اخبار الرياضة المصرية اليوماخبار كاس الامم الافريقية 2019اخبار منتخب مصر - اخبار المنتخب المصريدوري شمال أفريقياكأس العالم 2018

تقرير.. مَن المستفيد بقرار تأجيل مواجهة الزمالك والرجاء بدوري الأبطال؟

كتب – محمد همام:

حسم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" رسميًا قراره بشأن موعد مباراة الزمالك والرجاء البيضاوي المغربي في إطار حسابات إياب دور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا.

موعد المباراة تم تعديله ليقام في الأول من شهر نوفمبر بدلاً من يوم السبت المقبل بسبب ظهور حالات فيروس كورونا داخل الفريق المغربي وصل إلى 14 حالة.

لكن السؤال هنا مَن سيكون المستفيد من قرار "كاف" خاصة بعدما قطع الزمالك نصف طريق التأهل للمشهد الختامي إثر فوزه في لقاء "المركب الرياضي محمد الخامس" بهدف دون رد.

** الفائزون:

– جاهزية الرجاء

قبل مواجهة الزمالك في ذهاب نصف النهائي كان فريق الرجاء يعاني من غياب عدد من عناصره الأساسية لأسباب مختلفة إما بسبب ظهور حالات فيروس كورونا داخل فريق "النسور"، أو لأسباب إصابات عضلية وهنا الحديث عن الظهير الليبي سند الورفلي إلى جانب إصابة عبد الرحيم شاكير وعبد الجيل أجبيرة وعمر بوطيب.

سلسلة الإصابات داخل الفريق المغربي استمرت حتى وصلت لـ14 لاعبًا وهنا بسبب ظهور حالات كورونا يأتي من أبرزهم محسن متولي وعمر العرجون وعبد الاله الحافيظي وأنس جبرون وعبد الرحيم شاكير و سفيان رحيمي ومحمود بنحليب ومحمد المكعازي وزكريا الوردي ومحمد دويك والحارس محمد بوعميرة، إلى جانب إصابة سفيان رحيمي في مباراة الذهاب أمام الزمالك.

فرصة التأجيل ستمنح الرجاء فرصة من أجل استعادة جميع لاعبيه مرة أخرى خاصة أن المدرب جمال السلامي يبحث عن الاستعانة بجميع نجومه في مباراة الإياب من أجل تعويض إخفاق الذهاب.

– فرصة لالتقاط الأنفاس

فريق الرجاء استطاع أن يحسم لقب الدوري المغربي للمرة الـ12 في تاريخه بعد صراع شرس مع الغريم الوداد البيضاوي استمر للجولة الأخيرة.

الرجاء عجز عن الفوز بالدوري المغربي سبع سنوات متتالية إلا أن في الموسم الحالي حسم اللقب لصالحه بفارق نقطة عن الوداد.

فوز الرجاء بالدوري جعل يُعرض القوام الأساسي للمدرب جمال السلامي لضغط كبير من خلال خوض 14 مباراة في بطولة الدوري خلال 76 يومًا إلى جانب خوض مباراة الذهاب أمام الزمالك.

وسيكون تأجيل لقاء الزمالك فرصة لفريق الرجاء لالتقاط الأنفاس سواء للمدرب جمال السلامي لإعادة ترتيب أوراقه مجددًا إلى جانب استعادة جميع اللاعبين سواء من غابوا بسبب فيروس كورونا أو للإصابات.

– راحة وانتظار

بالنظر إلى الطرف الآخر في نصف النهائي وهنا الحديث عن الأهلي وفريق الوداد البيضاوي سيكون الفائز من هذه المواجهة لديه أفضلية عن الفائز من الطرف الثاني من مواجهة الزمالك والرجاء.

السبب في ذلك أن إقامة مباراة الأهلي والوداد سوف تقام مساء غد الجمعة على ملعب "استاد القاهرة" الأمر الذي سيجعل الفائز من هذه المواجهة سيحصل على راحة أطول حتى نهائي 6 نوفمبر المقبل.

وكان الأهلي قطع نصف الطريق لبلوغ دور النهائي من المسابقة القارية الأولى على مستوى الأندية عقب الفوز بهدفين دون رد في لقاء الذهاب والذي أقيم بالمغرب.

في المقابل، سيكون الفائز في مباراة الزمالك والرجاء ليس أمامه سوى خمسة أيام للاستعداد على أن يخوض النهائي في السادس من نوفمبر المقبل.

** الخاسرون:

– عامل الزمن

إقامة مباراة الزمالك والرجاء في الأول من نوفمبر يعني أن المتأهل من هذه المواجهة لن يحصل على راحة سوى خمسة أيام فقط قبل المباراة النهائية والتي ستقام في مصر وتحديدًا في السادس من الشهر المقبل.

وبالنظر إلى الوضع الراهن في معسكر الزمالك فالفريق الأبيض عانى من ضغط المباريات مثل الرجاء البيضاوي حيث خاض الفريق الأبيض 19 مباراة مختلفة سواء كانت محلية أو أفريقية في 73 يومًا منذ قرار عودة النشاط عقب جائحة كورونا.

وسيكون الزمالك تحت ضغط قبل مباراة نصف النهائي نظرًا لامتلاكه مباراة الجولة الأخيرة أمام الإسماعيلي، حيث يبحث الفريق الأبيض عن الفوز لحسم المقعد الثاني والمشارك في مسابقة دوري أبطال أفريقيا بالنسخة المقبل في ظل الصراع مع بيراميدز والذي يبحث هو الآخر عن مقعد الصعود حيث يمتلك الأبيض 65 نقطة بفارق نقطة عن بيراميدز.

– موقف الجولة الأخيرة

في وقت سابق أعلن الاتحاد المصري لكرة القدم إقامة مباريات الجولة الأخيرة خلال أيام 29 و30 و31 من الشهر الجاري.

مصدر مسؤول بالاتحاد المصري لكرة القدم كشف في تصريحات عبر "مصراوي" مصير الجولة الأخيرة خاصة أن هناك منافسة بين الزمالك وبيراميدز على المركز الثاني والمؤهل لمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

تأجيل مباراة الزمالك والرجاء جعل الاتحاد المصري لكرة القدم يفكر في إقامة مباراة الزمالك والإسماعيلي في 25 من الشهر الجاري بحسب ما كشف عنه مصدر لـ"يلا كورة".

وأوضح :"بالطبع نفكر في مسألة تكافؤ الفرص بين الزمالك وبيراميدز، لكن أيضا إذا قمنا بتأجيل مباراتي الزمالك أمام الإسماعيلي وكذلك بيراميدز والمقاولون بسبب مباراة الرجاء، فهذا يعني أن نهاية الموسم ستكون بعد التوقف الدولي لشهر نوفمبر".

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق