر، واختار عوار، الذي يتحدر من أصول جزائرية اللعب لفرنسا، على الرغم من الرغبة الكبيرة بلماضي في ضمه إلى كتيبة المنتخب الجزائري.

وذكر بلماضي، في مؤتمر صحفي عقد عبر الاتصال المرئي عن بعد "فيديو كونفرانس" على هامش المعسكر الإعدادي الذي يخوضه المنتخب الجزائري بالنمسا: "اتصلت بعوار تقريبا عند استلام مهامي مدربا للمنتخب، لكن اتضح لي أنه كان يحلم دائما بالأزرق (المنتخب الفرنسي)".

وأضاف "عوار حسم قراره منذ فترة طويلة، لكن لن أصيح على كل الأسطح، لأن هؤلاء اللاعبين لديهم عائلات ولن نضعهم في مأزق. هؤلاء الشباب مثل عوار يحبون شبكات التواصل الاجتماعي، ما يقوله الناس عنهم. أنا مقتنع أنه سيبحث عن ما أقوله بشأنه. عملت في صمت على هذا الملف حتى لا أخلق له مشاكل".

وأشار بلماضي إلى أن استدعاء لاعبين مثل أمين جويري، لاعب نيس الفرنسي، وريان أيت نوري، المعار لنادي وولفرهامبتون الإنجليزي، وريان شركي، لاعب ليون الفرنسي، متوقف على قيامهم بتغيير جنسياتهم الرياضية.

وشرح بلماضي طريقة التعامل مع اللاعبين الذين يثيرون اهتمامه، فذكر أنها تمر من مرحلتين، الأولى معاينة اللاعب ثم استدعاؤه للمنتخب في المرحلة الثانية، مؤكدا أنه لا يمكن استدعاء لاعب لم يقدم على تغيير جنسيته الرياضية.

وقال بلماضي إن مهدي زركان، لاعب بوردو الفرنسي، الذي اختار من البداية اللعب للجزائر رغم أن بوسعه اللعب لفرنسا أو تونس، حيث أن والدته تونسية، يمثل رهان المستقبل، كما أشار إلى أن المدافع عبد الجليل مديوب، مدافع تونديلا البرتغالي، يمكن أن يتيح للجهاز الفني حلولا في الدفاع خاصة في حال غياب الأساسيين.

من جهة أخرى، أشاد بلماضي بالمستويات التي يقدمها سعيد بن رحمة مع برينتفورد المنافس في دوري البطولة الإنجليزية، مشيرا إلى أن ذلك يؤهله للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

كما أبدى قلقه من الإصابات المتكررة التي بات يتعرض لها يوسف عطال، مدافع نيس الفرنسي، معترفا بأن ذلك أثر على نفسيته.

وبارك بلماضي انضمام المدافع جمال بن العمري لنادي ليون معترفا بأنه سيفيد المنتخب الجزائري كون اللاعب سيتنافس على أعلى مستويات، واعترف بلماضي بصعوبة موقف إسلام سليماني ويوسف بلايلي، قائلا "سليماني وبلايلي يواجهان وضعا معقدا. سليماني كان يريد بشدة مغادرة ليستر قبل انقضاء فترة الانتقالات الصيفية، لكن لم يتسن له ذلك حتى الآن، كان يريد أن يكون معنا. لقد رفض الخيار السهل والذهاب إلى الخليج وهذا يسعدني".

وتابع "الأمر نفسه ينطبق على كريم عريبي الذي فضل الانضمام لنيم الفرنسي والقبول براتب أقل مما عرض عليه من أندية خليجية. أما بلايلي (الذي لم ينضم بعد إلى أي فريق)، فوضعيته معقدة أكثر، أتمنى أن يجد مخرجا ويعود للمنتخب".

وتحدث بلماضي عن المباراتين الوديتين أمام نيجيريا والمكسيك المقررتين في التاسع و13 أكتوبر الجاري، قائلا إنه كان يبحث عن مباريات تضع فريقه في مواجهة الأصعب لاعتقاده أن تطور أي منتخب يأتي عبر هذا الطريق.

وقال "كان بوسعنا اختيار مواجهة منتخبات متواضعة، لكني اشترطت لعب مباراتين كبيرتين أمام نيجيريا والمكسيك. نيجيريا هو المنتخب الثاني على الصعيد الإفريقي حسب تصنيف "الفيفا"، أما المكسيك فهو منتخب يتمتع بمستويات عالية إذ لم يخسر في 20 مباراة

قد يهمك ايضا :

بلماضي يدعو الجزائر لتعلم الدرس من الكاميرون لبلوغ مونديال قطر

منتخب الجزائر يكشف عن مفاجآت في قائمة اللاعبين استعدادًا لمواجهة زامبيا وبوتسوانا

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق