اخبار الرياضة العالمية اليوم

مفهوم كرة القدم تغير …! متى يستوعب الريال وبرشلونة تلك الافكار …؟!

هاي كورة – الحاية بشكل عام هي بسيطة وليست معقده … في كل مره انت بحاجه لعمل مراجعه كامله للخطط والافكار وكذلك المستقبل … ان تعيش على الماضي هو بمثابة الشخص الذي لا يزال يستخدم هاتف اريكسون او نوكيا القديم ويريد من خلالها ان يتحدى الاي فون او هواوي الجديد … هذا ضرب من الخيال لا يمت للواقع والحقيقه بأي صله .

الحال في كرة القدم لا يختلف كثيرا عن ما يدور حولنا … كل شيئ يتبدل وكل الأفكار تتغير مفهوم اللاعب الوحيد والقائد في الفريق والذي يقدم كل شيء انتهى تماما او بشكل ادق بدأ في طريق النهاية بعد ان شارف كل من ميسي ورونالدو على النهاية … انتهى رونالدينيو انتهى رونالدو انتهى زيدان انتهى مارادونا انتهى الجميع … اصبح الاعتماد حاليا على الفريق الواحد وليس الفرد .

كرة القدم الحالية اصبحت تعتمد على جانبين : الاول العامل اللياقي والثاني العمل كمجموعة هذه هي كرة القدم الحديثة ولنا في بايرن ميونخ خير دليل واكبر مثال على المفهوم الجديد في عالم المستديرة … اللاعبين قبل ان يأتو الى البايرن لم يكن لديهم اي بنيه جسمانيه او مستوى لياقي عالي ومع نهاية الموسم الجميع شاهد تلك القوة المهولة في صفوف الفريق … لك ان تتخيل فريق يسجل ٨ اهداف وفي نهاية اللقاء تجد المدرب واللاعبين في حالة غضب كبيرة وكأن هناك انتقام عرقي بين الطرفين …! نعم هذا الحماس وهذه القوة هي التي تمثل الشكل الجديد لكرة القدم … انتهى زمن المهارات والمراوغات والصور الاستعراضيه اصبحت كما يقول المثل الدارج ” ما تأكل عيش ” .

انت في الوقت الحالي لست بحاجه الى لاعب لديه مهارات كبيرة ويأتي بمبلغ فلكي فقط كل ما تحتاجه لاعب لديه الروح والرغبه في انجاز العمل وصاحب مستوى لياقي مرتفع هذا كل ما فى الامر وبطبيعة الحال يجب ان يكون لديه جوده مختلفه عن باقي اقرانه ولكن عامل اللياقه والرغبه عنصر مهم جدا ويمثل حاليا ٩٠٪ من نجاح الفريق … البايرن قبل المدرب الحالي فليك كان مرشح للخروج بصفر بطولات اتي هذا الوحش بدل كل الافكار في عقل اللاعبين … في نفس اللحظة وجد لاعبين لديهم الرغبه … وكانت النتجيه ان حقق كل شيء مرتكبا مجازر اوروبيه ومحليه ومرشح كذلك للسيطره على اوروبا مثلما فعل الريال فالفريق الذي نشاهد هو فريق لا يقهر ابدا على الاقل خلال العامين القادمه .

السؤال الان … متي تستوعب الفرق الاسبانيه هذا الامر …؟! و متى تتفهم ادارات الاندية ان كرة القدم تبدلت من جلب النجوم الي التوقيع مع محاربين …؟! لم يكن المطلوب من برشلونه دفع ١٦٠ مليون في كوتينيو و١٧٠ مليون في دينبلي و١٢٠ مليون في غريزمان … و لم يكن المطلوب من الريال دفع ١٢٠ مليون في هازارد و٦٠ مليون في يوفيتش …! ليست هكذا تصنع الفرق الجديدة وان استمرت تلك الانديه في هذا المبدأ حتما سنشاهد دوري ايطالي جديد في اوروبا …! نعم هذه ليست مزحه … الاندية الاسبانيه ان لم تبدل من افكارها وتحسن من جودة اللاعبين لديها ستتحول الي نسخه ايطاليه اكثر سوء … لك ان تتخيل فريق مثل الريال حاليا يلعب فيه ايسكو وناتشو وفاسكيز ومارسيلو البعيدين تماما عن عالم كرة القدم … ايسكو غير قادر حتى على تحريك قدميه ويتواجد في النادي رقم ١ في اوروبا والعالم … و في الطرف الاخر برشلونة يمدد عقد بيكيه حتى ٢٠٢٤ كتتويج للكوارث التي ارتكبها خلال الموسم الماضي … بكل اسف هذا هو مبدأ تلك الادرات الحاليه ولا نعلم الى متي ستستمر .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق