اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

المحكمة الرياضية الدولية والخداع الاستراتيجي ضمن 5 سيناريوهات لأزمة مباراة الزمالك والرجاء

كتب – محمد يسري مرشد:
يخيم الغموض حول موعد مباراة موعد مباراة الزمالك والرجاء بإياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا والتي كان من المقرر أن تقام السبت القادم على ستاد القاهرة الدولي.
وقال مصدر لمصراوي في وقت سابق إن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم قرر تأجيل مباراة الزمالك والرجاء إلى نهاية أكتوبر الجاري بسبب تفشي فيروس كوفيد – 19 بين لاعبي الفريق المغربي.
ولكن قناة "بي إن سبورتس" الإخبارية الناقل الحصري للبطولة أكدت في خبر عاجل صباح اليوم الخميس أن الكاف حدد الأول من نوفمبر موعداً للمباراة أى قبل النهائي المحدد لها السادس من نوفمبر بخمسة أيام فقط وهو ما يرفضه مرتضى منصور رئيس الزمالك الذي هدد بعدم خوض المباراة النهائية بسبب الإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص.
وتبقى 5 سيناريوهات لا خامس لها ستكون الطريق لإنهاء الأزمة أو اشعالها وهي:

1- رفض الزمالك واللجوء للمحكمة الرياضية الدولية

السيناريو الأضعف خاصة مع فرص الزمالك شبه المحسومة للوصول للنهائي وامكانية الحصول على اللقب "الحلم" هو أن يقرر الزمالك عدم خوض المباراة النهائية في حالة تأجيل مباراته مع الرجاء قبل موعد النهائي بخمسة أيام.
وألمح مرتضى منصور رئيس الزمالك إلي هذا السيناريو في الساعات الأولي من صباح اليوم الخميس بعدم خوض النهائي في حالة عدم تعديل موعده قائلاً :" مش هلعب ، أنا وافقت على تأجيل الماتش لأجل الظرف اللي بيمر بيه الرجاء وحليت للاتحاد الأفريقي مشكلة فمش معنى كده أنه يحطنى في مشكلة لو موعد النهائي ما اتعدلش وأخلو بتكافؤ الفرص يشوفوا مين اللى هيلعب النهائي".
تبعات هذا القرار ستنقل الصراع بين الكاف والزمالك إلى المحكمة الرياضية الدولية فيمن المؤكد أن الأخير سيتهم الاتحاد الأفريقي بالإخلال بمبدأ تكافؤ الفرص وسيستشهد بحالة مشابهة في دوري أبطال أسيا عندما اعتبر الاتحاد الأسيوي الهلال السعودي منسحباً من دوري أبطال أسيا بسبب تفشي الإصابة بكوفيد – 19 بين صفوفه وأخفق في تقديم القائمة المطلوبة التي تضم 13 لاعبًا من أجل خوض المباراة ضمن المجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا لمنطقة الغرب.

2- موافقة مطلقة

الموافقة بشكل مطلق على كل ما يقرره الكاف بخصوص مباراة الزمالك والرجاء فقط سيناريو ضعيف حدوثه بهذه الصورة خاصة وأن وفقا للتسريبات الصادرة من قناة "بي إن سبورتس" فالكاف اختار الموعد الأسوأ لممثل مصر .
وأشارت تقارير المغربية في وقت سابق أن الكاف يفاضل بين أيام والـ 30 والـ 31 من أكتوبر الحالي والأول من نوفمبر لإقامة نصف النهائي ليختار الاتحاد الأفريقي موعد يسبق النهائي بخمسة أيام فقط.

3- تأجيل الأهلي والوداد

السيناريو الثالث يمثل وجهة نظر الزمالك ويضمن موافقة النادي الأبيض ورئيسه وهو تأجيل مباراة الأهلي والوداد إلى نهاية شهر أكتوبر الجاري لتقام قبل مواجهته مع الرجاء بـ 24 ساعة .
هذا الحل يضمن مبدأ تكافؤ الفرص حسب وجهة نظر الزمالك ويتماشي مع قرار الكاف بعدم المساس بموعد المباراة النهائية بسبب الأجندة الدولية .
ولكن هذا الحل لم يُتخذ فيه أية خطوات من الكاف حيث وصل فريق الوداد إلى مصر لمواجهة الأهلي غداً الجمعة على ستاد القاهرة الدولي في مباراة الإياب لنصف النهائي.

4- تأجيل النهائي

السيناريو المطروح "نظريا" امتثال الكاف لطلب الزمالك واقامة مباراة نصف النهائي في الأول من نوفمبر على أن تؤجل المباراة النهائية لمنح الفريق الأبيض الفرصة لالتقاط الأنفاس.
ويواجه هذا السيناريو "استحالة" تنفيذ من الناحية العملية حيث إن الكاف مرتبط بالأجندة الدولية والتصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية 2022 .

5- الخداع الاستراتيجي

وصف مرتضى منصور رئيس الزمالك رفضه لخوض كاس السوبر الأفريقي في فبراير الماضي في قطر ثم خوضها والتتويج بالبطولة بـ "الخداع الاستراتيجي" وهو سيناريو مطروح.
فمن المؤكد رفض الزمالك للموعد الجديد لمباراته مع الوداد وعدم المساس بموعد النهائي أو تأجيل مباراة الأهلي والوداد ثم خوض المباراة بعد تسجيل اعتراضه .
وكان فريق الرجاء المغربي قد أعلن في وقت سابق عن تعذر سفره لمصر بسبب وجود 8 إصابات بفيروس كورونا بصفوف الفريق، وطلب رسمياً تأجيل المباراة قبل أن يرتفع عدد الإصابات إلي 15 بحسب بيان صادر عن النادي المغربي اليوم الخميس .
وتدخل الكاف لبحث الأزمة وقرر تأجيل المباراة بعد اتفاق الناديين لمدة أسبوع واحد مضيفاً بندا استثنائياً بالسماح بإضافة لاعبين شباب بحد أقصى 3 لاعبين لقائمة أي فريق حال كانت القائمة بها أقل من 20 لاعب.
الجدير بالذكر أن مباراة الرجاء والزمالك التي أقيمت الأحد الماضي على مركب محمد الخامس في الدار البيضاء انتهت بفوز ممثل مصر بهدف نظيف سجله المغربي أشرف بنشرقي.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق